الأردن يدين إعتداء الإحتلال على المصلين بالأقصى الملك يعزي ال عواد والخطيب وكريشان دفن البوريني وزوجته والأردنيون يدعون بالشفاء لطفلتهما الأردن يدين إعتداء الشرطة الإسرائيلية على المصلين في المسجد الأقصى 12وفاة و301 اصابة كورونا جديدة في الأردن أمانة عمّان: اغلاق 3 منشآت وانذار 117 أخرى الأمانة تطرح عطاء لـ 151 حافلة الكنيسة الكاثوليكية تحيي يوم الحج المسيحي بكنيسة سيدة الجبل وزير النقل يؤكد أهمية انسجام إجراءات الملاحة والموانئ مع المعايير الدولية ألمانيا ترفع الأردن من قائمتها للمناطق المعرضة لخطر الإصابة بكورونا تشييع جثمان مدير شرطة مأدبا "العميد محمود عواد" لمثواه الاخير -صور أمانة عمّان: اغلاق 3 منشآت وانذار 117 أخرى وزير السياحة: إنشاء حساب مستقل باسم المخاطر السياحية وفيات الأردن الجمعة 18-6-2021 الشواربة: طرح عطاء تشغيل الباص السريع الشهر المقبل العدل تجري 498 مزاداً الكترونياً في شهر أيار الماضي رسائل ومعلومات مسربة بالصوت والصورة في قضية الفتنة بين الأمير حمزة والشريف حسن - شاهد "التشريع والرأي" ينشر مسودة نظام التنظيم الإداري الجديد لوزارة الشباب انخفاض إصابات كورونا النشطة في الأردن لـ 6845 حالة حتى صباح اليوم ارتفاع على درجات الحرارة وطقس صيفي معتدل نهاراً وبارد ليلاً
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2021-06-10 05:13 pm

جدية الاصلاح تتجسد بتشكيل لجنة ملكية تتسع للجميع

جدية الاصلاح تتجسد بتشكيل لجنة ملكية تتسع للجميع

جفرا نيوز - خاص

بتكليف الملكي لدولة سمير الرفاعي، رئاسة اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، والتي ستكون مهمتها وضع مشروع قانون جديد للانتخاب ومشروع قانون جديد للأحزاب السياسية، والاعلان لاحقاً عن اعضاء اللجنة يكشف بحق عن مدى الجدية في الذهاب بعيداً نحو الاصلاح من دون حدود هذه المرة.

التشكيلة جاءت اشبه بفسيفساء سياسية حزبية اعلامية وطنية، فضمت عددا كبيرا من الاسلاميين بكافة تياراتهم وعلى رأسهم قياديون في جماعة الاخوان المسلمين، وفي هذا تحد كبير للمعارضة التي تقودها الجماعة والتي ظلت طوال سنوات تشكو من تغييب صوتها وابعادها عن المشهد.

اصبح الميدان اليوم متاحاً لكل الوان الطيف السياسي لتقديم ما في جعبتهم من اصلاح للمنظومة السياسية، ولم يعد لدى احد عذر أوحجة، بعد ان اتسعت عباءة الملك للجميع، ولم يعد مقبولاً اليوم الحديث عن جدية الاصلاح أو اقصاء لطرف دون آخر، طالما أن من كان يعارض خلف الشاشات ومكبرات الصوت أصبح صانع قرار باميتاز.

المطلوب من هؤلاء الذين لطالموا انتقدوا القوانين الناظمة للحياة السياسية تطوير تشريعات الإدارة المحلية، وتوسيع قاعدة المشاركة في صنع القرار، وتهيئة البيئة التشريعية والسياسية الضامنة لدور الشباب والمرأة في الحياة العامة.

وضع جلالته الجميع بتشكيل هذه اللجنة أمام مسؤولياته وأكد أن الأوراق النقاشية السبعة هي وثيقة استرشادية لعمل اللجنة، وان كل ما سيخرج من اللجنة من توصيات سيكون ملزما للحكومة التي ستقدمها بدورها إلى مجلس الأمة فورا ودون أي تدخلات أو محاولات للتغيير أو التأثير.