الصحة تستحدث موقعاً جديداً لإعطاء اللقاحات داخل المركبات - تفاصيل تعرف على الطقس بأول أسبوع رمضان اسواق الاستهلاكية المدنية تشهد اقبالا كبيرا من المواطنين المواصفات الأردنية تحصل على الاعتراف السعودي بمنح شهادات حلال وزيرة الصناعة: نتابع الارتفاع غير المبرر للدجاج فصل التيار الكهربائي عن مناطق في إربد والرمثا الأربعاء - أسماء 100 عام والأردن يستقبل اللاجئين الافراج بكفالة عن 5 موقوفين بقضية مستشفى السلط وفيات الأردن الثلاثاء 13-4-2021 تفاصيل الحالة الجوية أول وثاني أيام رمضان في المملكة الشاب حاتم يوسف العيسوي في ذمة الله طقس الاردن الثلاثاء: ربيعي معتدل في أول أيام رمضان الضمان الاجتماعي يعلن عن سلف للمتقاعدين والمشتركين بنسبة 120% من رواتبهم شرط تلقى لقاح كورونا بدء تمديد العمل بخدمات التوصيل حتى 3 فجراً تحرير 28 مخالفة لمحال رفعت الاسعار النقد الدولي يؤكد التزامه بمساعدة الأردن الخلايلة: لا موائد إفطار عند صلاة المغرب الخصاونة يهنئ بحلول شهر رمضان تفاصيل سلفة تمكين 2 للقطاع الخاص الملك يهنئ بشهر رمضان: نسأل الله أن يعيننا على صيامه وقيامه
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
الإثنين-2021-03-04 06:40 pm

ما أحلى الدار والديرة.. رويها شيخ البلد

ما أحلى الدار والديرة.. رويها شيخ البلد

جفرا نيوز _ خاص

* حينما التقط الأمير الحسن رسالة الملك 

 لما خطب جلالة الملك في الاحتفال بمئوية الدولة وتحدث عن طموحاته في تغيير البلد وانتقالها الى الدولة الحديثة والمجتمع المدني في المئوية الثانية، التقط الامير حسن الأمر وكتب عن ذلك مقالة طويلة تحدث فيها عن طموحات الهاشميين والثورة العربية الكبرى في تحديث العرب وانتقالهم الى العصر الحديث لكن البعض فهم الأمر على طريقته وكتب في اتجاه آخر تمامًا فمتى يفهم البعض أن الانتقال الى المجتمع المدني يحتاج إلة ثورة بيضاء في العقول والفهم أولًا قبل الممارسة 


* اللهم لا شماتة

لماذا تصيب كثير من الناس حالة من الشماتة عند انتهاء خدمات الوزراء هل هي عادة أردنية ام عداوة شخصية ام متتالية لمجتمع الكراهية الذي تحدث عنه المرحوم سعد جمعة، أم من باب النقد والطموح بالانتقال الى حياة برلمانية وسياسية ديمقراطية تختلف شروطها عن تشكيل الحكومات حتى الآن .. اللهم لا شماتة إلا في المسؤول المقصر والعنجهي والذي تناسى انه مواطن يتحمل مسؤولية لخدمة غيره لا لخدمة جماعته وشلته واقاربه ومصالحه الشخصية ..


* المستوزرون

انقرضت عادة انتظار المستوزرين قرب هاتف المنزل فالهاتف الجوال اليوم يتيح للرئيس او لطاقمه استمزاج من يشاء على الموبايل، فهل يا ترى نسي البعض شحن جواله واتصل فريق الرئيس به وتم الاستغناء عنه لأنه لم يشحن جواله من قبل ولم يكن مستعدًا لأي مفاجاة .. انتبهوا ما زلت الفرصة قائمة لبعض التغييرات حتى اللحظة الأخيرة.


* وزراء فشلوا بالتغيير 

فعلًا هناك وزراء لم يكونوا على قدر المسؤولية وفشلوا في احداث تغيير في وزاراتهم وظلوا يرددون نفس الكليشيهات القديمة بينما كان الرئيس يتوق لكي  يبادر وزراؤه بالقيام بخطوات جدية والعمل على احداث نقلة نوعية فارقة في حكومته عن حكومة سلفه الدكتور عمر الرزاز .

