سفيران جديدان لدى البلاط الملكي الهاشمي الطبيشات نائبًا لرئيس هيئة تنظيم "الطاقة والمعادن" موظفون حكوميون إلى التقاعد - أسماء الملك يتجول في مقر الملك المؤسس - صور البطالة في الأردن تنخفض إلى هذه النسب بالأسماء.. شخصيات ومؤسسات من معان كُرمت "باليوبيل الفضي" توضيح حول انحراف أحد طرود الإنزالات لمستوطنة بغلاف غزة الأردن يدين الاستهداف الوحشي لغزيين ينتظرون مساعدات المسلماني: عبء جديد بانتظار الأردنيين الأردن ينفّذ إنزالا إغاثيا جديدا على شمال غزة (صور) الملك وولي العهد في معان (فيديو) مهم من الأوقاف للحجاج الأردنيين "الأرصاد" تكشف وضع الموسم المطري الحالي مع نهاية شباط مشروع جديد من موازنة الأمانة لتأهيل الشوارع "الشريانية" في 2024 وظائف شاغرة ومدعوون للامتحان التنافسي - أسماء الأمن: لا إغلاقات أو معيقات تذكر على الطرق الخارجية إتلاف 250 كغم من اللحوم في جرش صرف قرض إسكان لضباط وضباط صف وأفراد - أسماء الحالة الجوية لـ 3 أيام قادمة في الأردن وفيات الأردن الخميس 29-2-2024
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2023-01-22 03:12 pm

لأخذ 30 دينارًا ..حبس شاب مارس البلطجة على شخص طاعن بالسن

لأخذ 30 دينارًا ..حبس شاب مارس البلطجة على شخص طاعن بالسن

جفرا نيوز -  قررت الهيئة القضائية المختصة بقضايا البلطجة والأتاوات لدى محكمة صلح جزاء عمان برئاسة القاضي عطية صالح السعود، حبس شاب يبلغ من العمر 24 عاما، لمدة 3 سنوات بعد أن مارس البلطجة على شخص طاعن بالسن وضربه بأداة حادة في بطنه مرتين من أجل الحصول منه عنوة على مبلغ 30 دينارا.

ودانت المحكمة الشاب بجريمة استخدام القوة بقصد ترويع المجني عليه وإلحاق الأذى به وسلب ماله خلافا لأحكام المادة أ / 415 / ب مكررة من قانون العقوبات، وسيكون القرار قابلا للاستئناف أمام المحكمة المختصة بذلك، كما قررت مصادرة كل المضبوطات في القضية.

وبينت المحكمة في قرارها، أن المدان طلب من عامل في محل تجاري بعمان مبلغ 30 دينارا عنوة، إلا أن العامل اتصل بصاحب المحل الذي رفض إعطاءه المبلغ، وحضر والد صاحب المحل البالغ من العمر 81 عاما وحاول ثني المدان عن طلبه إلا أن الجاني قام بطعنه بأداة حادة مرتين في بطنه، ثم طعن صاحب المحل، وجرت الملاحقة والشكوى إلى أن ثبت للمحكمة قيام الجريمة بكامل أركانها.

واستمعت المحكمة لشهادة ثلاثة أشخاص في القضية، وأصدرت حكمها وجاهيا بحق المدان، وثبت لديها أن غاية المدان من استعراض القوة، هو ترويع الناس وتخويفهم وإلحاق الأذى بهم وفرض السطوة عليهم وسلب أموالهم وهو ما تحقق فعلا، حيث ألحق الأذى الجسدي بالمشتكين.

يذكر ان المشرع الأردني عمل على التصدي لظاهرة الترويع والتخويف المسماة بـ"البلطجة" التي انتشرت في الآونة الأخيرة وتبرير ذلك.

كما ان قانون العقوبات يعتبر مظهرا من مظاهر الحياة الاجتماعية وينبغي أن يساير روح العصر ومقتضياته وأن يتصدى بالتجريم والعقاب لكل أمر يكشف واقع الحال عن ضرورة التصدي له ومن ثم كان هذا الفرع من فروع القانون أكثرها عرضة للتطور ومسايرة لمقتضيات العصر ومطالب المجتمع.

بترا