النسخة الكاملة

الفلسطينيون في جنوب غزة يعانون من ظروف مزرية.. وجبة فقط كل 3 أيام

Friday-2024-06-21 12:48 pm
جفرا نيوز -
أكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن الأسر في جنوب قطاع غزة تتناول وجبة واحدة كل يومين أو ثلاثة، بينما تعتمد أسر أخرى على "تقاسم الطعام" مع بعضها البعض، في ظل تحذيرات جديدة من عودة شبح المجاعة لسكان القطاع الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي منذ أكثر من ثمانية أشهر.

وقال نائب متحدث الأمم المتحدة فرحان حق: إن "مئات آلاف النازحين جنوبي غزة يعانون من ضعف الوصول إلى المأوى والرعاية الصحية والغذاء والمياه والصرف الصحي"، وفق ما ذكره موقع "أخبار الأمم المتحدة".

وأضاف المتحدث الأممي بأنه "في الفترة من 7 إلى 14 من يونيو/ حزيران الجاري، قام المكتب بتقييمات إنسانية في مواقع النزوح بدير البلح وخانيونس ومنطقة المواصي برفح (جنوب)، ووجد أن الناس يعيشون في خيام بملاجئ مؤقتة ومكتظة".

وأشار إلى أن تلك الملاجئ "في حاجة ماسة إلى الإصلاح، ولا توفر أي حماية من الحرارة الشديدة".
وشدّد حق على أن "الوصول للمياه منخفض للغاية، والناس يضطرون إلى الوقوف في طوابير لساعات طويلة للحصول عليها، ويجبرون للاعتماد على مياه البحر للاستخدام المنزلي".

وذكر المكتب الأممي أن هناك "انتشارًا مستمرًا للأمراض المعدية في ظل فيضان مياه الصرف الصحي، وانتشار الحشرات والقوارض والثعابين، والافتقار شبه الكامل إلى مواد النظافة ومرافق الصرف الصحي".

ولفت المتحدث الأممي إلى أن العديد من الأسر أفادت بأنها تتناول "وجبة واحدة فقط كل يوم، وبعضها يتناول وجبة واحدة كل يومين أو ثلاثة أيام، ويعتمدون في الغالب على الخبز وتقاسم الطعام مع أسر أخرى وتقنين المخزونات".

قيود على إيصال المساعدات وأوضح المسؤول الأممي أن "قيود الوصول استمرت في تقويض تسليم المساعدات والخدمات الإنسانية الضرورية في جميع أنحاء غزة بشكل خطير".

وبحسب حق فإنه في الفترة ما بين 1 و18 من الشهر الجاري، جرى "تسهيل 28 مهمة مساعدات إنسانية منظمة إلى شمال غزة، من أصل 61، بينما رفضت السلطات الإسرائيلية وصول 8 مهمات، وتم إعاقة 16 مهمة، وألغيت 9 مهمات لأسباب لوجستية أو تشغيلية أو أمنية".

وشدد نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة على "وجوب تسهيل العمليات الإنسانية في غزة بشكل كامل وإزالة جميع العوائق".

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربًا مدمرة على غزة، خلّفت 37431 شهيدًا، غالبيتهم من الأطفال والنساء، بالإضافة إلى 85653 جريحًا.

عودة شبح المجاعة وفي ذات السياق، أكد الهلال الأحمر الفلسطيني في غزة اليوم الجمعة، أن 500 ألف شخص في شمال غزة مهدّدون بالمجاعة.

وأوضح المسؤول الإعلامي في الجمعية رائد النمس للتلفزيون العربي أن الوضع في شمال القطاع كارثي مع عودة شبح المجاعة.

ولفت إلى أن استهداف الاحتلال المنشآت الصحية والمربعات السكنية يرفع عدد الضحايا ويعرقل عمله.

ويوم أمس الخميس، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، تسليم أكثر من 4 آلاف و100 طن متري من المساعدات الإنسانية إلى غزة عبر الرصيف العائم قبالة ساحل القطاع، منذ بدء تشغيله في 17 مايو/ أيار الماضي، وفق ما قال متحدث البنتاغون بات رايدر.

وفي 8 مارس/ آذار الماضي، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، قرار إنشاء رصيف بحري مؤقت بزعم أنه سيستخدم لتوصيل الغذاء والمساعدات للفلسطينيين، في ظل القيود الإسرائيلية المشددة على وصول المساعدات من المعابر البرية.