بشرى سارة من "الزراعة" بشأن الحُمى القلاعية خبير لـ "ميلودي" : الأردن ليس بعيدًا عن وقوع زلزال مشابه لتركيا - فيديو جامعات تقرر تعليق دوامها الثلاثاء - أسماء الفايز من الرياض : نثمن دعم السعودية للوصاية الهاشمية - صور الأردن يعلن إرسال مساعدات لسوريا وتركيا للإسهام في الجهود الإغاثية الملك يتابع تمرينا للدفاع المدني ويفتتح استوديوهات إذاعة الأمن العام ما مدى سلامة منتجات الألبان واللحوم بعد انتشار الحمى القلاعية؟ الملك يعزي بضحايا الزلزال بسوريا وتركيا ويوجه بتقديم مساعدات تعطيل مدارس المملكة كافة الثلاثاء بسبب الظروف الجوية سقوط الثلوج على ارتفاعات جديدة في المملكة الثلاثاء .. تعرف عليها أمانة عمّان تغلق سوق الحلال في الماضونة بسبب الحمى القلاعية الخلايلة : افتحوا المساجد لإيواء المتضررين الخارجية تعزي بضحايا الزلزال في سوريا وتركيا بالفيديو.. الحسبان يوضح لـ "ميلودي" حقيقة سحب اعتراف قطر بالبورد الأردني وزارة الزراعة: جاهزون للتعامل مع المنخفض مسودة توضح حالات عدم جواز حبس المدين في أمر الدفاع (28) - تفاصيل دعوة لحماية عدادات المياه والمزروعات بسبب الحالة الجوية أمانة عمّان تعلن "طوارئ قصوى" للتعامل مع المنخفض الجوي "خلية أزمة" في "الخارجية" وسفارتي الأردن في أنقرة ودمشق للاطمئنان على الأردنيين وفيات الأردن الإثنين 6-2-2023
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2023-01-23 11:48 pm

عقل: لا يوجد أي كميات تجارية من البترول بالأردن

عقل: لا يوجد أي كميات تجارية من البترول بالأردن

جفرا نيوز- قال الخبير في قطاع النفط والطاقة، هاشم عقل، الاثنين، إنه لا يوجد أي كميات تجارية من البترول في الأردن.

وأضاف عقل خلال استضافته عبر برنامج "نبض البلد" ، أنه لا يوجد أيضا أي كميات تجارية من الغاز في الأردن تصلح لغايات البيع.

وأوضح أن الصخر الزيتي لم ينضج بشكل كاف ليتحول إلى نفط في المنطقة التي تقع فيها الأردن.

وأشار عقل إلى أن 13 شركة أجنبية نقبت على البترول في الأردن وحفرت 142 بئرا نفطية.

وبعد ذلك استلمت شركة البترول الوطنية، التنقيب عن النفط في الأردن، بحسب عقل.

خبير النفط والغاز زهير الصادق قال من جانبه إن هناك عدة دراسات عالمية تفيد بوجود كميات كبيرة من الغاز في الأردن.

وأضاف الصادق أن هذه الكميات تكفي حاجة الأردن على أقل تقدير.

وبيّن أن معظم الآبار النفطية المحفورة في حقل حمزة كانت خارج منطقة "المكمن النفطي".

ونوه إلى أن معظم الدراسات التي أجريت على الآبار النفطية في الأردن كانت حقيقية.

وأجرت شركة النفط الوطنية العراقية دراسات على مناطق في منطقة الأزرق الأردنية عام 1983 كشفت عن وجود كميات تجارية من النفط، بحسب الصادق.