أجواء لطيفة اليوم وحالة من عدم الاستقرار غدا - تفاصيل مطار الملكة علياء يستقبل قرابة 696 ألف مسافر الشهر الماضي "الخارجية" تتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير جورجيا أجواء لطيفة الجمعة الملك يعود إلى أرض الوطن بالأسماء.. تعيينات في مديرية الأمن العام شملت 4 عمداء الخصاونة: نتطلع ليكون الأردن وجهة استثمارية لعُمان "مايكل وود" المتحدث ضمن فريق الأردن في لاهاي.. من هو؟ ترفيع 3 عمداء في الأمن إلى رتبة لواء وإحالتهم للتقاعد - أسماء الملك يهنئ أمير دولة الكويت بالعيد الوطني لبلاده الملك يغادر إلى السعودية لتقديم العزاء بوفاة والد الأميرة رجوة الزيادات أمام العدل الدولية: على القدس أن تظل مدينة السلام السفيرة السقا تقدم أوراق اعتمادها لملك إسبانيا “الخيرية الهاشمية” تسيّر طائرة مساعدات طبية إلى غزة المملكة على موعد مع منخفض جوي جديد وأمطار بهذا الموعد توضيح مهم للأردنيين المقيمين والزائرين إلى مصر حداد يوضح لـ"جفرا" حول سلامة الخضار والفواكه الأردنية طبيب مصري يفجر مفاجأة حول لقاحات كورونا .. وخبراء يردون “الاستهلاكية العسكرية” تعلن عن عروضها برمضان الضمان: تخصيص 163 راتب تقاعد اعتلال إصابي خلال 2023
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الخميس-2023-01-03 10:37 am

"ارسيف" تكرم جامعات ومجلات علمية وباحثين ضمن الأكثر تأثيراً عربياً

"ارسيف" تكرم جامعات ومجلات علمية وباحثين ضمن الأكثر تأثيراً عربياً


محافظة: " ارسيف" شكلت بديلاُ لمعاملات التأثير الاجنبية

الخزندار: 73% من الإنتاج العلمي العربي غير مرئي 

جفرا نيوز - 

أشار أ.د. عزمي محافظة، وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي،  في المُلتقى العلمي التكريمي، الذي نظمته مبادرة معامل "ارسيف Arcif "، والذي تم فيه تكريم 25 جامعة ومجلة علمية وباحثين من الأردن وفلسطين ضمن الأكثر تأثيراً عربياً، وفق نتائج تقرير معامل التأثير والاستشهادات المرجعية العربية "ارسيف" للعام 2022، بـأن تحقيقهم وتصنيفهم في المراتب العليا بهذا العدد الكبير من المؤلفات والاستشهادات العلمية "يعد في حد ذاته إنجاز عظيم ومدعاة للفخر ما يؤسس لمنافسة الركب العالمي في البحوث العلمية". 

وأشار د. محافظة بأن مبادرة معامل "ارسيف" للمجلات العلمية العربية "أسهمت في إظهار المشهد العلمي الأردني والعربي بعدما غيبته مؤشرات الإنتاج العلمي الغربي والحقته بها في علاقة تبعية أفقدته مكانته على المستوى العالمي"، كما "شكلت ظروفاً عربية وحلاً بديلاً لمعاملات التأثير الأجنبية التي لا تقيس الإنتاج العلمي باللغة العربية".
   
ودعا وزير التعليم العالي د. محافظة "المؤسسات الأكاديمية الأردنية والعربية للعمل على اعتماد قياس الإنتاج العلمي باللغة العربية من خلال ما توفره بيانات معامل "ارسيف"، وبما يؤدي إلى إنصاف هذه المؤسسات وتحسين مكانتها العلمية، فوجود مؤشرات علمية ذات مصداقية مثل معامل "ارسيف" يخدم الجهود العلمية والبحثية المنشورة باللغة العربية.

وعبر الوزير عن تقديره لهذه المبادرة بقوله "نحن اليوم نفخر بتقديم مبادرات علمية مثل هذه المبادرة التي أصبحت تلقى اهتماماً عربياُ أكاديمياً واسعاً لأهميتها و منهجيتها العلمية"، وأكد "أن هذه المبادرات الأردنية تعكس شكلاً من أشكال الإسهام الأردني العلمي والحضاري في صناعة المشهد العلمي العربي وتطويره وخدمة اللغة العربية".

