12 مليار دينار موجودات صندوق استثمار الضمان وفيات الأردن الثلاثاء 3-8-2021 الأردن موعود بـ 3 مليارات هذا العام وزير نقل أسبق يدعو لنقل تجربة الباص السريع للمحافظات..ويتوقع ترك المواطنين مركباتهم .. واستخدامة العبابنة: أشخاص تلقوا المطعوم وظهرت عليهم أعراض شديدة من الحساسية قبيلات: الطالب المشتبه بإصابته بكورونا أو المخالط سيُطلب منه فحص PCR الطابور الصباحي لـ(50)% من الطلبة الموجودين في المدرسة طقس الاردن الثلاثاء: الحرارة أعلى من معدلها 600 ألف دينار دعم لبرنامج أردننا جنة بشهرين الصحة تعلن مراكز التطعيم وأنواع اللقاحات الثلاثاء -أسماء اللجنة الملكية : عدد النواب لن يكون 150 الرفاعي: أي اجندات خارجية بين اعضاء اللجنة سيبلغ بها جلالة الملك الرفاعي : الخضراء أخطأت واعتذرت ولا أقبل التكفير العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الملقي والفقهاء العلي تدعو لتوظيف التكنولوجيا بترويج المنتجات الوطنية الرفاعي: اللجنة الملكية قطعت شوطاً كبيراً فيما أوكل إليها الملك: مسيرة التحديث مستمرة بالرغم من محاولة البعض وضع المعيقات دودين: الحكومة ستعلن قريباً عن برنامج التعافي الاقتصادي تسجيل 11 وفاة و 990 إصابة جديدة بفيروس كورونا طلبة الجامعة الأردنية يطالبون بإعادة فتح برنامج دكتوراه في الإرشاد النفسي والتربوي
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
Friday-2021-05-21 04:34 pm

بدء عودة الكهرباء إلى المملكة..الخصاونة تابع منذ اللحظة الأولى...وزواتي اختفت عن الوجود

بدء عودة الكهرباء إلى المملكة..الخصاونة تابع منذ اللحظة الأولى...وزواتي اختفت عن الوجود


جفرا نيوز - كتب موسى العجارمة

تفاجأ الأردنيون ظهر اليوم الجمعة من انقطاع التيار الكهربائي عن كافة المحافظات دون سابق إنذار، وسط تساؤلات حول أسباب الانقطاع المفاجئ الذي كشف عن عدم وجود خطة احتياطية للتعامل مع هكذا ظروف طارئة، والمبرر الحقيقي من وضع المملكة على خط كهربائي واحد، بالتزامن مع التصريحات الرنانة التي كانت تدلي بها وزيرة الطاقة هالة زواتي "بأن الأردن قادر على تصدير الكهرباء إلى الخارج".

منذ أن انقطعت الكهرباء عن المملكة سرعان ما توجه رئيس الوزراء بشر الخصاونة إلى غرفة العمليات لمتابعة الخلل الذي حدث لتصويبه وإعادة التيار الكهربائي بأسرع وقت ممكن، وسط غياب وزيرة الطاقة هالة زواتي التي تنحت عن المشهد بالكامل، ولم تسجل أي حضور حقيقي للتعامل مع هذه الأزمة وكأنه خارج اختصاصها، وليس لديها علم بما حدث.

والملفت في ضعف أداء زواتي كان بعدم حضورها إلى الاجتماع الطارئ الذي عقده الخصاونة في وزارة الداخليّة للوقوف على تداعيات انقطاع التيّار الكهربائي عن غالبيّة مناطق المملكة اليوم الجمعة، والوقوف على مسببات هذه الحادثة وضمان عدم تكرارها.

الوزيرة زواتي وضعت نفسها في مرمى التساؤلات مجدداً؛ لكونها لم تسجل أي حضور أو موقف يذكر حيال ما جرى، واكتفت بعدم الرد على استفسارات النواب والإعلام، وكأن هذا الشأن ليس من مسؤولياتها، دون إدراكها بحجم الخسائر التي تكبدها المواطن والمصانع وأصحاب المنشآت.

وجميع البيانات التي صدرت كانت من قبل شركات الكهرباء التي أوضحت تفاصيل الخلل الذي أدى لانقطاع الكهرباء عن كافة محافظات المملكة، والذي جاء بسبب عطل تحميل الكهرباء على الشبكة من محطة العطارات بشكل تجريبي ادى الى اختلاف التردد الكهربائي في الشبكة و الذي يؤدي الى إيقاف اتوماتيكي لجميع محطات توليد الكهرباء العاملة.

والسؤال اليوم ما بعد هذه الحادثة، هل ستتمسك زواتي بتصريحاتها السابقة حول قدرة الأردن على تصدير الكهرباء للخارج أم ستبحث عن حلول استراتيجية للبحث عن وسائل وبدائل لعدم وقوع هذا الطارئ من جديد.

وفي ذات السياق،  أعلنت شركة الكهرباء الوطنية عن إعادة التيار الكهربائي بنسبة 20 % من كامل الحمل الكهربائي فيإاطار العودة التدريجية لباقي محافظات المملكة.

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر