الأشغال: إعادة تأهيل طريق الحزام الدائري في عمّان نيسان المقبل الخصاونة: العدوان الإسرائيلي على غزة انعكس على الاقتصاد الأردني 3670 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل أمس محافظة يُعلق على مضمون "التوجيهي" الجديد جمعية مستثمري الأجهزة الخلوية: 700 الف هاتف نقال يتم صيانته سنويًا الحالة الجوية المتوقعة في الأردن خلال الأيام القادمة وفيات الأردن الأحد 25-2-2024 انضمام شخصيات سياسية واجتماعية ومؤثرين إلى "إرادة" - أسماء الترخيص المتنقل في الأزرق غدا الأردن: لن تستطيع أي جهة اعلامية تجميل الأفعال العدوانية الهمجية الإسرائيلية ادانة صاحب محل بهتك العرض .. والصحفي مرايات ينصح الخريشة: لايوجد سلطة على الأحزاب تنقلات وتعينات في الأمن العام - اسماء نفاع : حزب عزم يسعى لتشكيل اول حكومة حزبية ..صور العيسوي يلتقي متقاعدين عسكريين ومحاربين قدامى من محافظة عجلون (صور) الشمالي يؤكد كفاية المواد الغذائية في الأسواق بأسعار أقل من سنوات سابقة 4 دنانير سعر كيلو الثوم في السوق المركزي العمل: 605 دعاوى مسجلة لدى وحدة الأجور في 2023 المملكة تتأثر بحالة من عدم الاستقرار الجوي وتحذيرات من السيول سلوفينيا ترسل طائرة مساعدات لقطاع غزة إلى مطار ماركا العسكري (صور)
شريط الأخبار

الرئيسية / شباب وجامعات
الخميس-2023-02-12 11:25 am

جامعة الشرق الأوسط في القاهرة للحديث عن أدب الطفل

جامعة الشرق الأوسط في القاهرة للحديث عن أدب الطفل

جفرا نيوز – لاقت مشاركة كلية الإعلام في جامعة الشرق الأوسط خلال تواجدها في معرض القاهرة الدولي ثناءً واسعًا من قبل المشاركين؛ إذ إنها حلّلت مشهد أدب الطفل في الأردن، والتحديات التي يواجهها في ظل ما يسمى بـ:”أهمية التفكير بالطفل كطفل”.

وفي هذا الصدد، شارك نائب عميد كلية الإعلام في الجامعة الدكتور محمود الرجبي بحوارية "أدب الطفل في الأردن”، أقامتها مؤسسة عبد الحميد شومان ضمن فعاليات "الأردن ضيف الشرف في معرض القاهرة الدولي للكتاب”، مع الكاتبتين تغريد النجار، وآية يونس.

وقال الرجبي خلال الحوارية إن أدب الطفل الأردني حقق إنجازات مهمة في السنوات الأخيرة تمثلت في وجود أدباء متخصصين في الكتابة لهذه الفئة العمرية، وأنهم تمكنوا من إنجاز كتب قريبة من الأطفال، مشيرًا إلى وجود دور نشر أردنية متخصصة وقوية ساهمت في نشر هذا الأدب بمختلف أنحاء الوطن العربي.

وأكد وجود مجموعة من التحديات أمام أدباء الطفل الأردنيين، أولها كيفية الوصول إلى الطفل، والتفكير بعقليته، والابتعاد عن اختيار مواضيع خارج اهتماماته، والكتابة ضمن قاموس الطفل الخاص، مشددًا على ضرورة وجود آلية جديدة للتعامل ما بين الناشر والكاتب توازن ما بين حقوق الاثنين، وتجعل الكاتب يستفيد مما يكتبه.

وفي الختام، نوّه الرجبي إلى أهمية مشاركة الأدباء الأردنيين في مثل هذه الندوة التي تجعلهم أكثر اطلاعًا على أهم ما يصدر في الوطن العربي في أدب الأطفال، وكذلك يُعرّف الجمهور العربي بالأدباء الأردنيين.