النسخة الكاملة

الفيصلي ينتظر دعم جماهيره أمام ناساف الأوزبكي اليوم

الخميس-2023-09-18 10:27 am
جفرا نيوز -


جفرا نيوز - يبدأ فريق الفيصلي مشواره بدوري أبطال آسيا للموسم 2023-2024، عندما يستقبل على أرضه وبين جماهيره في ستاد عمان الدولي، نظيره ناساف كارشي الأوزبكي، في المباراة التي ستنطلق عند الساعة السابعة مساء، لحساب الجولة الأولى.

ومن المتوقع أن يحظى الفيصلي بدعم جماهيري كبير في أول مباراة تاريخية له بأعظم البطولات القارية، حيث حرصت جماهير "الأزرق” على التهافت لشراء التذاكر، بهدف دعم الفريق معنويا في محطته الأولى أمام فريق مرشح بقوة للمنافسة على بطاقة التأهل للدور الثاني.

ويقود اللقاء طاقم تحكيم عراقي مكون من حكم الساحة مهند قاسم، المساعد الأول واثق السويدي، المساعد الثاني أحمد صباح، فيما يتولى الكوري الجنوبي كيم وو سونغ مهمة الحكم الرابع.

وتقام المواجهة الثانية لحساب المجموعة ذاتها بين فريقي السد القطري والشارقة الإماراتي على ستاد جاسم بن حمد في العاصمة الدوحة عند الساعة التاسعة مساء.

وستكون مواجهة الليلة، الثالثة بين الفيصلي وناساف، إذ سبق لهم وأن التقيا في مناسبتين من قبل، وكانت الأولى في العام 2011 ضمن منافسات ثمن نهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، وفاز الفريق الأوزبكي بهدفين لهدف، فيما سجل ناساف فوزا كبيرا في اللقاء الثاني بالعام 2018 بنتيجة 5-1، ضمن مباراة الملحق المؤهل لدور المجموعات لدوري الأبطال.

وتنص تعليمات الاتحاد الآسيوي على تأهل متصدر كل مجموعة من بين المجموعات الخمس من منطقة غرب آسيا للدور الثاني، إلى جانب أفضل 3 فرق تحتل المركز الثاني.


معنويات عالية لـ "الأزرق" 

ويدخل الفيصلي المواجهة المرتقبة أمام ناساف بمعنويات مرتفعة، على الرغم من المشاكل التي رافقت فترة التحضير، نظرا لغياب عدد كبير من اللاعبين خلال الفترة الماضية، والتحاقهم بالمنتخبات الوطنية خلال فترة التوقف الدولية.

ويتطلع "الأزرق” للاستفادة من عاملي الأرض والجمهور، في الاختبار الصعب أمام ناساف الذي أصبح متمرسا في دوري الأبطال، ويشارك باستمرار ويبلغ أدوارا متقدمة أيضا، حيث يتعين على المدرب غازي الغرايري تهيئة لاعبي الفريق بصورة جيدة من الناحيتين النفسية والفنية، دون إغفال الجانب البدني الذي يمتاز به الضيف.

ويأمل ثالث ترتيب الدوري المحلي وحامل لقب النسخة الماضية، في إيقاف سلسلة النتائج السلبية التي يتعرض لها الفريق أمام ناساف، وإرسال تحذيرات للفرق المتنافسة في المجموعة ذاتها، بأن الهدف من المشاركة هو تقديم مستويات مميزة ومحاولة المنافسة على التأهل، وعدم الاكتفاء بمسمى مشاركة تاريخية أولى فقط.

ومن المتوقع أن يبدأ الفيصلي اللقاء بتشكيلة مكونة من مهدي خليل، سالم العجالين، مهند خير الله، أنس بني ياسين، إحسان حداد، عبيدة السمارنة، نزار الرشدان، خالد زكريا، أمين الشناينة، حاتم الروشدي ورفيق الكامرجي، مع الاستعانة بخدمات كل من رزق بني هاني، أحمد أبو شعيرة، عارف الحاج، محمد كلوب وبهاء عبد الرحمن.

وذكر مدرب الفيصلي وسيم معلى خلال حديثه لوسائل الإعلام أمس في المؤتمر الصحفي، أن الفريق لا يعاني من أي غيابات في لقاء ناساف، بعد انخراط اللاعب يوسف أبو جلبوش "صيصا” بالتدريبات مؤخرا، موضحا بأن تاريخ الفيصلي وعراقته يتطلب منه الظهور بأفضل حلة بافتتاح البطولة.

وبين معلى أن المباريات الودية التي خاضها الفريق مؤخرا، أظهرت قدرات عدد من اللاعبين الذين قد يشكلوا إضافة للفيصلي في مباراة اليوم، مشيرا إلى أن اللاعب الأكثر جهوزية من حراسة المرمى وحتى المهاجم سيشارك في اللقاء.

وأضاف: "ناساف فريق منظم ويمتلك لاعبين أجانب على سوية عالية، إذ رصدنا عدة مباريات لهم مؤخرا، لكن هدفنا واضح وهو تشريف الكرة الأردنية ومحاولة المنافسة على التأهل، ونبحث عن الفوز والنقاط الثلاث، ونعلم بأن فترة تأقلم المهاجم الكامرجي طالت مع الفريق، لكن لدينا ثقة بإمكانياته وقدرته على صناعة الفارق بأي لحظة، ونأمل بأن يظهر لاعبو الفريق الروح والحماس في المواجهة المهمة”.

من جهته، قال قائد الفريق بهاء عبدالرحمن، إن استعدادات اللاعبين عالية للبطولة الآسيوية منذ بداية التحضير للموسم الجديد، وهي بطولة تفوق فنيا بطولتي كأس الاتحاد الآسيوي وكأس العرب حسب وصفه، مقدما الشكر لجماهير الفيصلي التي تدعم اللاعبين بشكل متواصل.



نظرة على المنافس 

ويشارك فريق ناساف بدوري الأبطال للمرة السابعة في تاريخه، حيث كان إنجازه الأفضل في العام 2002 ببلوغه المربع الذهبي، فيما يعد إنجازه القاري الأميز هو حصوله على لقب كأس الاتحاد الآسيوي في العام 2011.

وخاض منافس الفيصلي مؤخرا معسكرا تدريبيا في تركيا، تخلله خوض مباراة ودية مع أحد الفرق التركية، وتغلب عليه بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، فيما يضم الفريق عددا من النجوم منهم حارس المرمى إيرغاشيف، وكل من صديقوف، عبد الرحيموف، نصرالاييف، جيغاوري وأمونوف.

وصرح المدير الفني لفريق ناساف روزيكول بيرديف خلال المؤتمر الصحفي، بأن منافسه فريق كبير ويستحق التواجد بهذه البطولة، مفيدا بأنه تابع آخر 4 مباريات للفيصلي ورصد الإيجابيات والسلبيات، وأشار إلى أنه يلعب بطريقة هجومية.

وأكد بيرديف أن الظروف تغيرت عن آخر مواجهة خاضها ناساف مع الفيصلي قبل 5 أعوام، والتي شهدت فوز فريقه بنتيجة عريضة، موضحا بأن فريقه يؤدي بصورة جيدة خارج الديار بحسب المباريات الأخيرة، مع تمنياته بالوصول لأدوار متقدمة في البطولة واعترافه بصعوبة المجموعة.