الصفدي يدعو مجلس الأمن لتبني مشروع قرار عربي الامانة تنجز اجراءاتها لتنفيذ قرار الاعفاء من الغرامات مسيرات شعبية في جميع محافظات المملكة نصرةً لـ " غزة" (صور) حالة الطقس في المملكة الجمعة وحتى الاثنين المقبل - تفاصيل مشروع قرار عربي جديد على طاولة مجلس الأمن الجمعة الملك يتلقى اتصالًا هاتفيًا من بايدن ويدعو لوقف إطلاق النار في غزة وصول مساعدات طبية للمستشفى الميداني الأردني الخاص-2 جنوبي غزة 6817 فلسطينيا يراجعون المستشفى الميداني الأردني/ نابلس وصول 37 أردنيا إلى العقبة تم إجلاؤهم من غزة عبر رفح اتصال الملك ورئيس حكومة إسبانيا .. تجديد الدعوة لوقف إطلاق النار في غزة تشكيلات إدارية واسعة في "التربية" - أسماء "عمل حالي" على تنظيم الموقع الأثري في البترا الحكومة تلغي ديوان الخدمة المدنية وهذا البديل 3400 ميجاواط حمل كهربائي مُسجل في المملكة الاربعاء إعفاء مكلَّفين من غرامات بنسبة 70% بشرط قرارات مجلس الوزراء الخميس - تفاصيل توجه لربط شركات التوصيل بشكاوي هيئة الاتصالات فاقدون لوظائفهم في الصحة - أسماء الحالة الجوية لـ 4 أيام قادمة في الأردن وفيات الأردن الخميس 7-12-2023
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الخميس-2023-09-27 07:09 pm

الصحة العالمية و اليونيسف: لقاح MR آمن

الصحة العالمية و اليونيسف: لقاح MR آمن

جفرا نيوز- اكدت منظمتا الصحة العالمية و الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" مأمونية وفعالية لقاح الحصبة والحصبة الألمانية (MR)، الذي سيتم توفيره للفئات المستهدفة في الأردن.

وقال المنظمتان في بيان الأربعاء : "منذ تفشي جائحة كوفيد-19، انخفض معدل تغطية التطعيم ضد الحصبة في الأردن بشكل مقلق للغاية، حيث فوّت ما يقرب من 112000 طفل دون سن الخامسة –جرعاتهم الروتينية من التطعيمات المحتوية على الحصبة، أي أكثر من 6 من كل 10 أطفال في هذه الفئة العمرية. وقد أدى تراكم العدد الكبير من الأفراد غير المطعمين بالفعل إلى تسجيل حالات من مرض الحصبة في وقت سابق من شهر نيسان من هذا العام، حيث تم الإبلاغ عن 163 حالة إصابة بالحصبة في سبع محافظات".

وأضاف، " أن الدكتورة جميلة الراعبي، ممثل منظمة الصحة العالمية في الأردن قد شددت على أن الحصبة مرض مميت ومعدٍ للغاية، ويمكن الوقاية منه بسهولة من خلال التطعيم، ولكن لتهيئة ظروف المناعة المجتمعية من أجل حماية مجتمعاتنا، من الضروري أن نحقق نسب تغطية تصل إلى 95 في المائة أو أكثر بجرعتين على الأقل من المطاعيم التي تحمي من الحصبة".

بينما قال فيليب دواميل، ممثل منظمة اليونيسف في الأردن، "تعد اللقاحات واحدة من أعظم وأبرز قصص النجاحات التي حققتها البشرية بهدف القضاء على الأمراض وإنقاذ حياة عدد لا يحصى من الأطفال. إن إعادة بناء المناعة المجتمعية في الأردن من خلال التطعيم الروتيني وحملات الاستدراك ستساعد في حماية الأطفال ومنع إنهاك نظام الصحة العامة بسبب تفشي الأمراض."

وبحسب البيان المشترك، فإنه يتم شراء لقاح الحصبة والحصبة الألمانية (MR) المزمع استخدامه من السوق العالمية من معهد الأمصال الهندي (SII). في عام 2022 كان معهد الأمصال الهندي مسؤولاً عن ما يقرب من 236 مليون جرعة من لقاحات الحصبة-الحصبة الألمانية (MR) التي تم شحنها عالميًا، وهو ما يمثل حوالي 80% من إجمالي حجم اللقاح ذاته المستخدم عالمياً. ويعدّ معهد الأمصال الهندي إحدى الشركتين الوحيدتين المؤهلتين مسبقاً من قبل منظمة الصحة العالمية لصنع هذا اللقاح وتوزيعه، وتستخدم 81 دولة لقاح (MR) المصنع من قبل من معهد الأمصال الهندي في جميع أنحاء العالم.

وقال إن التأهيل المسبق التي تعتمدها منظمة الصحة العالمية تعني أن اللقاح المنتج آمن وفعّال.

ويجدر الإشارة أن منظمة الصحة العالمية تتبع معايير صارمة لاعتماد إدراج اللقاح في قائمة منظمة الصحة العالمية للقاحات المؤهلة مسبقاً. وتشمل الفعالية، والثبات الحراري، وشكل المنتج، ووضع العلامات، ويتم استيفاء هذه الشروط ومتابعة نفاذها من خلال عمليّات إعادة التقييم المنتظمة، وفحص مواقع التخزين، وتنفيذ الاختبارات المستهدفة والتحقيق في أي شكاوى أو أعراض جانبية قد تطرأ حول المنتج.

وتوصي منظمة الصحة العالمية باستخدام لقاح الحصبة الألمانية للتحصين ضد تفشي المرض في حالات تفشي الحصبة أو الحصبة/الحصبة الألمانية في البلدان التي تم ادراج لقاح الحصبة الألمانية في برنامج التطعيم الروتيني الخاص بها.

منذ عام 2021 قامت اليونيسف بشراء أكثر من 436 مليون جرعة من لقاح الحصبة والحصبة الألمانية بحيث تستفيد منها 57 دولة حول العالم.

واستجابة لهذا الخطر الداهم، قامت وزارة الصحة، بدعم من منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسف، بوضع خطة شاملة للاستجابة لتفشي مرض الحصبة، والتي اشتملت على أنشطة تطعيم تكميلية ضد الحصبة - الحصبة الألمانية (MR) كعنصر رئيسي.

وأكدت المنظمتان التزامهما الدؤوب تجاه وزارة الصحة ودعم الأهداف المشتركة المتمثلة في تعزيز نظام الرعاية الصحية الأولية، وتزويد العاملين في مجال الصحة بالموارد والدعم الذي يحتاجونه، وتقديم المطاعيم المنقذة لحياة الأطفال.