وقد ألقى أ.د. نجيب الشربجي كلمة اللجنة العلمية لمعامل التأثير "ارسيف Arcif"، حيث أشار في كلمته أن معامل التأثير "ارسيف" هو ضرورة علمية وثقافية وحضارية للعالم العربي في ظل تزايد حركة البحث العلمي وتطور مناهجه.

ونظمت مبادرة معامل التأثير والاستشهادات المرجعية العربية "ارسيف Arcif"، يوم السبت 24/12/2022، الملتقي العلمي، والذي شهد تكريم 3 جامعات أردنية، و11 باحثاً من الأردن وفلسطين، كانوا ضمن الـ 10 مؤلفين الأكثر تأثيراً في العالم العربي، وكذلك الـ 11 مجلة علمية أردنية وفلسطينية، التي كانت ضمن المراتب العشر في معامل التأثير على المستوى العربي، وفق نتائج تقرير عام 2022. ويعكس الاهتمام بتكريم المجلات والباحثين من فلسطين، اهتمام وحرص الأردن الدائم على دعم الجهود العلمية والتعليم والبحث العلمي في فلسطين. 

وفي محاضرة بعنوان "الإنتاج العلمي العربي: الواقع والاتجاهات الحديثة"، شهدها الملتقى العلمي التكريمي وقدّم لها أ.د. سلطان أبو عرابي، قال رئيس مبادرة "ارسيف" أ.د. سامي الخزندار أن اعتماد لغة الاخر، ومؤشراته (في تصنيف الجامعات) وأوعية النشر العلمي (المجلات الأجنبية) لديه، يرسخ المكانة الدونية وحالة التهميش للإنتاج العلمي العربي والتبعية المعرفية للآخر، فهي جعلت ما نسبته 73% من الإنتاج العلمي المنشور باللغة العربية في المجلات العلمية غير مرئياً، أو غير معترفاً به.

وطالب رئيس معامل "ارسيف" بـ "وقفة علمية – حضارية أمام تحكم المؤشرات العالمية في المنتج العلمي العربي وأجندته البحثية، والإيمان بالقدرات العلمية العربية". 

كما دعا الى الاهتمام بالإنتاج العلمي الذي يحقق تأثيرا تغييرا محددا أو ملموسا في نهضتنا الفكرية والعلمية والتنموية، وليس تأثيرا استعراضياً يظهر في معاملات تأثير عالمية ولكن بدون جدوى فعلية على الواقع الحياتي والفكري لمجتمعاتنا العربية والمحلية. 

حيث أشار د. الخزندار، أن نسبة تزيد عن 80,5 % من الباحثين العرب لم يتم الاستشهاد بإنتاجهم العلمي المنشور باللغة العربية في المجلات العلمية، حيث يظهر تقرير "ارسيف" للعام 2022، أن اجمالي المؤلفين المستشهد بإنتاجهم العلمي يقارب 45 ألف مؤلف، من إجمالي 230 ألف مؤلف لهم أبحاث منشورة باللغة العربية، ويعكس وجود حالة من "الفكر الورقي" الذي يعبر عن محدودية حجم الاستفادة والتأثير في واقعنا العربي.

وفي الختام، وجه د. الخزندار الدعوة للجامعات العربية إلى اعتماد مقاربة أو منهجية تعتمد بشكل أساسي على تقييم الإنتاج العلمي العربي الذي ينتجه أعضاؤها، وفق حجم ونوعية التأثير- الأثر، وبحيث تعطى القيمة العليا في الترقيات الاكاديمية لما يحدثه الإنتاج العلمي من تطور وتغيير إيجابي في منظومة حياتنا، ونهضتنا العلمية والتكنولوجية، وحلول مشكلاتنا التنموية، ويراعي أولوياتنا البحثية سواء على المستوى الوطني أو العربي.

وشهد الملتقى العلمي تكريم 3 جامعات أردنية وهي: جامعة اليرموك، والجامعة الأردنية، وجامعة البلقاء التطبيقية، وهي الجامعات الحاصلة على المراتب الثالثة والرابعة والسادسة على التوالي، ضمن أعلى عشر جامعات عربية من حيث عدد الاستشهادات التي حصل عليها المؤلفون المنتسبون إليها في تقرير "ارسيف Arcif" لعام 2022م.

