غرامة 302 الف دينار بتهمة الإهمال الوظيفي الحالة الجوية لـ 3 أيام قادمة في الأردن دعوات للتضامن مع الصحفيين الفلسطينيين في يومهم العالمي وفيات الأردن الإثنين 26-2-2024 التعليم العالي تعلن عن منح دراسية للأردنيين في نيوزيلندا - رابط ارتفاع طفيف على درجات الحرارة الاثنين السجن والغرامة لباثي إشاعات كرفانات المهجرين الفلسطينيين بالأزرق فنانو الأردن يختارون نقيبهم الجمعة الملك يحذر من خطورة الهجوم الإسرائيلي على رفح الملك يحذر من استمرار الحرب على غزة خلال شهر رمضان "مستقلة الانتخاب" تطلق حملة في مؤسسات وزارة التعليم العالي المملكة على موعد مع أمطار رعدية - تفاصيل بلدية الزَّرقاء تحقق وفرا ماليا وتسترد 28 مليون دينار وقفة للصحفيين غدًا أمام النقابة تضامنًا مع زملائهم الفلسطينيين مذكرة تفاهم بين غرفتي تجارة الأردن وتجارة وصناعة عُمان المكافحة تُحذر من "مخدر الشيطان" الأشغال: إعادة تأهيل طريق الحزام الدائري في عمّان نيسان المقبل 3670 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل أمس محافظة يُعلق على مضمون "التوجيهي" الجديد الحالة الجوية المتوقعة في الأردن خلال الأيام القادمة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الخميس-2023-05-24 12:06 pm

كريشان يوجه رسالة "للرؤساء" بعد زيارته لـ 100 بلدية ومعظم مجالس المحافظات

كريشان يوجه رسالة "للرؤساء" بعد زيارته لـ 100 بلدية ومعظم مجالس المحافظات


جفرا نيوز - قال نائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، الأربعاء، إن مجموع المعاملات التنظيمية التي عُرضت على مجلس التنظيم الأعلى عام 2022، بلغ 3469 معاملة. مقارنة مع 2147 معاملة في عام 2021، فيما بلغت المعاملات التنظيمية التي عُرضت على المجلس منذ مطلع العام الحالي وحتى اليوم 1412 معاملة.

وأشار إلى أن مجالس المحافظات شكلت خلال العام الأول من عمرها ظاهرة وطنية أسهمت في تعزيز مسيرة الإصلاح، مشيرا إلى أن الوزارة على استعداد تام لمواجهة التحديات المستقبلية وتحقيق الطموحات.

وأوضح أن مديونية البلديات وصلت على مدار السنوات السابقة إلى حوالي (350) مليون دينارـ مشيرا إلى أن الوزارة وضعت خطة لتعافي البلديات من مديونيتها وبشكل تدريجي من خلال خطوات عملية تهدف إلى خفض مديونية البلديات حوالي (100) مليون دينار خلال العامين المقبلين.

وأضاف كريشان، خلال مؤتمر صحفي، أن الوزارة تضع دوما هدفها السامي الذي بني على أساسه هذا الوطن وهو خدمة الإنسان الأردني"، مضيفا: "نتطلع إلى مستقبل يجمع بين التحول السياسي والتنمية الاقتصادية والتحسين الإداري، حيث نشهد اليوم تحديثا شاملا لتحقيق رؤيتنا المشتركة في تطوير وتقدم وطننا.

وبين أن وزارة الإدارة المحلية قدمت مساعدات طارئة للبلديات خلال العامين الماضيين بلغت حوالي (50) مليون دينار، مشيرا إلى أن الهدف من المساعدات الطارئة تجديد أسطول البلديات من ضاغطات النفايات والآليات المُختلفة وتعبيد الشوارع وصيانتها وإنشاء القاعات العامة وتأثيثها وصيانة بعض مباني البلديات واستملاك وصيانة المقابر.

وتابع كريشان: "بينما نتجهز للاحتفال بعيد الاستقلال، ننتظر بفارغ الصبر الفرحة بزفاف سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، الذي يعكس روح الحب والتلاحم التي تسود بين أبناء الوطن والقيادة الحكيمة.

وأشار إلى أن الاستثمار هو احدى محركات رؤية التحديث الاقتصادي وهناك دور للوزارة في تشجيع ودعم الاستثمار، حيث وافق مجلس التنظيم الأعلى على (291) مشروعاً استثمارياً للقطاع الخاص عام 2022 و(174) مشروعاً عام 2021.

وأضاف الوزير أنه جرى إقرار نظام صندوق التكافل الاجتماعي والادخار والذي يهدف إلى تحسين مستوى المعيشة لموظفي البلديات وإيجاد مكافأة نهاية خدمة لهم.

وبين أن الوزارة أطلقت جائزة التميّز في النظافة للبلديات وجائزة أفضل عامل وطن حيث جاءت هذه الجوائز لتعزيز أداء البلديات وإبراز دورها في تحقيق التنمية المستدامة.

وقال كريشان إن الوزارة بدأت بالعمل على مشاريع إعادة تدوير النفايات وتعتمد حالياً على طرح عطاء دولي لتدوير النفايات الصلبة في كافة البلديات وبشكل مباشر مع الوزارة دون وسطاء ويجري تنفيذ مكب نفايات الأزرق الهندسي بكلفة حوالي (13) مليون دينار.

وأضاف أن كلفة المشاريع التنموية والاستثمارية لآخر عشر سنوات تقدّر بحوالي (95) مليون دينار وحجم العوائد المُفترض تحصيلها تبلغ حوالي (5) ملايين دينار فيما لم تتجاوز نسبة التحصيل 50% من هذه العوائد المُفترضة.

ولفت النظر إلى أن وزارة الإدارة المحلية بدأت منذ عام 2020 بتنفيذ قرار مجلس الوزراء لإحلال العمالة المحلية بدلاً من العمالة الوافدة بشكل تدريجي وفق النسب المقررة سنوياً للوصول إلى عمالة وافدة (صفر) في البلديات عام 2025.

وأضاف "بعد زيارتي لـ 100 بلدية ومعظم مجالس المحافظات، أحيي رؤساء وأعضاء مجالس المحافظات، ورؤساء وأعضاء المجالس البلدية، الذين قدموا إنجازات مهمّة خلال العام الأول مع عُمر هذه المجالس".

وبين كريشان أن الهدف الرئيسي هو تحقيق حوكمة قوية وفعالة على المستوى المحلي، وتعزيز مشاركة المواطنين في صنع القرارات المحلية.