احتجاج شديد اللهجة للسفير الأردني لدى اسرائيل طقس الاردن الاربعاء: ارتفاع واضح على الحرارة الهواري: الأردن يشهد تحسنا في المنحنى الوبائي وصلاة الجمعة قيد الدراسة 9 إصابات من سلالتي البرازيل وجنوب أفريقيا بالأردن المفرق .. حريق في محل لتصليح الكهربائيات في الخالدية - صور أكثر من نصف مليون متلقي لجرعة اللقاح الأولى إشغال المستشفيات حسب الأقاليم - ارقام استثمارات تقارب 3 مليارات دينار في القطاع الصناعي.. 400 مستثمر وأكثر من ربع مليون عامل وعاملة العسعس: الاقتصاد الوطني يمر بمرحلة تعاف .. وحريصون على إزالة العقبات امام الاستثمار الملك يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء البريطاني الملك يعزي هاتفيا بوفاة الأمير فيليب التربية تقرر تمديد فترة تقديم الاختبارات عبر درسك حتى 9 مساء الزراعة تعتمد مسالخ جديدة في السودان لاستيراد لحوم الضان %11.71 نسبة فحوصات كورونا الايجابية اليوم (82) وفاة و (2790) حالة إصابة بكورونا اول ايام رمضان 158.7 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين الأردن وأستراليا الصحة تستحدث موقعاً جديداً لإعطاء اللقاحات داخل المركبات - تفاصيل تعرف على الطقس بأول أسبوع رمضان اسواق الاستهلاكية المدنية تشهد اقبالا كبيرا من المواطنين المواصفات الأردنية تحصل على الاعتراف السعودي بمنح شهادات حلال
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الإثنين-2021-03-08 02:51 pm

استقالة القطامين.. هروب أم كسب للشعبويات؟

استقالة القطامين.. هروب أم كسب للشعبويات؟

جفرا نيوز - خاص

بات في حكم المؤكد ان يكون وزير العمل معن القطامين قد تقدم باستقالته لرئيس الوزراء , من موقعه وزيرا للعمل , وذلك بعد صدور الارادة الملكية السامية بقبول استقالته اليوم الاثنين,  وبذلك يكون قد انتهى الجدل الدائر في وسائل الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي حول هذا الامر ,

جفرا نيوز تؤكد أن الوزير القطامين رفض كل المحاولات والوساطات التي تدخلت لثنيه عن توجهه , حيث قام بإغلاق هواتفه ومازال مصرا على قراره المستغرب سياسيا وشعبيا خاصة وانه جاء بعد ان أدى اليمين الدستورية يوم أمس أمام جلالة الملك

المعلومات التي توافرت لدى جفرا نيوز تفيد بأن اتفاقا ما بين رئيس الوزراء د.بشر الخصاونة والوزير القطامين بتسلم الاخير حقيبة العمل فقط والتفرغ لها بعيدا عن ملف الاستثمار , وبناء على ذلك استمر في الحكومة وأدى اليمين الدستورية

 وبعد ساعات قليلة من ذلك واستجابة لضغوطات السوشيال ميديا كما يبدو , ولعدم تحقيقه اي نجاحات او بصمات تذكر خلال فترة عمله , قرر الخروج من المشهد ببطولة "شعبوية" تفيد باستقالته شخصيا وليس اقالته او اخراجه من الفريق الحكومي خلال التعديل , حيث يفكر بكسب تلك الشعبويات متذرعا بان الرئيس لم يلتزم معه بالاتفاق حول ملف الاستثمار وفصله عن ملف العمل

القطامين استغل منصات التواصل الاجتماعي التي حملته للوزارة , وحاول العودة اليها باستعراض بطولي منه لمحاولة اعادة ما كان قد فقده من متابعين  بسبب ضعف ادائه وعدم تطبيق ماكان يتحدث به سابقا عبر وسائل التواصل الاجتماعي ,حيث كان المتابعين يراهنون على استقالته من موقعه

والسؤال المطروح لدى المتابعين والمراقبين .. كيف لوزير يقوم باداء اليمين الدستورية وهو لا يعلم على ماذا أقسم ؟ وهذا يعني من كل بدّ أانه كان على دراية كافية وعلم تام بتفرغه لحقيبة العمل , حيث كان بامكانه رفض الامر سابقا , الا انه وكما يبدو دبر لخروجه وسط اضواء يسلطها على نفسه وباثارة جلبة وضوضاء في السوشال ميديا كسبا للتأييد , على ان يخرج ضعيفا في التعديل

ورغم ان الرئيس الخصاونة اجتهد واخذ على نفسه منح القطامين فرصة جديدة في وزارة العمل لاثبات مالديه من قدرات وانجاز اي خطط كان قد تحدث عنها, الا ان الاخير اثبت ان لا جديد لديه سوى التنظير عبر منصات التواصل الاجتماعي وحتى هذه لم يقدر دورها وهي التي اوصلته لموقع المسؤولية ومنحته الفرصة لتطبيق اقواله ..

يذكر ان الارادة الملكية السامية صدرت بعد ظهر اليوم الاثنين بقبول استقالة وزير العمل معن القطامين من موقعه