%12 إيجابية فحوصات كورونا الجمعة الجمعية العلمية الملكية: لا تلوث لمياه سد الوالة إدارة السير: نسب الالتزام بالحظر الشامل مرتفعة انتشار واسع للأمن في المملكة لتطبيق الحظر الشامل - صور الغذاء والدواء تعلق على اجازة لقاح أردني خاص بفيروس كورونا الأردنيون يؤدون أول صلاة جمعة بعد عودة الحظر الأمن العام يحذر من تناقل الاشاعات وفاة طبيب أردني جديد بكورونا البلبيسي: لا إثباتات بأن كورونا المتحور أخطر والكمامة تقي من الفيروس وسلالاته المعاني : لا تثيروا البلبلة بالإعلان عن لقاحات لم تحصل على الموافقات اللازمة 37 إصابة بكورونا المتحور في الزرقاء منذ بداية العام العميد المدني : صندوق الإسكان العسكري خدم 110 آلاف منتسب بمبلغ مليار و100 مليون دينار البلبيسي : من غير المعقول الإستمرار في ارتفاع الإصابات والأردن ما زال قادراً على استيعاب حالات كورونا وفيات الجمعة 26-2-2021 4627 حالة وفاة بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة الأمن يحذر من نشر وتداول صور ومقاطع فيديو قديمة دون التأكد من صحتها العميد الرفايعة : مديرية الأمن نشرت 75% من مجموع قواتها لتنفيذ خطة الحظر الشامل أجواء باردة نسبياً في أغلب مناطق المملكة اليوم وغداً - تفاصيل إغلاق ومخالفة 215 منشأة بسبب الارجيلة زيادة موازنة التربية بنسبة %6.5
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأحد-2021-02-21 01:23 pm

المومني: 800 الف يورو تقاضاه المدير التنفيذي بالملكية في عام واحد.. ويسافر عبر الخطوط الإمارتية!

المومني: 800 الف يورو تقاضاه المدير التنفيذي بالملكية في عام واحد.. ويسافر عبر الخطوط الإمارتية!

جفرا نيوز- رامي الرفاتي 
 

قالت النائب صفاء المومني، أن ن موازنة عام 2021، موازنة استثنائية في ظروف استثنائية، تخلو من حلول استثنائية من قبل الحكومة التي وقفت أمام كم التحديات وعجز الموزانة غير المسبوق،دون أن تتطرق الموازنة لحل فعلي للعجز أو وضع حلول على أرض الوقاع لتجاوز أزمة البطالة والفقر.

وأضافت المومني خلال مناقشة مجلس النواب اليوم الأحد، مشروعي قانوني الموازنة العامة وموازنة الوحدات الحكومية للسنة المالية 2021، أن تجاوز المحن والصعوبات يكمن باستثمار الإبداع والطاقات والأفكار، لا الشعارات الرنانة والوعود الزائفة التي مل منها المواطن الأردني.

وأوضحت أن الدين العام يزداد ورصيده أكبر من نسبة النمو، فضلا عن أن خدمة الدين العام توازي ميزانية دولة بأكملها، والمستقبل خطير للغاية إن لم تتحرك الحكومة صوب الحلول التي تضمن مستقبل مشرق للوطن والمواطن.

وأشارت أن الحكومة لم تلتزم بما جاءت به اثناء الحصول على ثقة مجلس النواب، بعد أن لجأت لرفع الضريبة غير المبررة على بطاقات الشحن وفصلت الخطوط  دون مهلة أمام المواطن، رغم أنها تحدثت سابقاً بعدم فرض ضرائب جديدة على المواطنين، ويبدو أنها توجهت لفرض ضرائب بشكل غير مباشر وعلني.

وأكدت أن الحكومة اكتفت فقط بالشعارات والتصريحات، دون أن تتوجه لكبح جماح بعض المتنفذين عن المال العام، وخاصة الشركات التي خصصت ملايين الدنانير رواتب ومكافأت وبدل سفر لبعض المتنفذين بها.

وتابعت أنه على الرغم من وقف التعينات، ابدعت الحكومة في شراء الخدمات وتجديد عقود بعض الموظفين الذين تجاوزا سن الـ 60 عاماً، في بعض الهيئات المستقلة ومؤسسات الدولة ومكاتب الوزراء.

واضافت اود ان اذكر قضية استقطاب الكفاءات، بعد استقطاب مدير الماني للملكية الاردنية رغم سيرته الذاتيه المتواضعة وإفلاس الشركة التي كان يشرف عليها، ومنحه راتب 20 الف يورو ومكافأت مالية  وبدل سكن شهرياً 2500 يورو وبدل غربه 50 الف كل ثلاثة شهور، والغريب ان الالماني لا يسافر الا على الخطوط الامارتية وليس على متن الشركة التي يشغل بها منصب الرئيس التنفيذي.

وكشفت أن مجمل ما تقاضاه في  عام واحد 800 الف يورو، وبعد عام  من توليه منصبه، اظهرت النتائج بتحقيق خسائر بواقع 6.4 مليون دينار.