تسهيل إجراءات دخول الشاحنات والمسافرين عبر عدة معابر طقس الاردن الجمعة: الحرارة أعلى من معدلاتها بـ10 درجات دودين: فتح القطاعات بشكل تدريجي في حزيران صلاتي الفجر والمغرب لا يشملهما أيام الحظر الشامل العجارمة؛ لا يمكن وقف جرم إطالة اللسان إلا بتعديل قانون العقوبات المستثنون من الحظر الشامل طرح عطاء نقل النفط العراقي للأردن خلال أسبوعين الزراعة وصول اعداد محدودة من الجراد الصحراوي للمدورة رئيس بلدية المفرق:اغلاق شارعين ونقل البسطات لتنظيم الوسط التجاري والحدمن الأزمة في رمضان الحكومة تصدر تعليمات الدوام المرن في الخدمة المدنية توجيهات ملكية بتخفيض اشتراكات التأمين الصحي الاختياري لابناء المتقاعدين العسكريين العبداللات يطلب كشف تفصيلي بقضايا إطالة اللسان المنظورة أمام المدعي العام كريشان يدعو رؤساء لجان البلديات لإجراء تسويات مالية لتحصيل المبالغ المستحقة على المواطنين الحكومة تخصص 100 وظيفة سنوياً لأبناء المتقاعدين العسكريين ضمن التشكيلات مصادر: الحكومة ستسمح بأداء صلاة الجمعة في المساجد الاسبوع القادم سيراً على الاقدام الداخلية تطلق 7 خدمات إلكترونية جديدة بعد اتصال الملك بـ "آثار الدباس" .. الاستئناف تقضي بعدم مسؤوليتها عن جرم اطالة اللسان إحالات إلى التقاعد في وزارة الصحة - أسماء اللحوم السودانية في الأسواق الأردنية خلال يومين بدء توزيع التمور على الأسر العفيفة في مختلف مناطق المملكة
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأربعاء-2021-03-03 03:54 pm

"السياحة النيابية" تدعو لحماية شركات التخليص ونقل البضائع

"السياحة النيابية" تدعو لحماية شركات التخليص ونقل البضائع

جفرا نيوز- دعا رئيس لجنة السياحة والآثار والخدمات العامة النيابية، عبيد الياسين، الحكومة إلى ضرورة التعامل بجدية مع التحديات والمعيقات التي تواجه قطاع التخليص ونقل البضائع، واتخاذ جملة من الإجراءات السريعة لحماية الشركات، لكي تستمر بدورها الاقتصادي.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعًا للجنة عقدته، اليوم الأربعاء، بحضور نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع، ضيف الله أبو عاقولة، وعدد من المختصين.

وأكد الياسين أن القطاع يُعاني من عدة تحديات وبقائها دون حلول جذرية، سيؤثر على تنافسية الموانئ الأردنية، ويدفع بالمستوردين والمصدرين إلى استخدام موانئ أخرى، في ظل تراجع حركات المناولة فيها، لافتًا إلى ضرورة تخفيض التعرفة والرسوم على التجار، حفاظًا على استمرار عمل الشركات والمخلصين الجمركيين، للقيام بدورهم في عمليات التخليص ونقل البضائع.

من جهتهم، أشار النواب أعضاء اللجنة إلى أن قطاع التخليص يُعتبر الذراع المساند والشريك الاستراتيجي لدائرة الجمارك العامة، فضلًا عن أنه من الروافع الأساسية للحركة التجارية والصناعية والزراعية، كما هو الذراع الأيمن للغرف التجارية والصناعية والزراعية، كونه يقوم بإتمام كل الإجراءات ما بين القطاعين العام والخاص، الأمر الذي يتطلب تعزيز الشراكة الحقيقية والسعي إلى حل المعيقات والتحديات كافة، التي تواجه الشركات والمخلصين.

بدوره، استعرض أبو عاقولة التحديات التي تواجه قطاع التخليص، كارتفاع الكلف التشغيلية والرسوم والضرائب، داعيًا إلى ضرورة إيجاد الحلول المناسبة للاستمرار في العمل، نظرًا للظروف الإقليمية المحيطة، فضلًا عما فرضته جائحة فيروس كورونا المستجد وتداعياتها.

وطالب، الحكومة بإعادة النظر بالرسوم الثابتة والتراخيص والكفالات البنكية، والرسوم على الشاحنات وقطعها، وتخفيض نسبة الرسوم على استبدال الشاحنات لغايات تحديث الأسطول بشكل عام.

وأكد أبو عاقولة ضرورة إعادة النظر بشروط تجديد وتراخيص شركات التخليص، بهدف تبسيط وتسهيل إجراءات التراخيص، إضافة إلى تسهيل إجراءات تجارة الترانزيت، والحد من التعقيدات، والكلف التشغيلية، والرسوم غير المبررة، وذلك تجنبًا لعزوف التجار عن استخدام ميناء العقبة لإستيراد البضائع.