النسخة الكاملة

نهاية حزينة لمسيرة أفضل لاعب في آسيا.. من القمة إلى القاع

الأحد-2024-06-16 12:03 pm
جفرا نيوز -
انقلبت مسيرة النجم الإماراتي عمر عبدالرحمن "عموري" رأسا على عقب خلال فترة وجيزة، بعدما كان أفضل لاعب في قارة آسيا، بات بلا ناد حاليا، حيث قام نادي الوصل بفسخ عقده.

ولطالما عرف اللاعب البالغ من العمر "32 عاما" بتألقه مع ناديه السابق العين والمنتخبات الإماراتية، وتمكن من أن ينال جائزة أفضل لاعب في آسيا عام 2016.

وبرز عموري عندما كان لاعبا في صفوف العين في الفترة من 2008 إلى 2018، حقق خلال تلك الفترة لقب الدوري المحلي 4 مرات، و 3 ألقاب للسوبر الإماراتي ومثلها لكأس رئيس دولة الإمارات، إضافة إلى المركز الثاني في دوري أبطال آسيا نسخة 2016، وهي السنة التي نال بها نجومية القارة الصفراء.

وفي أغسطس 2018 رحل صانع الألعاب إلى الهلال السعودي الذي كان قد لعب في أكاديميته قبل انضمامه إلى العين، لكن لم يخض سوى 6 مباريات فقط، وحقق مع النادي الأزرق لقب السوبر السعودي في مباراته الأولى، إلا أن الدقيقة 12 من مباراته الخامسة في الدوري كانت بداية نهاية مسيرته، بعدما أصيب بقطع في الرباط الصليبي أمام الشباب في المباراة التي احتضنها ملعب الأمير فيصل بن فهد "الملز".

وكانت المرة الثالثة التي يتعرض لها اللاعب لقطع في الرباط الصليبي، بعد الأولى في أغسطس 2009 خلال مباراة ودية لمنتخب شباب الإمارات استعدادا لكأس العالم تحت 20 عاما، والثانية أثناء وجوده مع المنتخب الأول في معسكر إعدادي أيضا أغسطس 2011.

وبعد إصابته أمام الشباب، أجرى "عموري" عملية جراحية ناجحة وخضع لبرنامج تأهيلي في برشلونة، وقبل بداية الموسم التالي انضم إلى معسكر الهلال، قبل أن يعلن الأخير إيقاف مفاوضات تمديد عقد اللاعب الإماراتي بسبب مماطلة اللاعب ووكيل أعماله في الرد على عرض النادي.

وفي أغسطس 2019، أعلن اللاعب انتقاله إلى الجزيرة الإماراتي، وشارك مع الفريق في 24 مباراة فقط وسجل 5 أهداف، وغاب لفترات مختلفة بسبب الإصابة، ليقرر النادي العاصمي فسخ عقده بالتراضي قبل ساعات من غلق الانتقالات الشتوية في يناير 2021.

بعدها بأيام انضم إلى شباب الأهلي، وتواجد في 13 لقاء فقط وسجل هدفين، وغاب عن الكثير من المباريات لأسباب مختلفة من ضمنها الإصابات، ليقرر النادي عدم تجديد عقده.

وفي صيف 2022 أعلن الوصل ضم عمر عبدالرحمن، لكنه لم يتمكن من فرض نفسه وحجز مكانة في التشكيل الأساسي ولعب 15 مباراة وساهم في صناعة هدفين، وقبل ساعات من غلق باب الانتقالات الشتوية، أعلن الوصل إنهاء عقد عموري بالتراضي بين الطرفين.

وبعد رحيله عن العين الذي خاض معه أكثر من 190 مباراة، لم يتمكن اللاعب الأكثر موهبة في الإمارات السنوات الأخيرة من تجاوز 60 لقاء مع الأندية الثلاثة التي ارتدى قمصانها بعد ذلك، ولم يتم ضمه إلى قائمة المنتخب الإماراتي منذ يوليو 2022، ليقف مجموع مبارياته مع "الأبيض" عند 56 لقاء.