طقس الاردن الاربعاء: الحرارة تواصل ارتفاعها البدور :عينٌ على التعليم الوجاهي ….وعينٌ على المنحنى الوبائي بيان صادر عن احرار عشيرة ال الصمادي الرفاعي: الأحزاب المقنعة تقربنا من البرلمانات الحزبية التعليم العالي تنفي رفع علامات طلبة الجامعات الرسمية الحاصلين على مطعوم كورونا الضمان الاجتماعي: إيقاف تحويل الرواتب التقاعدية على الحسابات البنكية للوكلاء اعتباراً من نهاية الشهر الحالي الخارجية: لا نعترف بسلطة القضاء الإسرائيلي الاقتصاد الرقمي والريادة تطلق " سند جو" بعد تجاوز نسبة المطعمين لـ 70% ... إعلان البترا منطقة خضراء ولي العهد يزور جرش ويلتقي عددا من وجهاء المحافظة إعطاء أكثر من 48 ألف جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة تسجيل 12 وفاة و 914 إصابة جديدة بفيروس كورونا و4.71 % نسبة الفحوص الايجابية الغذاء والدواء : تحويل 87 قضية إلى النائب العام أو المدعي العام المختص السعودية تبدأ بمنح التأشيرات لسائقي سيارات الركوب والحافلات الاردنية الملك يفتتح مركز الأورام العسكري في عمان بسعة 140 سريرا وكلفة 25 مليون دينار الصفدي : الأردن مستمر في حشد الجهود دوليا لدعم عملية السلام السفارة التركية: الأردن يحقق في ترجمة مستندات مزورة الاتصالات :مشكلة فنية تسببت في انقطاع الخدمات الخلوية لبعض المناطق أمس الداخلية: تضاعف اعداد القادمين والمغادرين للمملكة مفتي المملكة: لا بد للإنسانية من التكاتف لمواجهة التحديات المستجدة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2021-06-24 12:16 am

ويا عيب الرجاجيل لمّا تتواقى الهمل !!

ويا عيب الرجاجيل لمّا تتواقى الهمل !!

جفرا نيوز- كتب: محمد داودية 
هل نسأل انفسنا: من نحن؟ هل نحن جماعة «كله تمام»؟ جماعة الكاس النقي المليان ؟!

او نحن جماعة البلد واقعة؟ جماعة المجلس الانتقالي؟ جماعة الكاس الفاضي أو الكاس المهشم ؟!!

هل نحن من الإقلية الخرساء الصامتة، من النخبة التي رضعت البلد ورتعت في خيراته وانفردت بامتيازاته ؟!

من النخبة الراهنة التي تنكص وتتوارى وتغطي رأسها وتتلطى في الأنفاق ؟!

هذه هي نتائج تصنيع النخب وهندسة الانتخابات !!

من الطبيعي ان لا تجد البلاد، الضعفاء عند الحاجة اليهم

وساظل اعيد وازيد واردد معكم مثلَ الاباء والاجداد: «قوّي ضعيف حلالك و لا تقوّي ضعيف رجالك. ضعيف حلالك إنْ قويته بتوكله وضعيف رجالك إنْ قويته بوكلك»

وليس صدفة ان يكتب الكاتبان الغيوران حسين الرواشدة (الدستور- أمس الأول) فايز الفايز (الرأي- أمس)، في تزامن مدهش عن بؤس النخبة والمسؤولين السابقين وعجزها وشللها وارتعاشها واصطكاك ركبها !!

ويا عيب لما الرجاجيل تتواقى الهمل وتحسب حسابهم!

فالنخب والطلائع رواد شجعان يقودون ويتكبدون ويضحون من اجل شعبهم

ان دور الطليعي هو ان يكون في الطليعة والمقدمة، ان يقود لا ان يُقاد. ان يبرز لا ان يتطامن. ان يجهر لا ان يحايد !

النخبة السياسية والاقتصادية والثقافية الاردنية في مأزق اليوم

فهي عليها ان تدافع عن مصالحها وقناعاتها وحوزتها الصغيرة، وفي نفس الوقت لا تريد ان تقع في خصومة واشتباكات مع العرّاطين الفاجرين !!

نعم، مأزق النخبة الأردنية اليوم انها مرعوبة

واعتقد ان «السستم» مدعو الى اخذ الدروس والعبر من الخلاصات التي انتهينا اليها: «لا بواكي للنظام»

«السستم» قوي وذكي وخبير وحيوي، يملك الداتا وبنك المعلومات ومن متطلباته المرجلة والجسارة والوضوح!!

ولولا ان الرضيع والجضيع في الاردن الصلب المتين، يعرف ان الهمل الذين تتواقاهم الزلم والرجاجيل، هم مخبرون فاسدون مرتشون، لعذرنا من يتوارى يوم الزحف

ان حال ومأزق النخبة الاردنية الخانق اليوم هو حال «واوي بلع منجل»