الأردن يحرز المرتبة الـ 40 عالمياً باستخدام الانترنت تقرير: الأردن يتقدم بإدماج المرأة في صنع القرار الهيئة المستقلة للإنتخابات تحضر نفسها لتغيير أسمها.. تفاصيل الهناندة: نسخة جديدة من “سند” لحل صعوبات التسجيل معاصر الزيتون تبدأ استقبال الثمار وعصرها فصل مبرمج للكهرباء عن مناطق في الشمال الأربعاء المعاني عن ارتفاع عدد الاصابات : لست متفائلا .. وحافظوا على انفسكم الاقتصاد الرقمي توضح استخدام سند لأغراض التفتيش نسبة فحوص كورونا الإيجابية في الأردن فوق 5% لليوم الثاني على التوالي تسجيل 8 وفيات و1597 إصابة جديدة بكورونا في المملكة ونسبة الفحوصات الايجابية 5.09% سند أخضر يتطلب تحميل التطبيق دون تفعيل الحساب - تفاصيل العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرة العموش سائق يدعي تعرضه لسلب 6500 دينار بعجلون الصحة تكشف أعراض الإصابة بجرثومة شيغيلا اجتماعان عاجلان لرؤساء بلديات مراكز المحافظات الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى المولد النبوي الشريف الشمالي: بلاغ 46 يشكل أساسا لتجاوز الجائحة وعدم العودة للخلف نسبة الإصابات التراكمية بين الطلبة بلغت ستة بالألف.. وإغلاق مدرسة حكومية وأخرى تابعة للأونروا العناني: المجتمع الأردني أصبح معقد تجارة عمان تطلق خطا ساخنا لأوامر الدفاع والبلاغات
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأحد-2021-09-26 09:08 am

(توصيات منظومة الإصلاح) أمام الملك بداية الشهر المقبل

(توصيات منظومة الإصلاح) أمام الملك بداية الشهر المقبل

جفرا نيوز - من المرجح أن يشهد عام 2023 صيفا ساخنا أردنيا ليس بسبب التغير المناخي، ولكن بسبب التغير السياسي الذي سيحدث عبر صناديق الانتخاب.

وقال مصادر مطلعة ان اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية سترفع توصياتها الى جلالة الملك عبدالله الثاني بداية شهر تشرين الأول المقبل، بعد انتهاء أعمال اللجان الفرعية للجنة والتي امتدت لـ 3 أشهر.

وأشارت المصادر الى أن شهر آب من عام 2023 قد يشهد انتخابات نيابية، استنادا إلى قانوني الانتخاب والاحزاب اللذين سيقرهما مجلس النواب في دورته العادية المقبلة، وسيقر مجلس النواب الحالي أيضا التعديلات الدستورية التي أوصت بها اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية.

ووفقا لقانون الأحزاب فقد تم إعطاء الأحزاب مهلة سنة وثلاثة أشهر لتوفيق أوضاعها وفقا للقانون الجديد حتى تتمكن من خوض الانتخابات، وبذلك يكون المجلس الحالي قد قضى ثلاث سنوات من مدته الدستورية.

وعلى صعيد متصل، واستباقا لإقرار مقترحات اللجنة الملكية لتحديث المنظمومة السياسية سارعت شخصيات سياسية ووطنية، لإنشاء حزب، سيتمكنون من خلاله خوض الانتخابات النيابية المقبلة، استنادا للقائمة الحزبية.

وطبقا لتوصيات اللجنة الملكية فقد تم تخصيص 41 مقعدا من مجلس النواب للقائمة الحزبية على المستوى الدوائر الوطنية، من أصل 138 مقعدا.

وتم تقديم طلب إلى لجنة شؤون الأحزاب لتسجيل حزب تحت اسم «حزب الميثاق الوطني»، تضم لجنة المؤسسين نوابا وأعيانا حاليين وسابقين ووزراء سابقين، إذ من المتوقع أن يغير هذا الحزب شكل الخريطة الحزبية، ويجبر الأحزاب الصغيرة على الائتلاف أو التحالف كي تتمكن من خوض الانتخابات وفقا لقانون الأحزاب الجديد.

ونصت مخرجات لجنة الأحزاب الملكية على أنه يحق لثلاثمئة من الأردنيين على الأقل، الراغبين في تأسيس حزب، إخطار المفوّض خطياً بتلك الرغبة، على أن يبين الإخطار المبادئ والأفكار الأولية للحزب، وأن يتقدموا بطلب التأسيس إلى المفوّض موقع من المؤسسين.

الحزب تحت التأسيس لا يواجه معضلة عدد الأعضاء المنتسبين للحزب تحت التأسيس وفقا للقانون الساري المفعول حاليا أو الذي سيقر بعد أن يحال القانون المقترح من اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية إلى مجلس الأمة.

وحسب العين طلال الشرفات العضو المؤسس في الحزب الجديد، فإنهم «لا يواجهون مشكلة عددية فهم قادرون على التعامل مع القانون الحالي أو المزمع إقراره في الفترة القادمة.

ووصف العين الشرفات، حزب الميثاق الوطني - تحت التأسيس - انه حزب برامجي وسطي ديناميكي يسعى لتجميع ولم شمل القوى الوطنية الوسطية كتنظيم سياسي يؤمن بثوابت الدولة الأساسية ومضامين الدستور، بل يحاول أن يلامس يسار اليمين ويمين اليسار لمحاولة استيعاب الغاضبين أو المترددين.

وحسب التسريبات لقانون الأحزاب المقترح من قبل اللجنة الملكية، فإنه ينبغي ألا يقل عدد الأعضاء المنتسبين للحزب عند انعقاد المؤتمر التأسيسي عن ألف شخص يكونون من سكان 6 محافظات أردنية، وأن لا تقل نسبة الشباب عن 20% ونسبة المرأة عن 20% من عدد المنتسبين، شريطة أن لا يقل عدد الحضور الوجاهي في المؤتمر التأسيسي عن 750 شخصاً من المنتسبين للحزب.

حراك تشكيل الاحزاب سينشط بالمرحلة المقبلة، كما يتوقع أن يتم إئتلاف واندماج لعدة أحزاب متشابهة فكريا لتزيد فرصها في التمثيل النيابي في الانتخابات النيابية القادمة.

(الرأي)