تسجيل 21 إصابة بالإيدز في الاردن خلال 2020 الملك: ننظر في جميع السبل الممكنة لمساعدة الشعب اللبناني إعادة هيكلة مديريات وزارة الأوقاف تكليف حرتوقة قائما بأعمال رئيس هيئة الاستثمار العيسوي ينقل تعازي الملك لعشائر العضايلة والطراونة وحجازين النيابة العامة الأردنية تشارك في اجتماع النيابات العامة العربية حول مكافحة الإرهاب الملك يتفقد مركز دفاع مدني شهداء البحر الميت ويطلع على مشروع جسر زرقاء ماعين مخالفة 3 أشخاص لعدم ارتداء الكمامة في الزرقاء إنخفاض نسبة الفحوصات الإيجابية لكورونا لـ 14.6% وزارة العمل تعلق دوام موظفيها غدا الخميس في مقرها الرئيسي بعد تسجيل إصابة موظفين بكورونا 52 وفاة و(3591) إصابة بفيروس كورونا مجهولون يحطمون جداراً في مشروع مدخل مدينة السلط الملك يهنئ باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وفاة أردنية في الكويت إثر سقوطها من شقتها والخارجية تتابع الحادثة الصحة تنشر التسعيرة الجديدة لعلاج مصابي كورونا بالمستشفيات الخاصة المجلس الاقتصادي والاجتماعي يناقش قطاعي "الإسكان والبنية التحتية" و"النقل" قروض ميسرة بـ 260 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبي للأردن المبيضين يعتذر عن استقبال المهنئين ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للإجتماع بدورة غير عادية العاشر من الشهر الجاري سمير مبيضين وزيراً للداخلية خلفاً لتوفيق الحلالمة
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأحد-2020-11-22 08:35 am

أربعة نواب سابقين يتنافسون على موقع الرئيس القادم..(الدغمي والصفدي والعودات والقيسي) والمعركة ابتدأت!!

أربعة نواب سابقين يتنافسون على موقع الرئيس القادم..(الدغمي والصفدي والعودات والقيسي) والمعركة ابتدأت!!

جفرا نيوز - محرر الشؤون البرلمانية

تتجه الأنظار نهاية الشهر الجاري نحو مجلس النواب لالتئام شمله تحت القبة لأول مرة ، وذلك بافتتاح ملكي لدورته الأولى بخطاب العرش السامي

وأمام المجلس مهمة شاقة تتمثل بانتخاب رئيسه لعامين مقبلين، إضافة لنائبيه ومساعديه، حيث باتت الأمور محسومة بين أربعة مرشحين لذلك الموقع

وهنا تبرز أسماء سيكون لها حضور قوي بانتخابات الرئاسة حيث ستكون المنافسة محصورة بين كلا المخضرم عبد الكريم الدغمي والنائب الأول السابق أحمد الصفدي والقانوني البارع عبدالمنعم العودات، إضافة للنائب نصار القيسي حيث من الواضح أن هذه الشخصيات ستدير رحى معركة انتخابات رئاسة المجلس بينهم حصرا

وبذلك يبدو أن موقع الرئاسة سيكون من نصيب أحد النواب السابقين وأصحاب الخبرة في البرلمان بعد إزاحة كل النواب الجدد من هذه المنافسة

رئيس مجلس النواب المقبل يجب أن يكون صاحب خبرة وشخصية قوية ومتوازنة، كيف لا وهو يرأس السلطة الأولى في الدولة، التشريعية والرقابية، وتعد قوة المجلس من قوة رئيسه إداريا ومدى استطاعته بفرض هيبة المجلس على السلطة التنفيذية

رئيس المجلس هو من يمثل المجلس أمام أركان الدولة في الداخل وامام المجتمع الدولي في البرلمانات العربية والعالمية، حيث أتى المجلس التاسع عشر ، بوقت صعب وبائيا واقتصاديا واجتماعيا، وسيكون محط أنظار الشعب والإعلام في آن معا رغم عدم المراهنة كليا على ما قد يستطيع فعله خاصة ومازال قانون الدفاع ساريا ..

يذكر أنه وبمجرد نشر الاسماء بالجريدة الرسمية بدأ عمر المجلس النيابي التاسع عشر لمدة اربع سنوات شمسية، حيث سيتم دعوة المجلس للانعقاد قبل 27 كانون الثاني القادم توافقا مع النص الدستوري "عقد المجلس الجديد خلال أربعة شهور من حل المجلس السابق”.

واذا تمت الدعوة قبل كانون الاول القادم فإن الدورة تأخذ حكم الدورة العادية لكافة الغايات بما فيها انتخاب رئيس المجلس لمدة سنتين

أما في حال تمت الدعوة بعد كانون الأول، فان الدورة تأخذ حكم الدورة غير العادية ويتم انتخاب الرئيس لمدة الى ما قبل تشرين الأول من العام القادم، ويبدأ المجلس بعد انتخاب رئيسه بجدول اعماله من حيث انتخاب المكتب الدائم وتشكيل لجانه.