النسخة الكاملة

7 نصائح للحفاظ على صحة الكلى

Friday-2024-06-14 01:52 pm
جفرا نيوز -
الكلى هي أعضاء صغيرة الحجم، تتواجد في الجزء السفلي من القفص الصدري، على جانبي العمود الفقري، ولديها عدة وظائف، وأهمها تصفية الفضلات والمياه الزائدة والشوائب الأخرى من الدم. كما تُخزَّن الكلى هذه الفضلات في مثانتنا وتُزيلها لاحقًا عبر البول. بالإضافة إلى ذلك، تنظم الكلى مستويات الأس الهيدروجيني والملح والبوتاسيوم في أجسامنا، كما أنها تنتج هرمونات تنظم ضغط الدم وتتحكم في إنتاج خلايا الدم الحمراء. الكلى مسؤولة أيضًا عن تنشيط شكل من أشكال فيتامين د الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم لبناء العظام وتنظيم وظائف العضلات.


 

في ما يلي 7 نصائح للحفاظ على صحة الكلى.

 

1- حافظي على لياقتك ونشاطك

تعتبر التمارين المنتظمة مفيدة، لأنها يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة وضغط الدم، بالإضافة إلى أنها تعزز صحة قلبك، وكلاهما مهم لمنع تلف الكلى. لست مضطرة إلى خوض سباقات الماراثون لجني ثمار التمرين، فيعد المشي والجري وركوب الدراجات وحتى الرقص عناصر رائعة لصحتك. ابحثي عن نشاط يجعلك تستمتعين القيام به، لأنه سيكون من الأسهل الالتزام به والحصول على نتائج رائعة.




 

2- انتبهي لنسبة السكر في دمك

قد يعاني الأشخاص المصابون بداء السكري، أو حالة تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، بتلف الكلى. عندما لا تتمكن خلايا جسمك من استخدام الجلوكوز في الدم، تضطر كليتاك إلى العمل بجهد إضافي لتصفية الدم. على مدى سنوات من الجهد، يمكن أن يؤدي ذلك إلى أضرار تهدد الحياة. ومع ذلك، إذا تمكنت من التحكم في نسبة السكر في الدم، فإنك تقللين من خطر تلف الكلى. أيضًا، إذا تم اكتشاف الضرر مبكرًا، يمكن للطبيب اتخاذ خطوات لتقليل الضرر الإضافي أو منعه.




 

3- راقبي ضغط دمك

ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يسبب تلف الكلى. إذا ارتفع ضغط دمك وكنت تعانين من مشاكل صحية أخرى مثل مرض السكري أو أمراض القلب أو ارتفاع الكوليسترول، فقد يكون التأثير على جسمك خطيراً. إذا كان ضغط دمك غير مستقر، فتأكدي من استشارة طبيبك ليساعدك على السيطرة عليه ولتتجنبي تلف الكلى على المدى الطويل.



 

4- راقبي وزنك واعتمدي نظاماً غذائياً صحياً

الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة معرضون لخطر الإصابة بعدد من الحالات الصحية التي يمكن أن تلحق الضرر بالكلى، والتي تشمل مرض السكري وأمراض القلب وأمراض الكلى. قد يساعد اتباع نظام غذائي متوازن وصحي، يحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم واللحوم المصنعة والأطعمة الأخرى التي تضر بالكلى، في تقليل مخاطر تلف الكلى. ركزي على تناول المكونات الطازجة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم بشكل طبيعي، مثل القرنبيط والتوت والسمك والحبوب الكاملة وغيرها من الأصناف الصحية.




 

5- اشربي الكثير من السوائل

يعتبر شرب الماء بانتظام أمرًا صحيًا لكليتيك، لأنه يساعد على إزالة الصوديوم والسموم منهما، كما أنه يقلل من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة. حاولي شرب ما لا يقل عن 1.5 إلى 2 لتر في اليوم. كما ويجب على الأشخاص الذين عانوا من حصوات الكلى في السابق أن يشربوا المزيد من الماء للمساعدة في منع ترسبات الحصى في المستقبل.




 

6- لا تدخني!

يدمر التدخين الأوعية الدموية في الجسم ويؤدي إلى إبطاء تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم وإلى الكليتين. كما أن التدخين يعرض كليتيك لخطر متزايد للإصابة بالسرطان.



 

7- راقبي كمية مسكنات الألم التي تتناولينها

إذا كنت تتناولين أدوية مسكنة للألم بانتظام، فقد تتسببين في تلف الكلى. يمكن للأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، بما في ذلك الإيبوبروفين والنابروكسين، أن تدمر كليتيك إذا كنت تتناولينها بانتظام. قد يؤدي تناول أكثر من ثمانية أقراص من الأسبرين كل يوم بانتظام إلى تقليل وظائف الكلى بشكل مؤقت أو دائم.