نحو 21 ألف جرعة ضد فيروس كورونا أُعطيت الخميس الحواتمة: نسعى لبناء منظومة إعلامية أمنية ومد جسور الثقة مع المواطنين 12 وفاة بكورونا.. 518 مصابا في المستشفيات والعاصمة تتصدر مجموع الاصابات - تفاصيل إرادة ملكية بتعيين 30 قاضيا - أسماء الكسبي: نحتاج إلى عناصر بشرية مؤهلة ومدربة العيسوي ينقل تعازي الملك إلى البطوش والشمايلة ضبط اعتداءين على المياه في الأغوار والجيزة معركة نقابة الصحفيين تدخل مرحلة الحسم "وجفرا "تنشر ابرز اسماء المرشحين وزير البيئة يزور محافظة مأدبا ويعد بالتنسيق لانشاء سد لخدمة الزراعة فتح موسم الصيد الخريفي في الأردن العمل والمعونة يطلقان برنامج لتأمين فرص عمل لفقراء الصندوق حجاوي: من يشعر بأعراض مختلفة عن الإنفلونزا والحساسية عليه إجراء فحص (PCR) الحكومة ومن خلال الاستاذ طه المغاريز امين عام سجل الجمعيات تنجح في ايجاد توافقات متعددة حول مضامين قانون الجمعيات الرواشدة : ربط كهربائي مع فلسطين "محافظة القدس" والعراق ومصر والخليج العربي العام القادم "صلح عمان" تستمع لآخر شاهد نيابة في قضية مستشفى السلط الخرابشة عن اختيار الوزراء: رافق السبع لو أكلك مصر: الأردن وفرّ مخيمات للمصريين بالعقبة مدير مستشفى الملكة رانيا العبدالله يستقيل "تجنباً لتحمل الخطأ " نقباء يدعون الحكومة لا نقاذ قطاع النقل العام "المنهار" "حديد الأردن" تعيد المفصولين الى العمل وتصرف مستحقات صندوق الادخار قريبا
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
Friday-2021-07-23 02:29 pm

النائب الذنيبات: السكوت عن الجلوة “عار”

النائب الذنيبات: السكوت عن الجلوة “عار”

جفرا نيوز - اعتبر النائب غازي الذنيبات، أن السكوت عن الجلوة العشائرية "عار”، ومأساة تتكرر كل يوم في المملكة.

وقال الذنيبات في منشور له عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك”، اليوم الجمعة، ” أمضيت سحابة يوم أمس في زيارة إنسانية لإحدى عشائر محافظة الكرك (التي لا اعرف أي فرد منها) بعد أن تم ترحيلها (transfer) مؤخراً إلى جبل بني حميدة في محافظة مادبا، اربع وثمانون عائلة، مكونة من اربعمائة وثلاثين فردا، تقيم كل ثماني عائلات في بيت واحد، تحاصرهم عادات عشائرية قذرة نتنة، تشترط إقامتهم رجالا ونساء دون استثناء في (رأس المجلى) جبل بني حميدة العامر بتاريخ قديم من كرم اهله وشيوخه الطيبين، بكل ما عرف عنهم وهم يؤثرون ضيوفهم ولو كان بهم خصاصة، لكنه الفقير المعزول في منطقة وعرة غربا على مشارف البحر الميت، وقد هجر الجبل كثير من اهله، لبعده وفقره وجدبه”.


وأضاف الذنيبات "الحديث يطول عن تقصير حكومات متعاقبة، ابتلي بها الوطن، وبدل ان تقوم بالمعالجة الاستراتيجية لمشكلة الجلوات، وحرق البيوت، كلما وقعت جريمة قتل، فقد أمعنت في ترسيخ عادات وتقاليد جاهلية،…. لم يعد لها وجود الا في كتب التاريخ القديم ".


وانتقد الذنيبات التقصير الحكومي تجاه الجلوة العشائرية، قائلا "مع التسليم بالتقصير الحكومي، ورغم استجابة وزير الداخلية الفورية، مشكورا بمعالجة مشكلة سكن هذه العائلات، إلا أنني اجد ان الواجب الاخلاقي يفرض علي ان أسمي الاشياء باسمائها رضي من رضي، وغضب من غضب، وان أشير إلى ان العيب الاكبر يكمن هاهنا : وامد أصبعي الى عيني، وعين كل اردني صمت عن هذا الظلم، وهذا العار (الجلوة العشائرية، فورة الدم، حرق البيوت، والممتلكات) فجميعها من مخلفات غياب سلطات الدولة العثمانية قبل اكثر من قرن، عندما ساد قانون (الحق على قدر طالبه) و (المهربات المسربات) و (ثلاثة من خشم تسعة) و (الشر سياج اهله) ، وهذه كلها ابسط مظاهر غياب القيم، وغياب الدين وغياب الانسانية، وغياب العدالة… ولن أضيف جديدا عندما أقول: وغياب القانون، وغياب الدولة ايضا”.


وأشار الى أن الأردنيين يقفون امام مأساة تتكرر كل يوم، بلا رادع ولا وازع من ضمير ، وليس من أحد بمأمن من ان يجد نفسه وهو يساق مع مع اهله كالقطيع الى رأس مجلاه، لان عربيدا، او سكيرا، او مدمنا، من افراد عشيرته، قتل احد رفاقه من رفاق السوء، وفق الذنيبات.


وأوضح الذنيبات أن هذه المأساة تحتاج الى وقفة، وغضبة شعبية، ورسمية، تنهي هذه المأساة بدون تردد وبدون تقسيط و بلا تبسيط وترشيد بحكاية (الجد الثالث والجد الرابع، والجد العاشر طعش) ، فرب العزة احكم الحاكمين يقول: (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى) .


رصد تواصل اجتماعي