تسجيل 26 وفاة و 1007 إصابات جديدة بفيروس كورونا انخفاض أسعار الملابس والأحذية بالسوق المحلية البلقاء: 3 اغلاقات و138 انذارا لمحال تجارية إرادات ملكية بتعيين جعفر حسان مديراً لمكتب جلالة الملك وقبول استقالة الخريشا والناصر وطوقان الجنايات تغلِّظ العقوبة بحق مكرِّرين لجناية السَّرقة وترفعها لـ 6 سنوات - تفاصيل "الغذاء والدواء" تدعو الأردنيين للإبلاغ عن أية أدوية غير متوفرة في الأسواق الفايز يوضح تفاصيل طلب تعيين 15 شخصاً بوزارة السياحة من قبل احد النواب ارتفاع رسوم إفراز الشقق والعمارات السكنية عشرة اضعاف تعذر الاستماع لشهادة مسؤول ملف كورونا السَّابق "وائل هياجنة" بقضية مستشفى السَّلط صندوق الحج يطلق منتجا تمويليا للمتقاعدين العسكريين التعليم العالي: 7 جامعات مستعدة لاستقبال الطلبة الأردنيين في كازاخستان شباب تغربوا داخل الوطن يفتقدون “دفء” لمة العائلة في رمضان تضارب الاراء بين خبراء وفنين على قانون امانة عمان الجديد و بعض المواد فيه 3 آلاف جرعة من لقاح كورونا لمراكز الإصلاح والتأهيل إطلاق "أردننا جنة" بعد العيد .. و اهتمام من الخارج بالقدوم إلى الأردن 32% نسبة إشغال أسرة العناية الحثيثة في الأقاليم الثلاث وفيات الأردن الخميس 6-5-2021 الخميس...انخفاض قليل على درجات الحرارة وأجواء ربيعية في مختلف المناطق فلكياً.. هذا أول أيام عيد الفطر المبارك كتله هوائية حارة تبدأ بالتأثير على الاردن السبت
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأحد-2021-05-02 02:43 am

العلاقمة يكتب؛ دعم القطاع الزراعي دون العقلية النمطية ضرورة للامن الغذائي

العلاقمة يكتب؛ دعم القطاع الزراعي دون العقلية النمطية ضرورة للامن الغذائي

جفرا نيوز  - النائب محمد العلاقمة 

بات من المؤكد اليوم بأن المعركه مع وباء كورونا لن يكون الأنتصار عليه في القريب العاجل  وسيكون هناك نوع من  سلالات جديده تهاجم البشريه  

وهنا يجب أن نتوقف ونفكر مليا هل ستبقى اجراءات الحكومه المتبعه حاليا  هي الحل في مواجهة كل ذلك  ألم يحن الوقت لان يكون لدينا افكار جديده خارج الصندوق  وخطه واضحة المعالم للمستقبل

 أليس أجدر على الحكومه التي تمتلك زمام الأمور أن تكون اليوم اياديها قويه وصلبه في اتخاذ القرارات ومنها تقديم كافة الدعم وتطويع جميع الامكانيات للقطاع الزراعي الذي هو صمام الأمان للامن الغذائي الذي تبحث عنه الشعوب  والوقوف مع المزارعين وتلبية مطالبهم في تخفيض، كلف الإنتاج والسماح بالعماله الوافده وتخفيض، تصاريح العمل وخفض فاتورة الطاقه والبحث من خلال سفرائنا في الخارج ليقودوا عملية فتح أبواب التسويق للخارج 

 والاهم من ذلك تأجيل القروض، لمدة عام على الاقل كي يتمكن المزارعين من زيادة إنتاجهم من الخضروات والفواكه  من خلال التوسعه في مساحة  المزروعات

 اتكلم بذلك ليس مجرد اننا نريد الكلام بل لان الوطن اليوم بحاجه الى كل كلمه صادقه والى مواقف صادقه من الجميع وذلك من باب بأن  القادم علينا مجهول مع هذه المعركه ولا ((نعلم شو مخبينا هذا الوباء )) التي بات يدمر  كل شيئ أمامه ويلقى  بظلاله على جميع القطاعات

 ومن هنا نقول كابناء مخلصين محبين  لهذا الوطن وثانيا كسلطه تشريعيه من خلال دورنا الدستوري بأننا في لجنة الزراعه والمياه والباديه النيابيه نؤكد على ضرورة دعم القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وايضا المزارعين بكل السبل وان نترك العقليه النمطيه في التعامل مع هذا القطاع المهم والأهم من بين القطاعات للوصول إلى، أمننا الغذائي من داخل حدود الوطن كما قال جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم