اكثر من ألفي طلب تنفيذ على مطلوبين بمبالغ 20 الف دينار إعلان نتائج "التوجيهي" الخميس القيسي يرعى الحفل السنوي لجمعية السياحة الوافدة طقس العرب: تراكم محدود للثلوج على قمم جبال الشراة والرشادية ترفيعات في الديوان الملكي - أسماء الملك يلتقي رئيس وأعضاء لجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ الأميركي الحكومة تدعو متابعة القاطنين قرب الأودية ليتم ترحيلهم تزامنا المنخفض إرادة ملكية بسفيرين والأب جهاد شويحات - تفاصيل إنهاء خدمات وإحالات على التقاعد لموظفين حكوميين - أسماء المذنب الأخضر يقترب من الأرض الليلة لأول مرة منذ نحو 50 ألف عام دراسة لاستحداث مطار جديد رديف لمطار الملكة علياء مراكز خدمات حكوميَّة شَّاملة سيتم إطلاقها .. واعتماد 700 خدمة لغايات رقمنتها الداوود رئيسا لمجلس إدارة البريد الأردني برئاسة الشوحة.. العيسوي يلتقي مجموعة من وجهاء وممثلي لواء قصبة إربد - صور تجارة عمان تتابع قرار إزالة اللوحات الإعلانية على الطرق الخارجية تعرف على أعلى كمية هطول مطري في إربد الفايز يلتقي سفيري كوريا وتركيا لدى المملكة البترا تبدأ عام 2023 بـ "رقم سياحي تاريخي" بمشاركة واسعة .. الملتقى الإعلامي العربي يختتم فعالياته إعلان موعد بدء اجتماعات اللجنة الأردنية العراقية المشتركة
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الإثنين-2023-01-23 04:39 pm

استئناف التحقيق في انفجار مرفأ بيروت بعد 13 شهراً من تعليقه

استئناف التحقيق في انفجار مرفأ بيروت بعد 13 شهراً من تعليقه

جفرا نيوز - استأنف المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت الاثنين تحقيقاته بعد 13 شهراً على تعليقها جراء دعاوى رفعها تباعاً عدد من المدعى عليهم ضده، وفق ما أفاد مسؤول قضائي لوكالة فرانس برس.

وقرر القاضي طارق بيطار إخلاء سبيل خمسة موقوفين منذ الانفجار الذي هز العاصمة في آب/أغسطس 2020، بينهم مسؤولان سابقان في المرفأ، إضافة إلى الادعاء على ثمانية أشخاص جدد بينهم مسؤولان أمنيان رفيعان هما المدير العام للأمن العام عباس إبراهيم والمدير العام لأمن الدولة طوني صليبا، بحسب المسؤول القضائي.

وعُلق التحقيق في الانفجار الذي أسفر عن أكثر من 215 قتيلاً و6500 جريح في كانون الأول/ديسمبر 2021 جراء دعاوى رفعها تباعاً مُدعى عليهم بينهم نواب حاليون ووزراء سابقون ضد المحقق العدلي.

وأوضح المسؤول القضائي أن "بيطار أجرى دراسة قانونية أفضت إلى اتخاذ قرار استئناف التحقيقات برغم الدعاوى المرفوعة ضده".

وكان بيطار ادعى قبل أكثر من عام على رئيس الحكومة السابق حسان دياب ووزراء سابقين بينهم وزيرا الأشغال السابقان يوسف فنيانوس وغازي زعيتر، ووزير المالية السابق علي حسن خليل. كما كان طلب استجواب كل من إبراهيم وصليبا.

لكنه اصطدم بتدخلات سياسية حالت دون اتمام عمله، مع اعتراض قوى رئيسية.

وغرق التحقيق بذلك في متاهات السياسة ثم في فوضى قضائية بعدما حاصرت نحو 20 دعوى عمل بيطار مطالبة بكف يده عن الملف.

ويأتي قرار بيطار استئناف تحقيقات بعد نحو أسبوع على لقائه وفدا قضائيا فرنسيا خلال زيارة هدفت للاستفسار عن معلومات طلبها القضاء الفرنسي الذي يجري تحقيقاً في باريس بشأن مقتل وإصابة فرنسيين في الانفجار.

أ ف ب