النسخة الكاملة

مهمة صعبة للنشامى.. قوة المنتخبات المنافسة وتراجع مستوانا

الخميس-2023-09-19 10:33 am
جفرا نيوز -


جفرا نيوز - أثبتت مباريات المنتخبات، التي تنافس المنتخب الوطني لكرة القدم، في تصفيات كأس العالم 2026، المقرر أن تنطلق في منتصف شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، ونهائيات كأس آسيا 2023 في قطر مطلع العام المقبل، أنها تسير بقوة نحو المنافسة وتملك مقومات وإمكانيات فنية وبدنية مميزة، وتقودها أجهزة تدريبية تتمتع بخبرات كبيرة، وتاريخها حافل بالإنجازات. 

ويطلب من الجهاز الفني لمنتخب النشامى بقيادة المغربي الحسين عموتة، رصد مباريات المنتخبات المنافسة في التصفيات الآسيوية ونهائيات كأس آسيا، خصوصا وأن الأهداف المعلن عنها للمشاركات الأردنية كبيرة وتبحث عن تحقيق الإنجاز والابداع، وتقديم صورة فنية ترضي الشارع الرياضي المتحمس لوصول النشامى للمونديال للمرة الأولى في تاريخه، والمنافسة الحقيقية على المراكز الأولى في بطولة كأس آسيا. 

وخلال فترة التوقف الدولية الثالثة للمنتخبات، والتي منحها الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال الفترة من الرابع ولغاية الثاني عشر من شهر أيلول (سبتمبر) الحالي، لعبت المنتخبات في مباريات قوية من أجل التحضير لاستحقاقين منتظرين للمنتخبات الآسيوية كافة. 

ويلعب منتخب النشامى في المجموعة السابعة من التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2026، والنهائيات الآسيوية 2027، إلى جانب السعودية وطاجيكستان والفائز من مواجهة كمبوديا والباكستان.

ولعب المنتخب الوطني خلال فترة التوقف الثالثة مباراتين، خسر الأولى بسداسية نظيفة أمام النرويج، وتعرض للهزيمة أمام المنتخب الأذري بهدفين لهدف، فيما لعب المنتخب السعودي أبرز فرق المجموعة مباراتين وديتين أمام كوستاريكا وانتهت لصالح الأخير بنتيجة 3-1، وخسر المنتخب السعودي المباراة الثانية أمام منتخب كورية الجنوبية بهدف وحيد.

ووجه منتخب طاجيكستان إنذارا شديد اللهجة لمنتخبات المجموعة من خلال الأداء الفني المتطور والانتصار على المنتخب السنغافوري بهدفين نظيفين، وسيواجه منتخب النشامى نظيره منتخب طاجيكستان، في مستهل مشوار الفريقين بالتصفيات يوم السادس عشر من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

وعلى صعيد المنتخبات المنافسة لمنتخب النشامى في نهائيات كأس آسيا 2023، في المجموعة الخامسة، كوريا الجنوبية والبحرين وماليزيا، فقد سجل المنتخب الكوري فوزا معنويا على المنتخب السعودي بهدف دون رد، وتعادل مع منتخب ويلز سلبيا، فيما خسر المنتخب البحريني أمام نظيره الكويتي بنتيجة 1-3، وتعادل مع منتخب تركمنستان بهدف لكل منهما.

وفي المقابل، لعب المنتخب الماليزي مباراتين، تعادل في المواجهة الأولى مع المنتخب السوري 2-2، كما تعادل في المباراة الودية الثانية مع المنتخب الصيني بهدف لمثله.

وتنظم ماليزيا خلال شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، بطولة ودية "بطولة مارديكا" حيث ستلعب أمام الهند والفائز من هذه المواجهة سيلتقي الفائز من لقاء طاجيكستان وفلسطين في النهائي، والخاسران يخوضان مواجهة المركز الثالث في ستاد بوكيت جليل الوطني في العاصمة كوالالمبور.

ويعول الشارع الرياضي الأردني كثيرا على استثمار منافسات البطولة الودية الرباعية، والتي يستضيفها اتحاد الكرة على ستاد عمان الدولي، خلال الفترة من التاسع ولغاية السابع عشر من شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، بمشاركة منتخبات قطر وإيران والعراق، حيث يواجه النشامى نظيره الإيراني في الدور نصف النهائي للبطولة، في مباراة يتوجب على الجهاز الفني خلالها تصويب الأخطاء القاتلة والتي ظهرت خلال مباراتي النرويج وأذربيجان، وأن يكون المدير الفني عموتة  تعرف على إمكانيات اللاعبين واختيار الأفضل لتمثيل المنتخب في الاستحقاقين الآسيويين.