"المحامين": توقف عن الترافع أمام المحاكم الاربعاء ويوم تضامني الجمعة الحجاوي: الحرب على غزة ألغت 90% من الحجوزات السياحية خطاب:توقعات بتساقط الثلوج وحالات عدم استقرار جوي في المملكة خلال كانون الأول بسبب الإضراب.. فنانة توجه اتهاما للإعلامية ميس النوباني والأخيرة ترد الإضراب وعطلة المدارس .. "التربية" توضح .. ومصدر لـ"جفرا":سنطبق أسس الغياب الداخلية: مستعدون لتوفير البيئة المناسبة لزوار البترا نازحون: الجثث تملأ الشوارع والجوع يقهر البطون في غزة %10 انخفاض أعداد الوافدين للسياحة العلاجية الملك يحذر من تداعيات استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة تفاصيل لقاءات الخصاونة في الدوحة مع وزراء ومسؤولين بشأن غزة الخصاونة وآل ثاني يؤكدان ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على غزة بدء الامتحان العملي لطلبة الشامل للدورة الشتوية الاثنين ضبط 671 متسولًا الشهر الماضي العين الرحيمي : القدس في وجدان آل هاشم ما قصة الإضراب الشامل في كل العالم الاثنين ؟ بدء التسجيل الأولي للراغبين بالحج (رابط) المملكة على موعد مع حالة عدم استقرار جوي وفيات الأردن الأحد 10-12-2023 الخارجية تتابع أوضاع الأردني الحويطات في سجون الاحتلال الدفاع المدني ينقذ شخصاً سقط داخل بئر ماء في الرمثا
شريط الأخبار

الرئيسية / حوادث
الخميس-2023-09-05 10:59 am

جريمة مروعة.. شاب يحرق زوج ابنة شقيقه وطفلها بماء النار

جريمة مروعة.. شاب يحرق زوج ابنة شقيقه وطفلها بماء النار

أقدم موظف أمن مصري في شركة خاصة، على حرق زوج ابنة شقيقه وطفلها (أربع سنوات)، مما سبب لهما حروق بالغة، فيما أمرت النيابة العامة في الجيزة جنوبي القاهرة بحبسه، بعد ارتكابه جريمته المروعة.

في التفاصيل، تلقت أجهزة الأمن إخطاراً من قسم الحروق بمستشفى قصر العيني، باستقبالها أب وطفله، مصابين بحروق بالغة نتيجة إلقاء مادة حارقة عليهما.

وتبين أن المصاب يدعى إبراهيم عبد السلام، عامل خردة مقيم في منطقة أوسيم شمالي الجيزة، ونجله الطفل عز، واتهم الأب عم زوجته الذي يدعى عرفة محمود، الذي ألقي القبض عليه وأحيل للنيابة العامة.

وروى عبد السلام تفاصيل الجريمة كاملة، قائلا: "منذ 10 أيام حدث خلاف متكرر مع زوجتي، فتركت المنزل وذهبت لأهلها.عندما اتصلت بوالدها المقيم في منطقة ميت عقبة (محافظة الجيزة) أكد أنها لم تأت لمنزله ولا يعرف عنها شيئا".

وأضاف، في تصريحات لـ(سكاي نيوز) عربية: "بعد عدة أيام اتصل بي عمها (المتهم) وطالبني بالذهاب لمنزله في أوسيم لأن زوجتي عنده، وطالبني بالحضور لأخذ أطفالي عز وسلمى (سنة واحدة)".

وتابع: "ذهبت وبمجرد وقوفي أمام منزل عمها فوجئت به يخرج ويلقي ماء النار عليّ، وفي اللحظة نفسها كان طفلي يهرول نحوي فتعرض لإصابات بالغة هو الآخر".

وأردف عبد السلام: "تجمع الجيران ونقلوني لمستشفى قصر العيني وتبين أن إصابتي بالغة في منطقة الوجه والرقبة والظهر، بينما تسبب ماء النار في إتلاف عين ابني اليسرى، فضلا عن حروق كبيرة في وجهه وجسده".

وواصل: ":حررت محضرا ضد عم زوجتي واتهمته بعمل كمين لي واستدراجي لتشويهي بماء النار، والتسبب في عاهة مستديمة لطفلي وتشويه جسده".

وأكمل: "كذلك اتهمت زوجتي بالتحريض على الجريمة لأني سمعتها تقول لعمها ألق عليه ماء النار حتى لا يستطيع القدوم إلى هنا مرة أخرى.اتخذت قرارا بتطليقها لكن بعد أن أحصل على حقي وحق طفلي منها، فهي حتى لم تأت إلى المستشفى لزيارة ابنها المحتجز معي حتى الآن".

وختم بالقول: "تزوجتها منذ خمس سنوات وكل حياتي معها كانت مشاكل وكنت أتحمل من أجل أطفالي، لكن بعد ما حدث لا يمكن أن تستمر معي ولن أتنازل عن حبسها".