انخفاض حالات "الكورونا" النشطة في المملكة الأمن يؤكد ضرورة استخدام حزام الأمان وقفة تضامنية في المفرق لنصرة الأقصى أجواء ربيعية معتدلة في المرتفعات والسهول وحارة في بقية المناطق اليوم وغدًا وزارة الصناعة تعد خطة للرقابة على الأسواق في العيد القبض على شخص مصنف خطير جدا بحقه 52 طلباً أمنياً ايعاز للمراكز الجمركية والمطارات للتسهيل على القادمين للمملكة لإجازة العيد الأربعاء المتمم لشهر رمضان والخميس أول ايام عيد الفطر في الأردن إغلاق المقبرة الإسلامية القديمة في الرصيفة بشكل نهائي كما انفردت جفرا سابقاً .. الشواربة يلغي دائرة ضبط البيع العشوائي وتحويل الموظفين في فيديوهات المصادرة للتحقيق الافتاء يتحري هلال شوال مساء اليوم نسبة حجوزات الفنادق الـ 5 نجوم %100 بالعقبة وزير الداخلية يعمم حول إجراءات استقبال القادمين من دول الخليج تسجيل 26 حالة وفاة و855 اصابة جديدة بفيروس كورونا دودين: لا فتح قطاعات جديدة في العيد وسنعيد النظر بذلك منتصف الشهر صحة إربد: 178295 شخصاً تلقوا لقاح كورنا في المحافظة اغلاقات وانذارات لمنشآت خالفت أوامر الدفاع والشروط الصحية 182 حريقا في الأردن القبض على شخصين حاولا التسلل من سوريا الى الاردن ساعات عمل باص عمّان خلال عطلة العيد (تفاصيل)
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأربعاء-2021-05-05 12:07 am

الإصلاح الذي نريد

الإصلاح الذي نريد


جفرا نيوز- كتب: فايز الماضي

بمبادرة ٍ ورعايةٍ من دولة رئيس مجلس الاعيان الأستاذ فيصل الفايز.... انطلقت في ردهات مجلس الأمة..اليوم لقاءاتٍ شارك بها ممثلون لاحزابٍ سياسيةٍ ومنظماتٍ مدنيةٍ وقوى فاعلةٍ في المجتمع...وقد شرع المشاركون في حواراتٍ وطنيةٍ مسؤولةٍ ورزينة...تستهدف استنباط اصلاحاتٍ عميقةٍ وهادفةٍ تمسُ مفاصل الحياة السياسية...وتعمل على تجويد وتأطير القوانين الناظمةِ لها..... وحين يتصدى الفايز اليوم لهذه المهمة الجليلة...ويؤشرُ إلى أهمية بناءِ ثقافةٍ حزبيةٍ....تواكب عمليةٍ تربويةٍ واعيةٍ ومدروسة....ويدعو إلى مراجعةٍ حصيفةٍ لقوانين الانتخاب والأحزاب والإدارة المحلية....فإننا متأكدون تماماً.... ومطمئنون بأن مخرجات هذه الحوارات ..ستُجذّرُ لاصلاحٍ سياسي...يرتقي إلى مستوى وعينا السياسي.. وقيمنا النبيلة التي تربينا عليها كأردنيين.. ويلامس ثقافتنا الوطنية الأردنية...ويُستمدُ من قيمنا الإسلامية العربية الأصيلة... وقيم الفروسية والشجاعة التي دعت لها ثورة العرب الكبرى وقائدها الشريف الحسين بن علي..طيب الله ثراه.. .ويتماهى مع رسالة المحبةِ والسماحةِ والسلام.. التي جسدها الهاشميون قولاً وفعلاً......

والأردنيون... وهم الذين يعلمون حق العلم... بأن كثيرين هم من يشحذون سيوفهم واقلامهم...لينفثوا سمهم في برامج اصلاحنا القادم....ويستوردوا لنا من مدارس تياراتهم المدنية و ديمقراطياتهم الخائبة.. ..... فهم مصممون بأن يصنعوا ديمقراطيتهم النابعةِ من واقعهم وهمهم ..ومعاناتهم....وان لايجعلوا من ساحاتهم مسرحاً.... للخائبين والطارئين.... والمتاجرين باوطانهم ...وهم القادرون على أن يجعلوا من وطنهم الأردن... الوطن الانموذج.