طقس الاردن الجمعة: أجواء حارة نسبيا حريق كبير في جرش يأتي على 20 دونما تطعيم مفتوح لمن فوق 50 عاما الجمعة تخصيص 100 قطعة أرض للأسر المحتاجة بالعقبة التربية تحدد الأول من أيلول موعدا لعودة التعليم الوجاهي 141 مخالفة لمنشآت لم تلتزم بأمر الدفاع رقم 26 ولي العهد: تصنيف مواقع المثلث الذهبي كمناطق خضراء سيزيد من الإقبال على السياحة داخلياً وخارجياً %2.98 نسبة فحوصات كورونا الايجابية الخميس الأردن يدين قيام جمهورية هندوراس بفتح سفارة لها في القدس تلقي 58421 جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن تسجيل 10 وفيات و582 إصابة جديدة بفيروس كورونا عدنان عباس يعتذر عن تسلم منصب مدير صحة العقبة العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الدماني والعون والمشاقبة الهواري مديرا للطب الشرعي وابو عبود لصحة البلقاء - تنقلات إدارية الصحة الأردن يدين مصادقة “ إسرائيل” على بناء وحدات استيطانية جديدة بالصور .. أبو قديس يستمع لملاحظات طلبة "التوجيهي" .. وارتياح عام من مستوى الإمتحان براءة موظفة مراسلات الجامعة الهاشمية - وثيقة ضبط اعتداءات على خط ناقل مياه الزارة ماعين بالفيديو .. ولي العهد لمراجعي مركز تطعيم العقبة : "للأمانة انتوا ما كنتوا عارفين إني جاي" إعادة فتح مركز تسجيل للاجئين في عمّان وإربد والمفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2021-06-10 09:49 am

العجارمة يكتب ..أعراسُ الولاءِ والفداءِ

العجارمة يكتب ..أعراسُ الولاءِ والفداءِ

جفرا نيوز - كتب - نوّاف العجارمة

المجدُ للرّصاصةِ الأولى... المجدُ ... كلُّ المجدِ لراميها ... المجدُ لمَنْ ثارَ لحمايةِ الدّارِ ... إذِ ادّعى اللّصُّ أنّهُ حاميها ...
المجدُ للجُندِ، للأحرارِ، لكلِّ مغوارٍ، باعَ الثّمينَ الغالي ليشريها ...

المجدُ للقلمِ، للطّبشورةِ، للقرطاسِ، للّوحِ، لكلّ مَن أضاءَ بالعلمِ نواحيها.

ما كانَ ولاؤُنا للعرشِ إلّا انسجامًا معَ نداءٍ من أعماقِ الرّوحِ، يُوثّقُ أواصرَنا ببيتِ النّبوّةِ، الدّوحةِ الهاشميّةِ الشّريفةِ، الّتي تشرَّفْنا بالالتفافِ حولَها، منذُ بزغَ فجرُ أمّتِنا؛ لحملِ الرّسالةِ الخالدةِ، لا يَثنينا عنْ حبِّها حدثٌ عابرٌ، ولا حجرٌ عاثرٌ، ولا عدوٌّ غادرٌ، واثقينَ بما عهدْناهُ عنْها، وما رأيْناهُ منٔها، مؤمنينَ بما خصّها بهِ اللّٰهُ تعالى منْ نُبلِ السّريرةِ وطهرِها، إذ قالَ في محكمِ تنزيلِهِ الكريمِ:{ إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ( الأحزاب : 33 ) }، وليسَ أدلَّ على هذا منْ تاريخِهم النّاصعِ المشرقِ، الّذي يشهدُ له القاصي قبلَ الدّاني، والعدوُّ قبلَ الصّديقِ، دعاةَ محبّةٍ وسلامٍ.

نُجدِّدُ البيعةَ صلبةً نقيّةً منْ كلِّ رجسٍ، ونُعيدُها سيرَتَها الأولى، من عهدِ الرّعيلِ الأوّلِ، لِجدِّكَ الأوّلِ طيّبَ اللّهُ ثراهُ، نسيرُ في قافلتِكَ، نَحدوها بالأرواحِ، ونفديها بالصّدورِ، ونحملُ عرشَك في قلوبِنا، وعلى أهدابِنا، ونُخلّدُهُ فوقَ سطورٍ ممتدّةٍ من الوريدِ إلى الوريدِ، ونعقدُ عليكَ الآمالَ حرًّا من سلالةِ أحرارٍ، قلّدَتْهُ زمامَ الأمورِ؛ لِيُتابعَ رسالةَ الهاشميّينَ الشّرفاءِ، فجمعَ حولَهُ القلوبَ تَنشدُهُ قائدًا وقدوةً، وتُنشِدُهُ في أعراسِ ديارِنا العامرةِ بالقوافي صادحةً بلسانِ الشّاعرِ الجنوبيِّ:

"يا سيِّدًا أسلَمتْكَ الصّـيدُ رايتَها تفنَّنَ الشّعرُ في لُقيـاكَ واحْتَرَفا
يا سيفَ مؤتةَ يا طيّارَ حَوْمَتِها افردْ جناحيْكَ، قلْ لِلضّفّتَيْنِ: قِفا".

كلُّ عامٍ وأنتَ بهجةُ أعراسِنا الوطنيّةِ، تزهو بكَ عُرسًا عُرسًا، كلُّ عامٍ وجنودُكُ منْ رفاقِ السّلاحِ والقلمِ حولَكَ، متجذّرينَ في هذهِ الأرضِ أوتادًا، لا تُزعزعُهم ريحٌ، ولا يضيرُهم قبيحٌ، كلُّ عامٍ وهذا الوطنُ صامدٌ صابرٌ مرابطٌ، يُسجّلُ الأمجادَ على كلِّ صفحةٍ سوداءَ مرَّ بها بأحرفٍ منْ نجومٍ.