القبض على شخص مصنف خطير جدا بحقه 52 طلباً أمنياً ايعاز للمراكز الجمركية والمطارات للتسهيل على القادمين للمملكة لإجازة العيد الأربعاء المتمم لشهر رمضان والخميس أول ايام عيد الفطر في الأردن إغلاق المقبرة الإسلامية القديمة في الرصيفة بشكل نهائي كما انفردت جفرا سابقاً .. الشواربة يلغي دائرة ضبط البيع العشوائي وتحويل الموظفين في فيديوهات المصادرة للتحقيق الافتاء يتحري هلال شوال مساء اليوم نسبة حجوزات الفنادق الـ 5 نجوم %100 بالعقبة وزير الداخلية يعمم حول إجراءات استقبال القادمين من دول الخليج تسجيل 26 حالة وفاة و855 اصابة جديدة بفيروس كورونا دودين: لا فتح قطاعات جديدة في العيد وسنعيد النظر بذلك منتصف الشهر صحة إربد: 178295 شخصاً تلقوا لقاح كورنا في المحافظة اغلاقات وانذارات لمنشآت خالفت أوامر الدفاع والشروط الصحية 182 حريقا في الأردن القبض على شخصين حاولا التسلل من سوريا الى الاردن ساعات عمل باص عمّان خلال عطلة العيد (تفاصيل) وفاة ممرضة أردنية بفيروس كورونا نحو 6 آلاف حالة كورونا نشطة في المملكة الأردن يتحرى هلال شوال مساء اليوم الثلاثاء طقس الأردن..أجواء حارة في كافة مناطق المملكة اليوم وانخفاض على درجات الحرارة غدا ً طقس الاردن الثلاثاء: انخفاض طفيف على الحرارة
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
الأحد-2021-04-11 01:00 pm

اللوزي: غادرت النقل "بكل الفخر وكامل الرضا"

اللوزي: غادرت النقل "بكل الفخر وكامل الرضا"

جفرا نيوز - خاص - ابرق رئيس هيئة النقل البري السابق المهندس صلاح اللوزي بعد قرار احالته على التقاعد لبلوغه السن القانوني برسالة اكد من خلالها ان الاردن وبرغم كل الظروف ما زال قويا منيعا ويثير حنق الحاقدين

واكد اللوزي انه يغادر موقعه بعد ثلاثة عقود من العمل وخدمة الوطن,  في عز العطاء وكامل رضا النفس وبكل فخر بما قدمه للوطن

وتاليا النص الكامل لرسالة اللوزي كما تحصلت عليها جفرا نيوز :

 أما بعد...

فأجد لزاما علي أن أخط بعض الكلمات لعلها تقدم جزء يسيرا مما احمل في وجداني لمليكي المفدى وأهلي وسندي ممن تشرفت بالعمل بمعيتهم ولدولة رئيس الوزراء وكل من أضاف ولو كلمة واحدة في سفر العطاء لهذا الحمى العربي الهاشمي الذي أصبح أنموذجا في هذه المنطقة الملتهبة رغم قلة ذات اليد...

ولكن بفضل الله أولا ثم بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو ولي العهد الأمين وأهلي وناسي من الأردنيين الغيارى كل في موقعه كان هذا البناء الذي يثير حنق الحاقدين

ولما كان لكل بداية نهاية ولكل نهاية بداية فإنني أحمد الله أنني أغادر موقعي في عز العطاء وفي كامل رضا النفس وكلي فخر بما قدمت لوطني الابهى وألأجمل مع خيرة الخيرة من الزملاء والمسؤولين, فأجد لزاما علي وابراء للذمة, وصونا للحق العام واعطاء كل ذي حق حقه

فأشهد ألله أن هذا الوطن الام الذي ما بخل على أحد منا ولم يتوان في إتاحة الفرصة لكل مجتهد أن يقدم ما لديه لإعلاء بناء صرح هذا الوطن الذي نفتديه أرضا وقيادة بالغالي والنفيس..

وأشكر زملائي من الذين تتملذت على اياديهم والآخرين الذين رافقوني على مدى ثلاثة عقود فلهم العرفان.

والله أسأل أن يحفظ وطننا وقائدنا وولي العهد , والله ولي التوفيق من قبل ومن بعد..