بلدية برقش: توفر 390 فرصة عمل الحواتمة يأمر بحبس احد سائقي الأمن لاصطفافه بصورة مخالفة في الشارع العام نقابة الصحفيين تحدد 2 نيسان المقبل موعدا لإجراء الانتخابات.. وفتح باب الترشح لمركز النقيب والاعضاء قبل ذلك بعشر أيام حماية المستهلك: "أخذ اللقاح واجب وطني" 7 ملايين دينار أرباح صندوق الحج لعام 2020 الخصاونة يصدر أمر الدفاع 25 حول الكمامات والتباعد في المنشآت الدفاع المدني يدعو لتفقد سخانات المياه التربية تحدد موعد توزيع الكتب على الطلبة للفصل الثاني..تفاصيل تجارة عمان : المنشآت أمام اختبار حقيقي ومطالبات بالتزام بالإجراءات الوقائية والسلامة العامة تحديد السرعة القصوى للشاحنات في عمان السير: 20 مركبة تعطلت الثلاثاء على شارع الملك عبدالله الثاني الصفدي: الأردن سيبقى السند الأقوى للفلسطينيين الخضيري يحذر من إستخدام " المال الأسود " في إنتخابات نقابة المقاولين وفيات الأربعاء 27-1-2021 التربية: التعلم داخل المدارس مرهون بالتزام الطالب بالتعليمات والإجراءات الوقائية أزمة عمال المياومة تلوح في الأفق منصة اللقاح تثير استغراب العديد ..وأطباء يطالبون بأولوية أخذ مطعوم كورونا طقس الأردن ..أجواء لطيفة الحرارة اليوم وأمطار رعدية خلال اليومين المقبلين اختراع أول كاشف فيروسي عن بعد بقيادة فريق أردني طقس الاردن الاربعاء: ارتفاع ملحوظ على الحرارة
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأحد-2021-01-10 04:31 pm

شريم: وزراء حكومة الخصاونة أكثر من عدد حكومة الصين.. الهيئات المستقلة مضافة لأبناء الذوات.. وبلغ السيل الزبى!

شريم: وزراء حكومة الخصاونة أكثر من عدد حكومة الصين.. الهيئات المستقلة مضافة لأبناء الذوات.. وبلغ السيل الزبى!

جفرا نيوز - شادي الزيناتي


تمنت النائب ميادة شريم ان يكون هذا العام مختلفا في نهج الحكومات وعلى قدر المسؤوليات بعدما او صلتنا الحكومات السابقة الى ما نحن فيه من فقر وهوان رغم اننا تجاوزنا المائة عام

وتساءلت خلال ردها على البيان الوزاري اليوم الاحد , هل هذا الظرف الاستثنائي يستدعي ان تشكل حكومة من 32 وزيرا وهي الاكثر عددا في كل حكومات العالم وتجاوز عددها حكومة الصين ب 4 وزراء!

واضافت انه واذا كانت الحكومة تريد الثقة من المجلس والشعب فعليها التخاص من الحمولة الزائدة من الوزراء والهيئات المستقلة مما ينغكس ايجابا على الموازنة, ويجب على الحكومة ان تقوم باعادة ملف الاستثمار ودمج الهيئات التي استهلكت 25 مليار منذ 2004 و"الحبل على الجرار" وباتت تلك الهيئات عبارة عن مضافة لابناء الذوات وجذرت الفساد وضخمت الموازنة, مطالبة بوضع حد للرواتب لموظفي تلك الهيئات بما لا يتجاوز راتب الوزير , اضافة لالغاء وظائف الترضية والمستشارين والعقود

واشارت ان هناك ممارسات  واسترتيجية واضحة وممنهجة لتخريب البلاد, حيث صرنا مثلا بسوء الادارة, والشاهد بذلك تقارير ديوان المحاسبة التي باتت كما قال المثل "سارحة والرب راعيها", محذرة الحكومة من الضغط المتزايد على الشعب بلقمة العيش وانتهاك الحريات فلقد بلغ السيل الزبى وحذرت ان يصل النائب لحالة مستجديا للحكومات