القبض على السائق الذي ظهر وبيده أداة حادة هدد بها أحد الاشخاص بالطريق العام تسهيل إجراءات دخول الشاحنات والمسافرين عبر عدة معابر طقس الاردن الجمعة: الحرارة أعلى من معدلاتها بـ10 درجات دودين: فتح القطاعات بشكل تدريجي في حزيران صلاتي الفجر والمغرب لا يشملهما أيام الحظر الشامل العجارمة؛ لا يمكن وقف جرم إطالة اللسان إلا بتعديل قانون العقوبات المستثنون من الحظر الشامل طرح عطاء نقل النفط العراقي للأردن خلال أسبوعين الزراعة وصول اعداد محدودة من الجراد الصحراوي للمدورة رئيس بلدية المفرق:اغلاق شارعين ونقل البسطات لتنظيم الوسط التجاري والحدمن الأزمة في رمضان الحكومة تصدر تعليمات الدوام المرن في الخدمة المدنية توجيهات ملكية بتخفيض اشتراكات التأمين الصحي الاختياري لابناء المتقاعدين العسكريين العبداللات يطلب كشف تفصيلي بقضايا إطالة اللسان المنظورة أمام المدعي العام كريشان يدعو رؤساء لجان البلديات لإجراء تسويات مالية لتحصيل المبالغ المستحقة على المواطنين الحكومة تخصص 100 وظيفة سنوياً لأبناء المتقاعدين العسكريين ضمن التشكيلات مصادر: الحكومة ستسمح بأداء صلاة الجمعة في المساجد الاسبوع القادم سيراً على الاقدام الداخلية تطلق 7 خدمات إلكترونية جديدة بعد اتصال الملك بـ "آثار الدباس" .. الاستئناف تقضي بعدم مسؤوليتها عن جرم اطالة اللسان إحالات إلى التقاعد في وزارة الصحة - أسماء اللحوم السودانية في الأسواق الأردنية خلال يومين
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأربعاء-2021-04-07 09:15 am

تلبية لمبادرة الملك عبدالله الثاني.. احياء مكتبة الجاحظ

تلبية لمبادرة الملك عبدالله الثاني.. احياء مكتبة الجاحظ

جفرا نيوز - حسين دعسة

ثلاثة أجيال من أبناء المملكة الأردنية، سندهم الراحل ممدوح المعايطة، نذروا حياتهم ومعرفتهم لبناء صرح أردني بقى متواصل الأثر منذ اكثر من مئة عام، حافظوا على إرث ثقافي حضاري يبث الوعي والتنوير في وسط عمان القديم.

مكتبة الجاحظ، التي ضمت الآلاف من الكتب والمخطوطات والمنشورات القديمة، تبادلت الأماكن والأمن والامان بين القدس والكرم وبغداد، وصولا إلى أرض مملكة الهاشميين، فكان لها قصة في قلب الملك الهاشمي عبدالله الثاني الذي هب ملبيا نداء الراحل هشام المعايطة وريث المكتبة ومهمة الوراق،في نشر وتبادل ثقافة الحفاظ على الكتب النادرة وتبادلها وتعميم محتواها، ذلك أن المكتبة تعرضت قبل 4سنوات لحريق نال من كنوزها الأثرية، والْتهمت النار ما يزيد على 10 آلاف كتاب من تلك الكتب النادرة، عُمرها يتجاوز مئتي عام، منها مجموعة من الوثائق ?المخطوطات التاريخية، تعود إلى العهد العثماني، في المنطقة.

.. وما بين عام الحريق 2018.. واليوم، كانت هبة الملك الهاشمي عبد الله الثاني، للمبادرة توفر الدعم الملكي، لإعادة إحياء «خزانة الجاحظ»، بوصفها أحد أهم مصادر المعرفة والثقافة في المملكة، والعالم، لندرة طبيعتها ومكانها، الذي تمت صيانته وتصميمه ليكون امتدادا حيويا لعمان، حاضرة الدولة الأردنية ومنارة الملوك الهواشم.

.. وزير الثقافة علي العايد، مندوبا عن الملك الهاشمي،كلل نجاح مهمة إعادة أحياء مكتبة خزانة الجاحظ التي أعيد تأهيلها وتحديثها بدعم من جامعة الزيتونة الأردنية، مؤكداً الوزير على العايد: «أننا نستذكر جميعا موقف جلالة الملك عبدالله الثاني مع هذا المعلم الثقافي قبل سنوات عندما تعرضت هذه المكتبة للحريق الذي اتى على بعض مقتنياتها من أمهات وعيون الكتب، وهذا يعطينا العزم ان نمضي قدما مهما كانت الظروف، لأننا ندرك جميعا أهمية المكتبة في حياة الناس، وحياة المثقف والباحث والطالب على مقعد الدراسة، لنؤكد جذرية المكتبة في ?لمشهد الحضاري الأردني بتواصله الإنساني مع المعرفة و التراث البشري.

.. في احتضان الفكرة والاثر، ديمومة للرؤية الملكية الهاشمية، التي تعزز الثقافة والفنون، وتصيب، بهجة ما توارث الأجداد من أوعية الثقافة والآثار والمخطوطات، ويأتي ذلك ضمن الحرص الملكي بأهمية الثقافة والتنوير واستمرار بناء وتنمية الدولة الأردنية التي تعبر بالثقافة والفنون والتراث، إلى ألفية جديدة، معاصرة تحافظ على اشتغال الأردنيين بالوعي والمعرفة، والتشارك والتواصل مع عالمنا ودول الجوار وهيئات ومنظماته العالم الثقافية والحضارية.

لنكن على ايمان بأهمية ما خطه الملك الهاشمي من حرص وعمل موصول في فكر وحضارةة العالم، فالاردن، دولة دستورية جبلت على حب جمال وآداب وصورة التبادلات الثقافية مع كل الدنيا، يسندها كل أجهزة ومؤسسات الدولة التي تعيد بإحتفالية عريقة تجميل العالم برغم كل الأزمات وتداعيات جائحة كورونا.

ثقافتنا هويتنا وهي نجاتنا في اردن العز والعزم والثقافة الإنسانية عبر التاريخ والحاضر والمستقبل.