انخفاض حالات "الكورونا" النشطة في المملكة الأمن يؤكد ضرورة استخدام حزام الأمان وقفة تضامنية في المفرق لنصرة الأقصى أجواء ربيعية معتدلة في المرتفعات والسهول وحارة في بقية المناطق اليوم وغدًا وزارة الصناعة تعد خطة للرقابة على الأسواق في العيد القبض على شخص مصنف خطير جدا بحقه 52 طلباً أمنياً ايعاز للمراكز الجمركية والمطارات للتسهيل على القادمين للمملكة لإجازة العيد الأربعاء المتمم لشهر رمضان والخميس أول ايام عيد الفطر في الأردن إغلاق المقبرة الإسلامية القديمة في الرصيفة بشكل نهائي كما انفردت جفرا سابقاً .. الشواربة يلغي دائرة ضبط البيع العشوائي وتحويل الموظفين في فيديوهات المصادرة للتحقيق الافتاء يتحري هلال شوال مساء اليوم نسبة حجوزات الفنادق الـ 5 نجوم %100 بالعقبة وزير الداخلية يعمم حول إجراءات استقبال القادمين من دول الخليج تسجيل 26 حالة وفاة و855 اصابة جديدة بفيروس كورونا دودين: لا فتح قطاعات جديدة في العيد وسنعيد النظر بذلك منتصف الشهر صحة إربد: 178295 شخصاً تلقوا لقاح كورنا في المحافظة اغلاقات وانذارات لمنشآت خالفت أوامر الدفاع والشروط الصحية 182 حريقا في الأردن القبض على شخصين حاولا التسلل من سوريا الى الاردن ساعات عمل باص عمّان خلال عطلة العيد (تفاصيل)
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأربعاء-2021-05-05 09:45 am

نَصرًا لأهلنا في حَيٍّ الشَّيخ جرَاح

نَصرًا لأهلنا في حَيٍّ الشَّيخ جرَاح


جفرا نيوز - بقلم : علاء عواد 

مشاهدُ تغني عن ألف مقال ما لم تحرك وجدان ممن يدعون الإنسانية وحقوقها ودول مما تسمى بدول الممانعة ...فالمشاهد التي رأيناها من حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، من قوات كاملة في مواجهة مقدسيين عُزَّل ما لهم إلا من هتاف صوتهم ، لنكبة جديدة وقعت فوق رؤوسهم .. لتهجير عائلات فلسطينية تعيش في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة سيصبحون بلا مأوى قريبًا ... مأساة تتكرر فصولها عاما بعد عام ... وحكاية صمود ومعركة بقاء في وجه محاولات تهويد القدس 
  ...  

أين سنذهب بعد سرقة منزلنا ؟
إلى أين نلتجأ بعد تجربة الاقتلاع ؟ 

هذه هي الأسئلة التي تتردد في ذهن أهالي حي الشيخ جراح بعد ما تبقى لهم أياما معدودة قبل انتهاء المدة التي منحهم إياها الكيان الإجرامي لإخلاء منازلهم. 

فهذه العائلات سيتم اقتلاعها قسرا ليأتي محتلٌ لا يعرف عنه شيئا سوى مخططاته لتغيير معالمه وطمس كل مايوحي بفلسطينيته.. فهذا يعني أن يتركوا كل شيء خلفهم ،
فما الذي سيتبقى لهم حين يمرون أمامه ولا يستطيعون الدخول اليه !؟ 
وينظرون لشرفة منزلهم المسلوب ويرون محتلا استولَى عليه قَهرًا و ينظر لهم نظرة صاحب البيت؟!

فهؤلاء المستوطنين سيغيرون  ويطمسون هويته ،
و سيعلقون أعلامهم القذرة فوقه.. 

وهنا لن يجول بخاطِر صاحب الأرض إلا أسئلة ممزوجة بالحرقة على منزله؟

ماذا سيحصل لمكتبي البسيط ، ولستائر أمي، ومكان حذاء أبي، مزهريتي، غرفتي ،كتبي، سجادة أمي التي نادرا ما تطوى، شجرة اللوز وزيتون .

ما الذي تبقى لنا حين طمسوا هذا كله..؟ ماذا تبقى لإنسان حين يقتلعون كل تفاصيله؟ 

وكما يعلم الجميع خطورة ما تفكّر به ما تسمى بدولة الاحتلال وهي طمس هوية القدس ..
ولكن سيبقى المقدسيون صامدون في رفضهم وتنديدهم لجميع تحركات الكيان الصهيوني والذي تناسى شعبا كاملا إن صرخ اهتزت أركانه ،وإن انتفض دُكّت أوصاله دكًا دكًا.

ختاما ، الوقوف ضد المعتدي هو حق نتوارثه من أسلافنا الأشراف ، وتاريخ يُسجّل لمن سيخلفنا بأن الوطن شعور استثنائي إذا ما تكدّر غاب صفونا ، وترك فينا غصة ستعلق حتما في حلوق أعدائنا .

اللهُم لُطفًا وَثباتا وَنَصرًا لأهلنا في حَيٍّ الشَّيخ جرَاح 

#أنقذوا_حَيٍّ_الشَّيخ_جرَاح