الأردن يدين إعتداء الإحتلال على المصلين بالأقصى الملك يعزي ال عواد والخطيب وكريشان دفن البوريني وزوجته والأردنيون يدعون بالشفاء لطفلتهما الأردن يدين إعتداء الشرطة الإسرائيلية على المصلين في المسجد الأقصى 12وفاة و301 اصابة كورونا جديدة في الأردن أمانة عمّان: اغلاق 3 منشآت وانذار 117 أخرى الأمانة تطرح عطاء لـ 151 حافلة الكنيسة الكاثوليكية تحيي يوم الحج المسيحي بكنيسة سيدة الجبل وزير النقل يؤكد أهمية انسجام إجراءات الملاحة والموانئ مع المعايير الدولية ألمانيا ترفع الأردن من قائمتها للمناطق المعرضة لخطر الإصابة بكورونا تشييع جثمان مدير شرطة مأدبا "العميد محمود عواد" لمثواه الاخير -صور أمانة عمّان: اغلاق 3 منشآت وانذار 117 أخرى وزير السياحة: إنشاء حساب مستقل باسم المخاطر السياحية وفيات الأردن الجمعة 18-6-2021 الشواربة: طرح عطاء تشغيل الباص السريع الشهر المقبل العدل تجري 498 مزاداً الكترونياً في شهر أيار الماضي رسائل ومعلومات مسربة بالصوت والصورة في قضية الفتنة بين الأمير حمزة والشريف حسن - شاهد "التشريع والرأي" ينشر مسودة نظام التنظيم الإداري الجديد لوزارة الشباب انخفاض إصابات كورونا النشطة في الأردن لـ 6845 حالة حتى صباح اليوم ارتفاع على درجات الحرارة وطقس صيفي معتدل نهاراً وبارد ليلاً
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
الخميس-2021-06-10 08:36 pm

خوري يصدر كتاباً بعنوان «الأبعاد القوميّة لوحدة سورية الطبيعيّة»

خوري يصدر كتاباً بعنوان «الأبعاد القوميّة لوحدة سورية الطبيعيّة»


جفرا نيوز - اصدر النائب السابق الدكتور طارق خوري كتاباً عنوان «الأبعاد القوميّة لوحدة سورية الطبيعيّة»، وهو اطروحته التي نال عليها شهادة الدكتورة من جامعة مؤتة بمرتبة الأمتياز في وقت سابق.
ويتناول خوري في كتابه أهمّ القضايا والجوانب الخاصة بقضية وحدة سورية الطبيعية (سورية الكبرى، الهلال الخصيب)، والتحديات التي تُواجه مناطق سورية الطبيعيّة وضرورات العمل على إنجاز الوحدة بصورة أو أخرى، لما في ذلك من آثار إيجابية على المنطقة بالمعاني السياسية والاجتماعية ـ الاقتصادية.
 

وخوري حاصل على بكالوريوس في إدارة الاعمال من الولايات المتحدة الاميركية، ووالده سامي خوري مؤسس "جبهة الفداء القومي”.


وكتب خوري كلمات امتنان قائلا: "اليوم قطفت ثمار ما زرعت بكد وجد وتعب” شاكرا "كل من الهمني وساندني ووقف بجانبي حتى نلت الدكتوراة في العلوم السياسية بدرجة الامتياز

وأهدى الدكتور طارق خوري الإنجاز إلى الزعيم انطوان سعادة باعث النهضة السورية القومية الاجتماعية، و الذي قال خوري، أن سعادة علمنا أن المعرفة قوة، وكان في حياته واستشهاده أمثولة للعز والفداء.

وإلى روح والده لذي وصفه بالحبيب الأمين قائلاً، "الذي نهلت من كفاحه طعم فخر الانتماء إلى أمتي العظيمة… وإلى رفيقة كفاحه ونضاله، والدتي أطال الله في عمرها".

وإلى "كل صوت حر منحني ثقته ودعمه.. إلى زوجتي الحبيبة.. شريكة العمر، ورفيقة الدرب الطويل المعبد بالمشقات والمصاعب، وقد سلكته وخاضته معي من دون كلل ولا تذمر”.. من دون ان ينسى بالطبع ” فلذات الأكباد يارا وسامي وفارس.

وإلى "أساتذتي الأجلاء في جامعة مؤتة الذين أشرفوا على إنجازي المتواضع هذا حتى النهاية، آملا أن تضيف هذه الأطروحة ولو جزءا يسيرا من الفائدة العلمية للطلاب والباحثين من الجيل الجديد”.