القبض على شخص مصنف خطير جدا بحقه 52 طلباً أمنياً ايعاز للمراكز الجمركية والمطارات للتسهيل على القادمين للمملكة لإجازة العيد الأربعاء المتمم لشهر رمضان والخميس أول ايام عيد الفطر في الأردن إغلاق المقبرة الإسلامية القديمة في الرصيفة بشكل نهائي كما انفردت جفرا سابقاً .. الشواربة يلغي دائرة ضبط البيع العشوائي وتحويل الموظفين في فيديوهات المصادرة للتحقيق الافتاء يتحري هلال شوال مساء اليوم نسبة حجوزات الفنادق الـ 5 نجوم %100 بالعقبة وزير الداخلية يعمم حول إجراءات استقبال القادمين من دول الخليج تسجيل 26 حالة وفاة و855 اصابة جديدة بفيروس كورونا دودين: لا فتح قطاعات جديدة في العيد وسنعيد النظر بذلك منتصف الشهر صحة إربد: 178295 شخصاً تلقوا لقاح كورنا في المحافظة اغلاقات وانذارات لمنشآت خالفت أوامر الدفاع والشروط الصحية 182 حريقا في الأردن القبض على شخصين حاولا التسلل من سوريا الى الاردن ساعات عمل باص عمّان خلال عطلة العيد (تفاصيل) وفاة ممرضة أردنية بفيروس كورونا نحو 6 آلاف حالة كورونا نشطة في المملكة الأردن يتحرى هلال شوال مساء اليوم الثلاثاء طقس الأردن..أجواء حارة في كافة مناطق المملكة اليوم وانخفاض على درجات الحرارة غدا ً طقس الاردن الثلاثاء: انخفاض طفيف على الحرارة
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
Friday-2021-04-16 11:23 am

«الصـــنــاعـــة»: الأردن حــريــــص عــلـى إدامـــــة الاستثمارات العراقية واستقطاب المزيد منها

«الصـــنــاعـــة»: الأردن حــريــــص عــلـى إدامـــــة الاستثمارات العراقية واستقطاب المزيد منها

جفرا نيوز - أكدت وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي، أن الأردن يعتز ويفخر بالاستثمارات العراقية القائمة في المملكة، كونها جزء مهم من المساهمة الاقتصادية في البلاد.
وقالت خلال لقاء اقتصادي نظمه مجلس الأعمال العراقي في عمان أمس الخميس «عن بُعد»، الأردن حريص على إدامة الاستثمارات العراقية واستقطاب المزيد منها ومعالجة اية تحديات ومعيقات تواجهها.
وأضافت المهندسة علي أن علاقات الأردن والعراق على مختلف المستويات راسخة وقوية، بدعم من قيادتي البلدين لتعزيز العمل المشترك نحو توثيق التعاون الاقتصادي، مشيرة للحراك الرسمي الرفيع ومن القطاع الخاص خلال الفترة الاخيرة بهذا الخصوص.
وأكدت أن التنسيق بين البلدين سيتم ترجمته إلى مشاريع قابلة للتطبيق ومجالات للعمل والمضي قدما نحو المستقبل، بما ينعكس على المبادلات التجارية بين الأردن والعراق التي تتراوح حاليا بين 400 و500 مليون دينار.
وأشارت إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد اهتماما بزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين لجهة الصادرات والمستوردات، بالتوازي مع المشروعات الاستراتيجية الكبرى سواء بالطاقة والنقل والتكامل الصناعي والزراعة ومشروع المدينة الاقتصادية الاردنية العراقية الذي ما زال في طور البحث.
وبينت أن الأردن «سوق مفتوح» أمام الجميع والحكومة يهمها أن يكون هناك منافسة وخيارات متعددة أمام المستهلكين والمواطنين، مقابل الحرص على تقديم الحماية الممكنة للإنتاج المحلي في حال وجود ضرر من مستوردات خارجية، مؤكدا وجود متابعة دائمة لذلك بالتعاون مع غرفة صناعة الاردن والقطاعات الصناعية.
من جانبه، اكد رئيس المجلس الدكتور ماجد الساعدي، ان المستثمرين العراقيين ورغم الصعوبات التي تواجههم باقون في الأردن نظرا للروابط الاخوية التي تجمع البلدين، وحالة الأمن والاستقرار الذي تعيشه المملكة.
واشار الى العديد من التحديات التي ما زالت تواجه المستثمرين العراقيين بالأردن، بمقدمتها اجراءات الحصول على تأشيرات لدخول المملكة والاقامة، وعدم استقرار التشريعات والضرائب المتكررة، وكلف التشغيل، والمنافسة غير العادلة للمنتجات الصناعية من بضائع مستوردة للسوق الأردنية.
وطالب الدكتور الساعدي بان يكون هناك فتح جزئي لقطاع الفنادق بالمملكة يتناسب وعدد العاملين بالمنشآت باعتبارها من القطاعات الاكثر تضررا من جائحة فيروس كورونا، مؤكدا ان استمرار الاغلاق سيضر بالموظفين والعاملين وسيدفع بعض الشركات لإعلان الإفلاس.
واوضح ان الصناعي العراقي المستثمر بالأردن والمعتمد بالتصدير للسوق العراقية تعرض لأضرار كبيرة جراء المنافسة غير العادلة بالعراق، من بضائع قادمة من العديد من الدول اغرقت الاسواق هناك بأسعار زهيدة.
ودعا الدكتور الساعدي الى توقيع بروتوكول بين البلدين يشمل تبادل النفط مقابل المستلزمات الطبية والصحية والعلاج بالمستشفيات، على غرار الذي وقع اخيرا بين العراق ولبنان، مؤكدا ان ذلك سيسهم في تنشيط مبادلات البلدين التجارية.
بدوره، اكد رئيس غرفة صناعة الأردن المهندس فتحي الجغبير، ان الاردن يرتبط مع العراق بعلاقات أخوية قوية، ما يتطلب من الجميع العمل على تجاوز التحديات التي تواجه مبادلاتهما التجارية وبخاصة المتعلقة بالجمارك وكلف الانتاج.
واشار الى ان الصناعي والمستثمر العراقي بالأردن مقدر ومحل اهتمام من الجميع، مؤكدا ان ابواب الغرفة مفتوحة أمامه لمتابعة اية قضايا تواجه اعماله والعمل على معالجتها وحلها مع الجهات المعنية.
الى ذلك اشار نائب رئيس المجلس سعد ناجي، الى وجود صعوبات تواجه المستثمرين العراقيين في الأردن، تتعلق بالحصول على تصاريح العمل خلال ساعات الحظر، والشروط الجديدة للحصول على جوازات السفر المؤقتة، والشركات العاملة بقطاع تجارة الترانزيت، والضرائب.
ودعا ناجي الى انشاء مدينة لوجستية بين البلدين لتكون نقطة رئيسية لتعزيز التبادل التجاري، مؤكدا اهمية الاستفادة من خبرات القطاع الخاص بهذا الخصوص. (بترا)