النسخة الكاملة

بأول مقابلة بعد استقالته من حكومة الحرب.. إليكم ما قاله غانتس عن غزة والرهائن

Friday-2024-06-14 01:21 pm
جفرا نيوز -
قال بيني غانتس، وزير الدفاع الذي استقال من حكومة الحرب الإسرائيلية الأسبوع الماضي، إن إسرائيل تعرف عدد الرهائن في غزة الذين ما زالوا على قيد الحياة، موضحا في رد على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل تعرف ذلك: "نحن نعرف رقما قريبا جدا".

جاء ذلك في أول مقابلة له منذ استقالته، حيث أضاف غانتس أن الحكومة تعرف مصير عائلة بيباس، التي كانت من بين الرهائن في 7 أكتوبر، مشيرا إلى أن الجمهور سيعرف "في الوقت المناسب". 

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد نشر مقطع فيديو يظهر الأسرة على قيد الحياة داخل غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول، حماس أشارت إلى أن العائلة قُتلت في غارة جوية إسرائيلية في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكان عضو المكتب السياسي والمتحدث باسم حماس، أسامة حمدان، قد قال في مقابلة مع الزميل بن ويدمان على CNN ردا على سؤال عن عدد الرهائن الإسرائيليين الذين لا زالوا على قد الحياة في غزة: "ليس لدي أي فكرة عن هذا.. ولا أحد لديه أي فكرة عن هذا".

وعن استقالته من حكومة الحرب، قال غانتس: "عندما وقع 7 أكتوبر، كنا جميعًا على نفس الصفحة وعملنا بشكل متزامن، لكن مع مرور الوقت تغيرت الأمور. وتأخرت القرارات بسبب ضغوط من (وزير المالية الإسرائيلي) سموتريش وآخرين. لم أتوقف فحسب، بل حاولت تحذيرهم وتصحيح مسارهم. بمجرد أن أدركت أن ذلك مستحيل، غادرت”.

وأضاف: "المعركة في الجنوب ستكون طويلة. سنكون في هذا لسنوات. وعلى إسرائيل أن تسلك طريقا جديدا. [التحديات] ضخمة. لا يمكننا مواجهتها إلا إذا اختارت إسرائيل قيادة جديدة".