154 إصابة كورونا بالعناية الحثيثة بالأردن صندوق الضمان تأثر بسبب كورونا الدفاع المدني يتعامل مع 1095 حالة إسعاف وفيات الأردن الاربعاء 20-1-2021 23 ألف مكالمة تلقتها مديرية الأمن العام منذ بدء المنخفض الجوي أكثر من 11 مليون معاملة أُنجزت إلكترونيا خلال 10 أشهر طبيب الفقراء في الكرك الدكتور زياد الشمايلة في ذمة الله اثر اصابته بفيروس كورونا قرار إلغاء منصة القادمين للأردن يدخل حيز التنفيذ اليوم بطاريات تقوية سمع ...حلم عالق لطفلان بعمر الورد..فمن يساعدهم ؟ مع اقتراب العودة للمدارس..صمت حكومي أمام ملفات تعليمية ساخنة ...فما السبب؟ طقس الأردن الأربعاء ..زخات ثلجية فوق المرتفعات وأجواء شديدة البرودة في أغلب مناطق المملكة 14 % من العمال يتعرضون للتنمر إلكتروني أثناء عملهم 40% من المسجلين على منصة مطعوم كورونا لم يحضروا طقس الاردن الاربعاء: انخفاض ملموس على الحرارة الأشغال تعلن جاهزيتها للتعامل مع الظروف الجوية فيتش: 2020 أول انكماش اقتصادي منذ 3 عقود في الأردن الطراونة: على الحكومة أن يكون لديها نهجًا واضحًا في التعامل مع مشكلة البطالة الأندية الرياضية ترفض تعيين مراقب صحي الصفدي يشيد بالتطور الذي تشهده العلاقات الأردنية الألمانية التنمية تعلن جاهزية غرف العمليات لمواجهة الظروف الجوية السائدة
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2021-01-14 12:03 pm

ما الذي يفكر فيه الروابدة ومحاور حديث ابو عودة وذكريات الحرس القديم ؟

ما الذي يفكر فيه الروابدة ومحاور حديث ابو عودة وذكريات الحرس القديم ؟

 جفرا نيوز -  كيف يفكر رئيس الوزراء الأسبق والشخصية الإدارية المحنكة عبد الرؤوف الروابدة؟

يفترض أن تشهد فعالية يقيمها مركز الدراسات في صحيفة "الرأي”  الحكومية محاولة من مثقفين بعدد محدود للإجابة على هذا السؤال في اطار نقاش له علاقة بإشهار الكتاب الجديد الذي أصدره الروابدة باسم "هكذا أفكر”.

الكتاب حسب المنشور على محركات البحث صدر في منتصف الشهر الماضي ويضم 214 صفحة على الأقل ويغطي نحو 18 محاضرة بعناوين متنوعة القاها الروابدة وهو أول رئيس وزراء في العهد الأردني الجديد خلال سلسلة من سنوات الماضي.
الكتاب لا يقدم موضوعات جديدة ويضم بين غلافيه سلسلة محاضرات سبق أن ألقاها القطب السياسي الروابدة والذي يعتبر من ابرز الشخصيات في الادارة العليا والبيروقراطية الأردني.

الموضوعات متنوعة وبعضها مهم وتتحدث عن سجل حافل وتتطرق في بعضها إلى ملفات حساسة وترتكز على منطق احدى المحاضرات المهمة التي يقدر فيها الروابدة بان المملكة تحتاج إلى إصلاح إداري قبل الإصلاح السياسي أو الاقتصادي.

انشغلت الصالونات الأردنية قليلا وفي ظل أجواء مرحلة فيروس كورونا بكتاب الروابدة الذي يضم آراء متنوعة في سلسلة قضايا لكنها قديمة.

لم يقل الروابدة بعد ولم يعلن خلفية الأسباب التي دفعته لإصدار كتاب اصلا لكنه كتاب هو الوحيد الذي صدر منذ سنوات طويلة لأحد أبرز رموز حراس الدولة الأردنية من الجيل الأقدم من السياسيين والتكنوقراط وتلك الصفة التي استقطبت أو يُفترض أن تستقطب على الارجح نخبة من المثقفين لندوة صحيفة الراي بعد ظهر الاربعاء.

لأسباب لا يفهمها المراقبون بعد سياسيا واعلاميا وبحثيا علمت " ” بأن الروابدة كان حريصا جدا على أن يقرأ كتابه قبل إشهاره رئيس الديوان الملكي الأسبق عدنان أبو عودة أحد أبرز المفكرين السياسيين في البلاد والوحيد الذي صدرت له كتب سياسية تتضمّن مواقف وآراء وتوثيق لمسارات تاريخية بمراحل أساسية في عمر الدولة الأردنية.

ويقدر مهتمون ومراقبون بأن الروابدة حرص على أن يكون أبو عودة أبرز المتحدثين في فعالية إشهار كتابه المحدودة بسبب وجود نصوص في الكتاب لها علاقة بالمواطنة والوطن البديل وبالعلاقة الوطنية الفلسطينية وهي مسائل يعرف الجميع أن أبو عودة أهم المتحدثين بها.

يبدو أن أبو عودة قرأ كتاب الروابدة جديا وتمكن من حصر 6 موضوعات رئيسية قبل التعليق في إطار مناقشة المضمون واختار على الأرجح موضوعين يراهما اساسيين للتعليق والمناقشة فيما قرر التحدث في الشأن الاقتصادي السياسي أيضا.

 طبعا الحديث عن كتاب "هكذا أفكر” مقدمة للحديث عن تزاحم اجتهادات واراء من قبل شخصيات شغلت مواقع اساسية في الادارة العليا  واعتزلت المواقع في اطار صراع مفهوم وجديد مع مجموعة هرمية من الشخصيات السياسية والجديدة كانت قد ورثت طوال عقدين.

لكن وبالتزامن يفترض ان تعقد ندوة كتاب الروابدة و بمشاركة ابو عودة فيما برزت دعوة جديد لرئيس الوزراء الاسبق طاهر المصري تتحدّث عن الحاجة الملحة لـ” تحديث الدولة ” مطالبا بوقف المكابرة.

  المصري تنشير إلى أن زخم الأحداث إضافة إلى ما أسماه بانهيار الإدارة الحكومية والمجتمع بطرقة متسارعة يؤسسان لوجود مخاطر حقيقية في الوضع الداخلي ويقترح المصري أولا وقبل كل شيء التوقّف عن إنكار الحقائق.