الأمن: ضبط شخص اعتدى على 4 مصلين في أحد مساجد الرصيفة لينا الحديد سفيرة للأردن بفرنسا المخرج محمد يوسف العبادي نقيبا للفنانين الأردنيين الأردن يعزي حكومة وشعب بنغلاديش بضحايا حريق مجمع تجاري وزارة الخارجية: لا أردنيين بين ضحايا حريق اندلع في مجمع تجاري في بنغلاديش أمانة عمّان تمدد فترة تجديد رخص المهن والإعلانات مسيرات تنديداً بجرائم الاحتلال واعتزازاً بجهود الملك الإغاثية للأشقاء بغزة الملك: القوات المسلحة تواصل بذل كل ما بوسعها للوقوف إلى جانب الأهل في غزة عملية إنزال أردنية جديدة لمساعدات على شمالي قطاع غزة وفيات الجمعة 2024/3/1 مفوضية اللاجئين: 80% من الأسر تعتمد فقط على المساعدات الفايز: الأردنيون فخورون بالذكرى الـ 68 لتعريب الجيش 3490 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل أمس حالة الطقس في المملكة الجمعة وللأيام المقبلة - تفاصيل إرادة ملكية باستحداث ميدالية خاصة باسم ميدالية اليوبيل الفضي رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب يلتقي وزير الداخلية القطري الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى تعريب الجيش سفيران جديدان لدى البلاط الملكي الهاشمي الطبيشات نائبًا لرئيس هيئة تنظيم "الطاقة والمعادن" موظفون حكوميون إلى التقاعد - أسماء
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
Friday-2024-02-09 08:01 pm

والدان يجبران ابنتهما السليمة على استخدام كرسي متحرك لـ 4 سنوات

والدان يجبران ابنتهما السليمة على استخدام كرسي متحرك لـ 4 سنوات

أجبر زوجان بريطانيان ابنتهما السليمة على استخدام كرسي متحرك لمدة أربع سنوات في محاولة منهما للحصول على مزايا وإعانات إضافية.

حاولت لويز لو (50 عاماً) وزوجها السابق مارتن (54 عاماً)، الاحتيال على نظام المزايا الذي يقدم الدعم لذوي الأشخاص الذين يعانون من إعاقات، للحصول على سيارة ومدفوعات بدل إعاقة، عبر جعل ابنتهما تستخدم الكرسي المتحرك لعدة سنوات.

وقد أعطى الزوجان من يوركشاير، تعليمات صارمة لطفلتهما البالغة من العمر سبع سنوات بالبدء في استخدام الكرسي المتحرك في عام 2012 وبقيت على هذا الحال حتى 2017، بينما كانا يكذبان طوال الوقت حيال مرض ابنتهما على المعلمين في المدرسة والعاملين في هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

وبحسب ما قالت محكمة هال كراون، فإن الطفلة عانت من إهانات غير مبررة، بسبب إجبارها على استخدام الكرسي المتحرك، وتعرضت للتنمر في المدرسة وحُرمت من العيش كطفلة طبيعية.

واعترفت لويز لو بذنبها أمام المحكمة، وحكم عليها بالسجن لمدة ست سنوات وتسعة أشهر، في حين أدين مارتن بتهمة القسوة على الأطفال، وتم وضعه في دار للرعاية بسبب حالته العقلية المضطربة.

وقالت الطفلة التي لم يتم ذكر اسمها لأسباب قانونية، في بيان خاص صرحت به بعد بلوغها سن 18، إن والداها لفقا الأكاذيب حول مشاكلها الطبية المزعومة، وأن استخدامها للكرسي المتحرك كان بناء على طلبهما.

كما ذكرت، بأنها حرمت من ممارسة طفولتها بشكل طبيعي، بما في ذلك ممارسة الرياضة، واللعب في المدرسة مثلها مثل زملائها، إضافة إلى تعرضها للتنمر بشكل مستمر.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية، عن استشاري للطب النفسي، قوله بأن الفتاة تعرضت لضرر نفسي كبير وأصيبت بالاكتئاب الشديد جراء التجربة التي مرت بها، وأنها لا زالت تعاني من الكوابيس.