النسخة الكاملة

الهواري: المجتمع الدولي يجب ان يساهم بدعم الأردن

الخميس-2023-09-22 06:47 pm
جفرا نيوز -
جفرا نيوز– أكد وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، ضرورة أن يلتزم المجتمع الدولي بالمساهمة بتوفير الدعم للأردن لضمان الاستمرارية بتقديم الخدمة الصحية ذات النوعية للمواطنين واللاجئين وبعدالة.

وأكد أنّ تناقص التمويل المطلوب في ظل الأزمات العديدة التي يشهدها العالم يُصعِّب المحافظة على أداء جيد للمؤشرات الصحية.

جاء ذلك لدى مشاركة الهواري أمس الخميس، في اجتماع التغطية الصحية الشاملة الذي عقد ضمن الفعاليات الصحية لأعمال الأسبوع رفيع المستوى للدورة 78 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية، والذي سلط خلاله الهواري الضوء على التحديات التي واجهت الأردن نتيجة موجات اللجوء المتعددة بما في ذلك التحديات التي واجهها القطاع الصحي.

وقال الهواري، إن هذه التحديات ناتجة عن قيام الأردن بواجبه الإنساني في استضافة اللاجئين على مدار أكثر من سبعة عقود والتي كان آخرها أزمة اللجوء السوري.

وأكد الهواري، أنّ الأردن ملتزم بتحقيق التغطية الصحية الشاملة لمواطنيه، ويسعى لتوفير الرعاية الصحية اللازمة لجميع السكان لديه، بمن فيهم غير الأردنيين.

ولفت الهواري إلى أنّه ومن أجل تحقيق التغطية الصحية الشاملة ضمّنت الحكومة الأردنية رؤية التحديث الاقتصادي مبادرات كبرى لتحسين الخدمات الصحية المستقبلية للسكان على مدار السنوات العشر القادمة، ووضعت وزارة الصحة خطتها الاستراتيجية للأعوام 2023 – 2025 والتي تتضمن محاور عديدة لتحسين وتطوير الخدمات الصحية.

وبين الهواري أنّ وزارة الصحة طورت خارطة طريق التغطية الصحية الشاملة من خلال وضعها لثمانية أهداف تسعى لتحقيقها خلال السنوات القادمة.

وتمثلت هذه الأهداف بحسب الوزير الهواري، في ضمان حوكمة قوية لقطاع الرعاية الصحية، وتوسيع نطاق وظائف الصحة العامة الأساسية، وتعزيز الرعاية الصحية الأولية، وتحسين جودة خدمات الرعاية الصحية، وضمان الاستدامة المالية للرعاية الصحية، وتعزيز الموارد البشرية الصحية، وإنشاء نظام رعاية صحية مترابط، بالإضافة إلى إدماج المشاركة المجتمعية في صنع السياسات الصحية.

وأضاف الهواري أنّ وزارة الصحة عملت وبنهج تشاركي وحوارات مستفيضة مع جميع المؤسسات الوطنية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية على تطوير حزمة مزايا التغطية الصحية الشاملة ذات الأولوية، لافتا إلى أنّ العمل جار على تقدير كلفها في إطار التخطيط لتوفير التمويل اللازم لها.

وأشار إلى أنّ الوزارة تعمل حالياً على تطوير استراتيجية التمويل الصحي لإنشاء نظام تمويل صحي متوازن وعادل ومستدام لتحقيق التغطية الصحية الشاملة.