العسعس: الاقتصاد الوطني يمر بمرحلة تعاف .. وحريصون على إزالة العقبات امام الاستثمار الملك يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء البريطاني الملك يعزي هاتفيا بوفاة الأمير فيليب التربية تقرر تمديد فترة تقديم الاختبارات عبر درسك حتى 9 مساء الزراعة تعتمد مسالخ جديدة في السودان لاستيراد لحوم الضان %11.71 نسبة فحوصات كورونا الايجابية اليوم (82) وفاة و (2790) حالة إصابة بكورونا اول ايام رمضان 158.7 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين الأردن وأستراليا الصحة تستحدث موقعاً جديداً لإعطاء اللقاحات داخل المركبات - تفاصيل تعرف على الطقس بأول أسبوع رمضان اسواق الاستهلاكية المدنية تشهد اقبالا كبيرا من المواطنين المواصفات الأردنية تحصل على الاعتراف السعودي بمنح شهادات حلال وزيرة الصناعة: نتابع الارتفاع غير المبرر للدجاج فصل التيار الكهربائي عن مناطق في إربد والرمثا الأربعاء - أسماء 100 عام والأردن يستقبل اللاجئين الافراج بكفالة عن 5 موقوفين بقضية مستشفى السلط وفيات الأردن الثلاثاء 13-4-2021 تفاصيل الحالة الجوية أول وثاني أيام رمضان في المملكة الشاب حاتم يوسف العيسوي في ذمة الله طقس الاردن الثلاثاء: ربيعي معتدل في أول أيام رمضان
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأربعاء-2021-02-24 10:51 pm

ذعر بين موظفي بلدية السلط .. والسبب كورونا

ذعر بين موظفي بلدية السلط .. والسبب كورونا




يعيش موظفو بلدية السلط الكبرى حاليا حالة من الذعر نتيجة تسارع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا داخل البلدية، والتي وصلت مساء اليوم حوالي 50 اصابة بين موظفي البلدية.
واشار عدد من موظفي البلدية (غير المصابين)، والذين يواظبون على الدوام في مبنى البلدية والمكاتب التابعة لها في المناطق، تخوفهم من اصرار عدد من الموظفين المصابين على القدوم إلى البلدية والدوام، مخالفين بذلك التعليمات الصادرة من الجهات المختصة، والتي تشدد على ضرورة التزامهم بالحجر المنزلي.
وطالب موظفو البلدية الجهات المختصة وخصوصا محافظة البلقاء منع الموظفين المصابين من القدوم إلى البلدية واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الموظفين المخالفين، مشيرين في الوقت ذاته إلى أن اللجان ما تزال تجتمع في قاعة البلدية، الأمر الذي يزيد من تعرض الموظفين للإصابات بالفيروس، حيث سيكون يوم غد الخميس اجتماع للمجلس البلدي (وجاهي)، والذي يفترض أن يعقد والاجتماعات الأخرى (عن بعد) في ظل تفشي فيروس كورونا في البلدية التي تعتبر (بؤرة ساخنة) تتطلب من كافة المسؤولين الحزم في وقف هذا التفشي داخل البلدية.