* سعد ونذير

كثير من المواقع والأشخاص تمنوا عودة د. سعد جابر إلى وزارة الصحة ولا أعتقد ان وجود سعد جابر أو د.نذير عبيدات والذي كان صادقًا مع الناس وحازمًا في قراراته  هو المشكة ..هذا وباء عالمي وكثير من الدول فشلت في مجابهته أما الدول التي نجحت في التصدي له فقد كانت حازمة حد الديكتاتورية ووجدت تضافرًا والتزامًا من مواطنيها تجاه الوباء.. على كل نحن لا ننظر للأمور من باب الشخصنة ..بلغنا من الحكمة قدرًا يجلعنا  ننظر بعين اللإنصاف (للرايح والجاي..). 


* فرق بين المعارضة والردح

نحن مع المعارضة سواء الداخلية او الخارجية فالمعارضة حق دستوري وقد حزن تشرشل لما عرف ان الحزب الذي يعارضه فشل في الحصول على النسبة التي تؤهله دخول البرلمان.. قلنا المعارضة حق شريطة الاحترام وعدم التطاول على الناس والمصداقية وليس الردح والشتم والاستهتار بالقيم والاخلاق ..وهي ليست شجاعة ؟ان تتطاول على الآخرين من وراء البحار..

* رحم الله عقل بلتاجي 

المرحوم عقل بلتاجي وضع بصماته في كل المواقع التي عمل فيها، ففي العقبة الاقتصادية او في وزارة السياحة وفي امانة عمان الكبرى ، وحين توفي الرجل تطاول عليه البعض لأسباب لا علاقة لها بالكفاءة والنزاهة فالمرحوم وكما شهد كثيرون عملوا معه نزيه ومخلص ومحب للبلد وللملك وللشعب الأردني فكيف يترك الحبل على الغارب لكل من هب ودب دون دليل ودون ضمير ..رحم الله عقل بلتاجي الذي كان رجل دولة من طراز خاص.

* السقاف لا تقبل الخطأ

خلود السقاف مديرة صندوق الاستثمار في الضمان الاجتماعي تضع دائما نصب عينيها صورة والدها المرحوم محمد السقاف والذي كان مثال النزاهة والاخلاص والرقي والخلق الرفيع، بل كان من المؤمنين بعروبة النظام والبلد وبحق هذه الأمة في التحديث والحياة .. خلود مخلصة في عملها ولا تقبل الغلط في الكثير من الشركات التي يساهم فيها الضمان بنسبة تزيد على الخمسين في المئة.

* 13 مليون أرباح مدورة للكهرباء

13 مليون دينار كانت أرباحًا مدورة في شركة الكهرباء الأردنية التي بالكاد وزعت بعض الأرباح على مساهميها العام الماضي وقد تم الكشف عن هذه الأرباح وتمت مخاطبة هيئة الاوراق المالية لتتم زيادة رأسمال الشركة إلى مائة مليون دينار ..أين كانت هذه الأرباح  وهل هناك غيرها ما زال مخبئًا ؟؟

