القبض على شخص حاول تهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن الأردن يدين تفجير بغداد 149 محكوماً يستبدلون سجنهم بعقوبات بديلة وزيرة الصناعة تؤكد أن رفع حظر الجمعة حرّك عجلة الاقتصاد عجلون بالمقدمة والزرقاء الأقل بإصابات فيروس كورونا النقل مستمرة بتنفيذ مشروع السكك الحديدية الصحة تدعو مرشحين للتعيين - أسماء 25 ألف مكالمة استقبلها الأمن خلال المنخفض الجوي 77 ألف أردني أعمارهم فوق 35 عُزاب 1.2 مليون أردني و155 ألف أجنبي مشترك بالضمان الاجتماعي تحذير من الجرائم الالكترونية التربية تطلق رابط الاستعلام عن شكل دوام المدارس الخميس المقبل وفيات الأردن الخميس 21-1-2021 طقس الأردن ..أجواء باردة وتوقع تشكل انجماد الخميس عميش يستجيب لنداء أهل المريض خليل ابراهيم دليل العودة إلى المدارس للفصل الدراسي الثاني تحذير من تحميل إصدارات مزيفة لتطبيق “واتس آب” طقس الاردن الخميس : أجواء شديدة البرودة في المرتفعات 110 ملايين دينار فاتورة التقاعد الشهرية الملك مهنئاً بايدن: نقدّر عالياً شراكتنا وصداقتنا الدائمة مع الولايات المتحدة
شريط الأخبار

الرئيسية /
Friday-2020-11-27 02:09 pm

49 عاما على استشهاد وصفي التل - صور

49 عاما على استشهاد وصفي التل - صور

جفرا نيوز- تصادف غدا السبت، الذكرى الـ49 لاستشهاد رئيس الوزراء الاسبق المرحوم وصفي التل الذي اغتيل في القاهرة في 28 تشرين الثاني (نوفمبر)، اثناء مشاركته بمؤتمر وزراء الدفاع والاركان العرب، اذ كان يحمل مشروعا نهضويا عربيا للنضال ضد الاحتلال الاسرائيلي ومشروعه الاستعماري.

تولى وصفي التل منصب رئيس الوزراء في الاعوام 1962 و1965 و1970، وعرف بإخلاصه وولائه لقيادته الهاشمية، وعشقه لوطنه وامته العربية ووحدتها.

آمن التل بدولة الانتاج، وكرس كل أدوات ومؤسسات الدولة في خدمة المواطن وبناء الدولة، ووضع أسس نهضة وطنية أردنية فأصبح رمزا من رموز بناء الدولة.

وكان تركيزه اثناء رئاسته لـ3 حكومات على تطوير الجيش، وتقوية قدراته للإسهام بتحرير فلسطين، وبناء منظومة اعلامية فعالة ومؤثرة، وانجاز قطاع زراعي يغري اهله بالبقاء فيه، ويشد البعيدين عنه للانخراط فيه، بوصفه قطاعا مهما في الاقتصاد الوطني، وفي إيجاد بيئة نظيفة.

ولد المرحوم التل في العام 1920 وهو ابن الشاعر الاردني المعروف مصطفى وهبي التل (عرار). تلقى دراسته الابتدائية في المملكة، ثم انتقل للدراسة بالجامعة الاميركية في بيروت، وتقلد وظائف ومناصب رسمية في عمان والقدس واريحا ولندن، وعمل دبلوماسيا في السفارات الاردنية في موسكو وطهران وبغداد.