الغذاء والدواء تستضيف ندوة للروابدة حول دور الأردن في الدفاع عن القضية الفلسطينية من العقبة.. الملك يستهل زياراته لمحافظات المملكة بمناسبة اليوبيل الفضي عطلة لهؤلاء الأحد المقبل - تفاصيل "البطالة في الأردن".. المفرق تحتل أعلى معدل والعقبة الأدنى لا تدخل بشري في تقدير قيمة الأراضي بالأردن الخصاونة يضع حجر الأساس لمشروع معبَر حدود الدرة في العقبة (صور) الخلايلة يكشف موعد انتهاء صيانة "المسجد الحسيني" 507 حالات عمل أطفال وتحرير 242 مخالفة بحق منشآت - تفاصيل 3580 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل الثلاثاء أطباء وممرضون فاقدون لوظائفهم - أسماء وفيات الأردن الأربعاء 28-2-2024 "الأردن يلبي النداء".. يشعل منصات التواصل الحالة الجوية المتوقعة في الأردن خلال الأيام القادمة الهواري: الأردن حصل على أكثر من حصته من اللجوء إلاّ أنه ظل ملتزمًا بواجبه الإنساني الميثاق يعقد اجتماعه الـ 49 ويؤكد الفخر والاعتزاز بمشاركة جلالة الملك إنزالات غزة التعليم العالي: الأربعاء آخر يوم لتقديم اعتراضات المنح والقروض مرتفع جوي سيبيري يؤثر على الأردن حتى الجمعة الملك يشارك في الإنزال الجوي للمساعدات لأهل غزة - صور "الملكية الأردنية" تفتتح وجهتين جديدتين في بريطانيا الملك يشدد على التوسع في عمليات الإنزال الجوية لأهل غزة
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
الثلاثاء-2024-02-13 02:21 pm

من "عمّان المحبة" إلى "دوحة الإباء".. هلا بالطيب الغالي

من "عمّان المحبة" إلى "دوحة الإباء".. هلا بالطيب الغالي

جفرا نيوز/ كتب: محمود كريشان

انها "قطر" نبع المحبة والوفاء، أرض الخير والرخاء، موطن الرجال الشرفاء، رمز الشموخ ودوحة الإباء.. 
وهو الاردن الهاشمي الأبي.. مملكة الشهامة والنشامى وموطن المجد.. حصن العروبة وقلعة الكرامة والكبرياء  
 ونعنقر عقال شماغنا بشذى عطر الاردن وقطر.. ونقول: هي علاقات اخوية قائمة على أصالة الماضي وروعة الحاضر وإشراقة المستقبل، ترتكز على الأخوّة والاحترام المتبادل، والحرص المشترك على تنميتها والارتقاء بها، بفضل توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وسمو الشيخ تميم بن حمد الثاني. 

ولمن لا يعلم تعود علاقات الإخاء بين البلدين الشقيقين إلى ما قبل استقلال دولة قطَر في عام 1971، إذ استضافت قطَر مجموعة من الكفاءات التعليمية والقضائية والاقتصادية والعسكرية الأردنية بهدف تقديم العون والخبرة للأشقاء فيها، الأمر الذي عزّز عرى العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين.

وكما كان المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه أول رئيس دولة في العالم يزور قطَر مهنئاً سمو (الأمير الوالد) الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بتوليه مقاليد الحكم في قطر، فيما كان جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، أول زعيم عربي يزور الدوحة لتهنئة أخيه سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بتسميته أميراً لدولة قطر الشقيقة، الأمر الذي يعكس خصوصية وعمق العلاقة الأخوية بين القيادتين والشعبين الشقيقين واستنادها إلى إرث تاريخي عميق. 

اذا تلك قطر موئل المجد والفخر، ودوحة الخير الوارفة الظلال.. وهذا هو الاردن، ملحمة الحب الكبرى، وعمان الهاشمية الأبية، ونكتب بصدق المشاعر عن حب قطر وأميرها المفدى، وشعبها الوفي وأهازيج الحماس وكلمات العشق الأخوية مع مملكتنا الأردنية الهاشمية.. فالحكاية خالدة والمحبة موصولة بخيط العشق وشريان الود.. مسيجة بعباءة أصيلة مقصبة بالورد العربي الجميل.

Kreshan35@,yahoo.com