بالإضافة إلى تكريم 11 مجلة أكاديمية أردنية وفلسطينية ضمن أعلى عشرة مجلات عربياً في معامل التأثير لتقرير معامل التأثير "ارسيف Arcif" للعام 2022، هي: 

المجلة الأردنية في إدارة الأعمال/ الجامعة الأردنية، المرتبة الأولى عربياً، ومجلة الجامعة الإسلامية للدراسات الاقتصادية والإدارية/ الجامعة الإسلامية-غزة، الثانية عربيا في مجال العلوم الاقتصادية والمالية وإدارة الأعمال.

ومجلة جامعة النجاح للأبحاث- ب: العلوم الإنسانية (جامعة النجاح الوطنية)، ومجلة جامعة الخليل للبحوث: مجلة العلوم الإنسانية (جامعة الخليل)، ومجلة الزرقاء للبحوث والدراسات الإنسانية (جامعة الزرقاء)، لحصولهم على المرتبة الثانية والتاسعة والعاشرة على التوالي في مجال العلوم الإنسانية.

والمجلة الفلسطينية للتعليم المفتوح والتعلم الإلكتروني (جامعة القدس المفتوحة)، الحاصلة على المرتبة الثالثة عربياً في مجال العلوم التربوية، ومجلة الجامعة الإسلامية للدراسات التربوية و النفسية (الجامعة الإسلامية-غزة)، مجلة جامعة القدس المفتوحة: للأبحاث و الدراسات التربوية و النفسية (جامعة القدس المفتوحة)، الحاصلان على المرتبة الرابعة والسادسة عربياً في مجال علم النفس.

ومجلة دراسات: علوم الشريعة والقانون/ الجامعة الأردنية، مجلة الجامعة الإسلامية للدراسات الشرعية والقانونية/ الجامعة الإسلامية-غزة، لحصولهما على المرتبتين الثالثة والرابعة على التوالي عربيا في مجال الدراسات الإسلامية.
أخيراً، المجلة الأردنية للفنون/ جامعة اليرموك. لحصولها على المرتبة الثالثة عربيا في مجال الفنون.

من جانب أخر شهد ا لملتقى تكريم 11 باحثاً أردنياً وفلسطينياً، الذين كانوا ضمن المؤلفين الأكثر تأثيراً عربياً في مجال اختصاصهم، وهم على النحو التالي: 

في مجال العلوم التربوية: أ.د محمد سليم عودة الزبون (الجامعة الأردنية)، أ.د. معاوية محمود أبو غزال (جامعة اليرموك)، أ.د. فيصل خليل صالح الربيع (جامعة اليرموك)، أ.د. زهير عبد الحميد النواجحة (جامعة القدس المفتوحة)، أ.د. نافز أحمد عبد بقيعي ( كلية العلوم التربوية والآداب (الأونروا في الأردن)، والذين حققوا المراتب الأولى والثالثة والسادسة والسابعة والتاسعة على التوالي عربياً.

وفي مجال العلوم الاقتصادية والمالية وإدارة الأعمال: أ.د. جميل حسن محمد النجار، (جامعة القدس المفتوحة)، أ.د. بندر كريم قاسم أبو تايه (جامعة البلقاء التطبيقية)، الأستاذة الدكتورة نهاية عبد الهادي مصطفى التلباني (جامعة الأزهر بغزة) لحصولهم على المراتب الثالثة والرابعة والتاسعة عربياً.

وفي مجال الإعلام والاتصال: أ.د. عبد الكريم علي جبر الدبيسي (جامعة البترا)، أ.د. زهير ياسين الطاهات (جامعة اليرموك)، أ.د زهير عبد اللطيف عابد عابد (جامعة الأقصى بغزة)، لحصولهم على المرتبة الأولى والثانية والرابعة على التوالي.
وشارك في الحفل رجال دولة ورؤساء جامعات وعمداء كليات، ومسؤولون في مجال البحث العلمي والعديد من الشخصيات الأكاديمية، فضلاً عن العشرات من رؤساء وأعضاء تحرير مجلات علمية.  

ويعد معامل التأثير والاستشهادات المرجعية العربية "ارسيف Arcif" أداة منهجيـة لقياس الأهمية النسبية للمجلات العلمية ومقارنتها في مجال حقلها المعرفي، ويستخرج وفـق معـادلات معيارية صارمة تستند لمقاييـس عالمية.

وحقق معامل "ارسيف Arcif"، حضورا واهتماماً وقبولاً علمياً واسعاً في الجامعات العربي، وتم اعتماده لدى الكثير من الجامعات العربية لترقية أساتذة الجامعات المنشورة أبحاثهم في المجلات العلمية المصنفة في معامل التأثير " ارسيف".