النسخة الكاملة

غزة تدق ناقوس الخطر.. المجاعة تحدق بالقطاع وتهدد الناس بالموت

الثلاثاء-2024-06-18 12:08 pm
جفرا نيوز -
أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، اليوم الثلاثاء، إن القطاع يتجه للمجاعة بشكل متسارع، وذلك بعد مرور 40 يوما من "الإغلاق التام لجميع المعابر”.

وقال المكتب في بيان صحفي، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية والإدارة الأميركية "تصران على إدخال 2.4 مليون إنسان مدني في قطاع غزة إلى نفق المجاعة وتكريس سياسة التجويع بحق الأطفال والمرضى ومنع إدخال الغذاء والدواء، في أسلوب خطير وغير إنساني ويأتي ضمن حرب الإبادة الجماعية التي ينفذانها ضد المدنيين” في القطاع.

وأوضح أن "جريمة منع إدخال المساعدات والغذاء كأداة للضغط السياسي من قبل الاحتلال والإدارة الأميركية عمل على مضاعفة المعاناة في جميع محافظات قطاع غزة بشكل ملحوظ، حتى الأسواق والمحال التجارية باتت تعاني من جفاف البضائع والسلع بسبب منع إدخالهما منذ 40 يوماً من الإغلاق التام لجميع المعابر”.

وشبح المجاعة "بات يُهدد حياة المواطنين بشكل مباشر، مما يُنذر بارتفاع أعداد الوفيات بسبب الجوع خاصة بين الأطفال، إذ بات 3500 طفل يتهددهم الموت بسبب سوء التغذية وانعدام المكملات الغذائية والتطعيمات التي أصبحت في إطار الممنوعات من الدخول إلى قطاع غزة”، وفق البيان.

وأدان المكتب استمرار منع إدخال المساعدات والغذاء والبضائع إلى قطاع غزة، محملا إسرائيل والولايات المتحدة "كامل المسؤولية عن التداعيات الخطيرة لهذه الجريمة التي يرتكبانها” ضد الشعب الفلسطيني، قائلًا إن مئات الآلاف "أصبحوا في دائرة الخطر والموت”.

وطالب المكتب، بفتح معبر رفح ومعبر كرم أبو سالم وإدخال المساعدات والبضائع وإنهاء حرب الإبادة الجماعية المستمرة للشهر التاسع على التوالي.