سفيران جديدان لدى البلاط الملكي الهاشمي الطبيشات نائبًا لرئيس هيئة تنظيم "الطاقة والمعادن" موظفون حكوميون إلى التقاعد - أسماء الملك يتجول في مقر الملك المؤسس - صور البطالة في الأردن تنخفض إلى هذه النسب بالأسماء.. شخصيات ومؤسسات من معان كُرمت "باليوبيل الفضي" توضيح حول انحراف أحد طرود الإنزالات لمستوطنة بغلاف غزة الأردن يدين الاستهداف الوحشي لغزيين ينتظرون مساعدات المسلماني: عبء جديد بانتظار الأردنيين الأردن ينفّذ إنزالا إغاثيا جديدا على شمال غزة (صور) الملك وولي العهد في معان (فيديو) مهم من الأوقاف للحجاج الأردنيين "الأرصاد" تكشف وضع الموسم المطري الحالي مع نهاية شباط مشروع جديد من موازنة الأمانة لتأهيل الشوارع "الشريانية" في 2024 وظائف شاغرة ومدعوون للامتحان التنافسي - أسماء الأمن: لا إغلاقات أو معيقات تذكر على الطرق الخارجية إتلاف 250 كغم من اللحوم في جرش صرف قرض إسكان لضباط وضباط صف وأفراد - أسماء الحالة الجوية لـ 3 أيام قادمة في الأردن وفيات الأردن الخميس 29-2-2024
شريط الأخبار

الرئيسية / شباب وجامعات
الخميس-2023-01-23 12:34 pm

طلبة يظهرون مستوى "صيدلة الشرق الأوسط" المتميز في علم السموم

طلبة يظهرون مستوى "صيدلة الشرق الأوسط" المتميز في علم السموم

عمّان - نجح طلبة مساق "علم السموم" في كلية الصيدلة بجامعة الشرق الأوسط في عرض ملصقات تترجم تطبيق الطلبة العملي للمعرفة التراكمية المكتسبة خلال الفصل الدراسيّ، لتشرح ملصقاتهم بشكلٍ علميّ متين الجوانب المرضية المختلفة لعملية التسمم على المستوى الجزئي، والخلوي، والعضوي، مستعرضين الاختبارات المعملية والدراسات القائمة على الملاحظة والبحوث الوبائية.

 

وبحث الطلبة من خلال ملصقاتهم الطبية، بحضور عميدة الكلية الدكتورة نوزت الجبور، ومُدرس المساق الدكتور راني قاسم، وأعضاء الهيئة التدريسية، وجمعٌ من الطلبة، آليات السميّة، التي تتضمن الطرق التي تتفاعل بها المركبات الكيميائية مع خلايا الجسم، وأنسجته، وأعضائه، إلى جانب آليات تحديد ومنع الآثار الضارة الناتجة عن التعرض للمواد السامة.

 

وأظهر الطلبة من خلال مشاركاتهم الطبية مستوى البرامج الدراسية التي وصلت إليها كلية الصيدلة في علم السموم، كونه مجال متعدد التخصصات يعتمد على المعرفة المدمجة مع العديد من المجالات المختلفة، بما في ذلك الكيمياء، وعلم الأحياء، وعلم الأوبئة.

 

إن الملصقات الطبية لطلبة كلية الصيدلة تضمنت وسائل تثقيفية هامة تساعد في إنقاذ حياة الآخرين عندما يتعرضون لمركبٍ كيميائيّ سام، ما يشير إلى المستوى المتقدم للطلبة في فهم الآثار الصحية للمركّبات، وتحسين سلامة المنتجات الحالية، وتقييم سلامة الجديدة.