* شيخ البلد يتلقى الجرعة الأولى من فايزر 

تلقيت أمس الجرعة الأولى من مطعوم فايزر في مستشفى الملكة علياء العسكري ، وكنت سجلت في منصة وزارة الصحة لتلقي المطعوم منذ افتتحت وانتظرت حتى جاءتني رسالة بموعد التطعيم ..كان الأمر سهلًا بل كان مرتبًا ومنظمًا جدا، ولم يستغرق الأمر عدة دقائق .. والحق يقال أن الكوادر الطبية هناك من أطباء وممرضات وموظفين في غاية اللطف والاحترام والانضباط والمعاملة الحسنة، وبعد تلقي الجرعة وشعرت بتعب خفيف جدا ولكن مقبول ومتوقع وهو طبيعي حيث يبدأ الجسم ببناء المناعة ، وكنت أتحدث ليلة امس مع صديق تلقى الجرعة الثانية من المطعوم هو وزوجته وابنه الطبيب منذ فترة وقد أشاد أيضًا باجراءات وزارة الصحة وبكوادر مستشفى الملكة علياء وسألني عن موعد الجرعة الثانية فقلت له أخبروني أنهم سيبلغوني بالموعد فقال الموعد وصلك منذ تلقيت الجرعة على هاتفك فقلت لم يصلني شيء قال افتح هاتفك وأنت تتحدث معي الآن ولما فتحت الرسائل على الهاتف وجدت فعلًا رسالة كانت قد وصلتني بالموعد الثاني يوم 25 آذار الجاري ..
وددت ان أشكر وزارة الصحة على توفير المطاعيم بهذه السرعة القياسية كما لا بد من شكر مستشفى الملكة علياء العسكري على تعاملهم الراقي مع المراجعين دون محاباة أو واسطة ...يبدو ان الجيش يعلم الانضباط فعلًا ..وهي فرصة لأقول للأصدقاء الذين لم يسجلوا لتناول اللقاح ألا يترددوا في الحصول على المطعوم فهو السبيل الوحيد للقضاء على هذا الوباء وحين تتلقى المطعوم فأنت لا تحمي نفسك فقط بل أسرتك وأصدقاءك ومجتمعك ..

ما فهمته أنني سأتلقى بعد الجرعة الثانية شهادة بتلقي المطعوم وربما تصبح مستقبلًا وثيقة مهمة للسفر وحتى لدخول بعض المؤسسات والدوائر ..صحيح أن الحكومة لن تجبر أحدًا على تلقي المطعوم ولكن ستقوم ببعض الخطوات التي تدفع الناس كافة لتلقي المطاعيم والتخلي عن الخرافات والشائعات ..

* ألم يأن للمواطن أن يصبح شريكا بدل أن يكون ناقدا؟

 متى ينتقل المواطن من دور المراقب والناقد والمتابع لآداء الحكومة ووزارة الصحة ولجنة الأوبئة إلى دور الشريك الفاعل وذلك بالحصول على اللقاح وتطبيق شروط التباعد الاجتماعي ولبس الكمامة والتعقيم المستمر والمحافظة على شروط الوقاية من الوباء والالتزام بمواعيد الحظر والامتناع عن الاختلاط والاقتراب من التجمعات حتى داخل التجمعات التجارية والأماكن العامة، وبعد ذلك يمكن أن يجلس المرء مرتاحًا وينتقد ما يشاء وكيفما يشاء. أظن حينها سنكون قد تغلبنا على الوباء ولم يعد هناك ما ننتقده..

* الفراية النجم اللامع

نجم العميد مدير عمليات أزمة خلية كورونا مازن الفراية ما زال يلمع، الرجل بسيط نزيه صادق حازم صريح، وغير مجامل ، وله مستقبل ينتظره 

* جامعة الأميرة سمية (حزم ام ظلم)؟

جامعة الأميرة سمية رفضت اعتماد تقرير طبي لإحدى طالباتها ولم تقبل أن تعيد لها الامتحان النهائي ..هل صرامة الجامعات تبيح لها الظلم ..  

* هل تفعلها وزارة التعليم العالي؟

 متى تقوم وزارة التعليم العالي بالطلب رسميا من الجامعات الخاصة تخفيض رسومها فهل الدراسة عن بعد مكلفة مثل الدراسة الوجاهية؟ وكما أصدر رئيس الوزراء قراره بحق اصحاب العمل تخفيض أجور العمال بنسبة 20% في بلاغه رقم 25 المستند إلى قانون الدفاع رقم 6 متى يصدر الرئيس بلاغًا بتخفيض رسوم المدارس الخاصة والجامعات بنسبة لائقة للطلبة وذويهم.. أم أن حيط العمال المساكين (واطي) وحيط أصحاب (البزنس) والجامعات عال ولا يجوز تجاوزه ..