درجات حرارة قرب الصفر وأمطار متوقعة في بعض مناطق الأردن الأمن: ضبط شخص اعتدى على 4 مصلين في أحد مساجد الرصيفة لينا الحديد سفيرة للأردن بفرنسا المخرج محمد يوسف العبادي نقيبا للفنانين الأردنيين الأردن يعزي حكومة وشعب بنغلاديش بضحايا حريق مجمع تجاري وزارة الخارجية: لا أردنيين بين ضحايا حريق اندلع في مجمع تجاري في بنغلاديش أمانة عمّان تمدد فترة تجديد رخص المهن والإعلانات مسيرات تنديداً بجرائم الاحتلال واعتزازاً بجهود الملك الإغاثية للأشقاء بغزة الملك: القوات المسلحة تواصل بذل كل ما بوسعها للوقوف إلى جانب الأهل في غزة عملية إنزال أردنية جديدة لمساعدات على شمالي قطاع غزة وفيات الجمعة 2024/3/1 مفوضية اللاجئين: 80% من الأسر تعتمد فقط على المساعدات الفايز: الأردنيون فخورون بالذكرى الـ 68 لتعريب الجيش 3490 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل أمس حالة الطقس في المملكة الجمعة وللأيام المقبلة - تفاصيل إرادة ملكية باستحداث ميدالية خاصة باسم ميدالية اليوبيل الفضي رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب يلتقي وزير الداخلية القطري الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى تعريب الجيش سفيران جديدان لدى البلاط الملكي الهاشمي الطبيشات نائبًا لرئيس هيئة تنظيم "الطاقة والمعادن"
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
السبت-2023-12-09 08:13 pm

صراع ممتد إلى نيويورك.. المطبخ الفلسطيني في مواجهة حرب غزة

صراع ممتد إلى نيويورك.. المطبخ الفلسطيني في مواجهة حرب غزة

جفرا نيوز - يمتد الصراع بين الاحتلال والفلسطينيين إلى مجال الطهو في نيويورك الأمريكية؛ إذ يقود الشيف الفلسطيني المولد، مارسيل أفرام، مبادرة "تضامن" التي تنظمها منظمة الضيافة من أجل الإنسانية.

 وتدعم شخصيات بارزة في المجال المبادرة، مثل هيلين روزنز مراسلة الطعام الشهيرة في مجلة نيويوركر، وسامين نصرت الشيف المشهور الحائز على جوائز ومؤلف كتب الطبخ.

وذكرت صحيفة "لوموند" أن هذه المبادرة تدين فقدان أرواح بريئة في الصراع، وتدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وإنهاء الدعم الأمريكي غير المشروط للاحتلال، والمشاركة في المقاطعة الثقافية للكيان.

 وتتوافق العريضة التي أعدها الطهاة، في نهاية تشرين الأول /أكتوبر، مطلقين عليها عنوان: "من أجل كسر جدار الصمت بشأن الإبادة الجماعية في غزة" التي وقعها أكثر من ألف فرد أيضًا، مع حركة المقاطعة، وسحب الاستثمارات، وفرض العقوبات التي تستهدف الشركات في المستوطنات الإسرائيلية.

ويؤكد مارسيل أفرام على قوة نفوذ المستهلك في رفع مستوى الوعي، موجهًا الاتهام لإسرائيل باستخدام الطعام كسلاح لمحو الهوية الفلسطينية.

وأوضحت الصحيفة الفرنسية أن الطبيعة المثيرة للانقسام لنهج الضيافة من أجل الإنسانية واضحة، إذ يقول النقاد إنها تروج لسرد كاذب في الواقع قد يزيد من العنف ضد اليهود.

فيما أعربت ليا رونين، من Artisan Books، عن قلقها بشأن التأثير على مجتمع الطهو. ويشير البروفيسور آري أرييل إلى التسييس التاريخي للطعام.

واستعرض حدث أقيم في مطعم Little Egg في بروكلين المطبخ الفلسطيني.

وسلّط الضوء على دور الطعام كعلامة هوية قوية، فيما يمتد الجدل إلى معارك بشأن أطباق مثل الحمص، ما يعكس النفوذ، والمخاطر المالية التي ينطوي عليها الأمر.

 ورغم الانتقادات، اعتبرت الناشطة أورا وايز الحدث ناجحًا؛ إذ قدمت لمارسيل أفرام منصة لمشاركة تراثه الفلسطيني من خلال الطعام، ليشعر أن لديه مساحة آمنة لمشاركة طعامه وقصته، وأن صوته مسموع ومدعوم، منتقدة الطريقة التي جرّمت فيها الاحتلال قطف الزعتر من قبل الفلسطينيين، باعتباره نباتًا بريًّا محميًّا.