ولي العهد يؤكد على أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص المرشحون للقبول على المقاعد الشاغرة في تخصصي دكتور الصيدلة والصيدلة للمعيدين - أسماء 15 وفاة و1473 اصابة كورونا في الاردن الاستماع لـ11 شاهد دفاع في كل جلسة مقبلة في قضية مستشفى السلط النابلسي: دراسة لإنشاء مدينة رياضية في الكرك تحويلات مرورية على طريق المطار لمدة 12 ساعة الجمعة إنذار 19 عيادة لمخالفتها شروط فرز النفايات الطبية تشكيلات إدارية في الداخلية ..أسماء 350 مقعدا إضافياً في الطب وطب الأسنان لطلبة رفع المعدل الفراية: نسعى كأجهزة ‏حكومية أن يمتاز تعاملنا مع فصل الشتاء بجاهزية عالية "التفتيش الصحي" عبر سند مهمة المؤسسات وليس المواطنين التربية تمنح فرصة أخيرة للتسجيل في الأمتحان التكميلي لعام 2021 إحباط محاولة تهريب مخدرات من سوريا بواسطة طائرة بدون طيار النجار : 11 حوضاً مستنزفاً في الأردن والناقل الوطني سيؤمن 300 مليون متر مكعب الأردن يتلقى 78 ألف جرعة من مطعوم الإنفلونزا الموسمية الرباعي بتمويل ألماني وفيات الأردن الخميس 21-10-2021 اجواء لطيفة نهاية الأسبوع اسماء مراكز التطعيم حسب نوع اللقاح للخميس الكسبي: لايوجد أي مطالبات مستحقة للمقاولين في الوقت الحالي ما اهمية إنتخابات نقابة الصحفيين للنقابات الأخرى؟
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الإثنين-2021-09-20 02:16 pm

نفايات بالجملة أمام مديرية ذوي الإعاقة والصحة النفسية.. فهل يعلم الهواري بوجود هذه الدائرة ؟؟ - صور

نفايات بالجملة أمام مديرية ذوي الإعاقة والصحة النفسية.. فهل يعلم الهواري بوجود هذه الدائرة ؟؟ - صور

جفرا نيوز - خاص 

مديرية لذوي الإعاقة والصحة النفسية أم مكرهة صحية هذا هو الحال الذي ألم بمديرية ذوي الإعاقة والصحة النفسية  بمنطقة جبل الحسين في العاصمة عمان والذي أصبح غارقاً ببقايا الأشجار التالفة والنفايات المتراشقة أمامه هنا وهناك وفق ما رصده أشخاص بالقرب منه . 

المشكلة تكمن ليس بإهمال الجهات المعنية فحسب وأنما بإغفال احتياجات منتسبي هذه الدائرة والذين هم بحاجة لأقصى درجات الإهتمام والحق في بيئة توفر لهم كل سبل الراحة والإهتمام وليس مكاناً لكب النفايات ، فكيف لهم العيش في مكان نوافذه تطل على منظر كهذا !! 

وعلى ما يبدو أن وزير الصحة الدكتور فراس الهواري ومدراء المراكز الصحية لا يملكون أدنى فكرة عن وجود هذه المراكز أو حتى متابعة أحوالها من جانب ، كذلك أين أمانة عمان من هذه المظاهر التي تغزو شوارع العاصمة سيما وأنها عند مديرية تعنى بشؤون الأشخاص من ذوي الأعاقة والصحة النفسية ،  فأين لسان حالهم اذا كان المعنيين خارج نطاق التغطية ؟!