تسهيل إجراءات دخول الشاحنات والمسافرين عبر عدة معابر طقس الاردن الجمعة: الحرارة أعلى من معدلاتها بـ10 درجات دودين: فتح القطاعات بشكل تدريجي في حزيران صلاتي الفجر والمغرب لا يشملهما أيام الحظر الشامل العجارمة؛ لا يمكن وقف جرم إطالة اللسان إلا بتعديل قانون العقوبات المستثنون من الحظر الشامل طرح عطاء نقل النفط العراقي للأردن خلال أسبوعين الزراعة وصول اعداد محدودة من الجراد الصحراوي للمدورة رئيس بلدية المفرق:اغلاق شارعين ونقل البسطات لتنظيم الوسط التجاري والحدمن الأزمة في رمضان الحكومة تصدر تعليمات الدوام المرن في الخدمة المدنية توجيهات ملكية بتخفيض اشتراكات التأمين الصحي الاختياري لابناء المتقاعدين العسكريين العبداللات يطلب كشف تفصيلي بقضايا إطالة اللسان المنظورة أمام المدعي العام كريشان يدعو رؤساء لجان البلديات لإجراء تسويات مالية لتحصيل المبالغ المستحقة على المواطنين الحكومة تخصص 100 وظيفة سنوياً لأبناء المتقاعدين العسكريين ضمن التشكيلات مصادر: الحكومة ستسمح بأداء صلاة الجمعة في المساجد الاسبوع القادم سيراً على الاقدام الداخلية تطلق 7 خدمات إلكترونية جديدة بعد اتصال الملك بـ "آثار الدباس" .. الاستئناف تقضي بعدم مسؤوليتها عن جرم اطالة اللسان إحالات إلى التقاعد في وزارة الصحة - أسماء اللحوم السودانية في الأسواق الأردنية خلال يومين بدء توزيع التمور على الأسر العفيفة في مختلف مناطق المملكة
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
الثلاثاء-2021-03-02 01:46 pm

أسيل وتالا عواد تكشفان تفاصيل "كنافة على السيخ" عبر ميلودي "نجحنا بالارادة والاميرة بسمة فاجئتنا"

أسيل وتالا عواد تكشفان تفاصيل "كنافة على السيخ" عبر ميلودي "نجحنا بالارادة والاميرة بسمة فاجئتنا"

جفرا نيوز - رصد

قصة جميلة جاءت من فكرة لمعت في أذهان ثلاث فتيات ، حيث كانت البداية بإستخدام أدوات بسيطة جعلت الحلم واقع معاش ، هي حكاية فتيات عمانيات، صنعن من لاشيء مذاق طيب نال على فيض من الإعجاب والإطراء، واستطاعوا عكس صورة مميزة عن دور المرأة في المجتمع المحلي ، ومن جانب آخر لم يستسلمن للظروف الاقتصادية الصعبة وقلة فرص العمل على الرغم من أن لديهن شهادات علمية كان من الممكن أن تؤهلهن للعمل في نطاق مختلف تماما.

بدورها تابعت إذاعة ميلودي مشروع الفتيات من خلال التواصل معهن ببرنامج علينا وعليك الذي يقدمه الزميل شادي الزيناتي ويعده الزميلان حنين البيطار ونبيل العبادي, حيث قالت الشابة أسيل احدى الفتيات المشرفات على فكرة مشروع " كنافة عالسيخ " أن عمره 4 شهور وقد سعين بشكل كبير لإخراجه على أرض الواقع إلا أن الخوف من تطبيقه بسبب نظرة المجتمع وانتقاداته كان من الممكن أن تحول دون ذلك

وأوضحت أنه ولمعرفة ردود فعل الناس حيال فكرتهن بالعمل أمام منزلهن في الشارع وأمام المارة ، فقد قمن بعرض فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي لمعرفة ردود الفعل والتي كانت كما وصفتها الشابة أسيل ايجابية ومشجعة ،ما ساهم لاحقا بنجاح المشروع بشكل كبير.

وأشادت خلال حديثها عبر إذاعة ميلودي ، بزيارة سمو الأميرة بسمة الذي أعطتهن دافع ومحفز كبير للمضي قدما بفكرتهن التي خلقت لتصنع طريقاً جديداً للعمل والإبداع ،حيث أكدت أنهن لم يكن على دراية بزيارة سمو الاميرة التي من المعروف عنها حبها وشغفها للمبادرات الداعمة وبشكل متواصل.

ولفتت أن من أبرز الصعوبات التي واجهتهن هي نظرة الأخرين التي استهجنت الفكرة ونظرت لها بشيء من الغرابة ، وكذلك الحصول على التراخيص من الجهات المعنية بذلك وهذا ما يجري العمل عليه من قبلهن

وأشارت أن لديهن توجه لتوسعة هذا المشروع بفتح محل لعرض الكنافة على الفحم وغيرها من الأمور التي سيعملن على تقديهما ، الا ان جائحة كورونا اصبحت تحد دون القيام بأي فكرة في الوقت الراهن.

وبينت أن فكرة الكنافة بالسيخ هي تركية المنشأ الا انهن عملن على ابقاء المذاق العربي النابلسي كما هو، وتقديم الكنافة بمذاقات متنوعة لترضي كافة الأذواق.

واكدت أنهن لن يتركن مجالات دراستهن وسيعملن بها بلا تردد في حال الحصول على فرص عمل ملائمة، الا ان الوضع الراهن يدعو للابتكار والعمل بما هو موجود نظرا للأوضاع الاقتصادية التي حلت على الجميع بسبب الجائحة.

ووجهات أحدى الشقيقات رسالة لكل الشبان بالمجتمع العربي ان ينظروا للأمور من منحنى مختلف وأن يأخذوا الوضع الاقتصادي بعين الاعتبار ، وعدم الحكم على الآخرين دون معرفة ما يمكنهم تقديمه من إبداع وافكار قد تساهم بتوفير فرص لعمل للكثيرين لاحقاً، إضافة لوجود مصدر دخل بديل في حال حدوث أي طارئ وجائحة كورونا كانت أكبر مثال.