إصابة مئات الأبقار في الظليل بالحمى القلاعية ولي العهد يحضر جانبا من منافسات سباق "فورمولا إي" في الرياض البدء باستبدال فواصل التمدد للجسر الواقع بالقرب من مستشفى السلط الجديد متحف الدبابات يحتفي بعيد ميلاد القائد الأعلى أكثر من 90% من فواتير الكهرباء المنزلية لا ارتفاع عليها.. والتسجيل مستمر الشبول: لم يعد يخفى على أحد مايحدث حول العالم - صور حكومة الخصاونة: نعمل على تعزيز إنتاجية الأسر الفقيرة قبول (14303) طالباً وطالبة من خريجي الدورة التكميلية بداية الفصل الدراسي الثاني الأردن على موعد مع الأمطار (تفاصيل مهمة) سكان إربد وعجلون والمفرق بلا كهرباء لغايات الصيانة .. (أسماء مناطق) الشبول: لدينا تجربة ناضجة في مجال التربية الإعلامية والمعلوماتية جمعية وكلاء السياحة: نحو 85 ألف معتمر منذ بداية موسم العمرة الحالي الشمالي يكشف موعد انتهاء العمالة الوافدة كتلة هوائية باردة جدًا مصاحبة لمنخفض جوي قبرصي تؤثر على المملكة الثلاثاء وفيات الأردن السبت 28-01-2023 الأمير فيصل يؤدي اليمين الدستورية نائبا للملك هكذا كان الطقس .. عام بين صورتين من عمّان ! إغلاق كلي لشارع الملكة رانيا في هذه الأوقات الأردن يعزي بضحايا الهجوم على سفارة أذربيجان بطهران رئيس الوزراء الكندي يشيد بجهود الملك لتعزيز السلام في المنطقة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الثلاثاء-2022-12-06 01:07 pm

الهناندة : تحصيلات ضريبة الدخل لخزينة الدولة وهي حق للأردنيين

الهناندة : تحصيلات ضريبة الدخل لخزينة الدولة وهي حق للأردنيين

جفرا نيوز - قال وزير الاقتصاد الرقمي والريادة، أحمد الهناندة، الثلاثاء، إنّ نظام الفوترة الوطني الإلكتروني الأردني مهم وضروري في إدارة الملف الضريبي في الأردن.

وأضاف الهناندة، خلال مؤتمر صحفي في مقر دائرة ضريبة الدخل والمبيعات لإطلاق نظام الفوترة، أن منع التهرب الضريبي يخدم الملتزمين ضريبيا في الأردن أكثر من أن تخدم المتهربين ضريبيا أو الذين يتجنبون الضريبة في البلد.

وبين، أن النظام سيطبق على جميع المكلفين، حيث يساعد على إدارة التنافسية ويساهم أن لا يشعر أي مكلف أن الجميع ملتزم، حيث إنّ أغلب القضايا التي يتم مراجعتها هو التجنب الضريبي "أن أشخاص يدفعون وأخرين لا يدفعون".

وأكّد، أن نظام الفوترة يضمن أن الجميع موجود عليه، والتشريعات تدعم تطبيق النظام، حيث إنّ "هناك خطوات كثيرة مقبلة، ولكن الهدف الرئيسي خدمة المكلفين سواء كانوا أفرادا أو مؤسسات والتبسيط عليهم وتسهيل حياتهم الضريبية".

وأشار، إلى أن ما تحصله دائرة ضريبة الدخل والمبيعات هو لخزينة الدولة، والذي هو حق الأردنيين ويساعد على تجاوز المصاعب المالية باستمرار، حيث إنّ الدائرة كان لها دور أساسي خلال جائحة فيروس كورونا بسد الفجوة النقدية التي كانت موجودة بسبب الجائحة وتعطل كثير من المصادر الإيرادات للخزينة.

"إطلاق نظام الفوترة، بدعم من وزارة المالية، كما أن التعاون كان من فريق ضريبة الدخل والمبيعات"، وفقا للهناندة الذي بين أن شركة أردنية سلمت النظام والذي هو "نظام أردني بامتياز".

ولفت، إلى أن المواطن الأردني "جائته فرصة أن يطلع عن قرب على عمل ضريبة الدخل والمبيعات خلال السنتين الماضيتين"، حيث تم إجراء "إصلاحات كبيرة، وقفزات نوعية بإدارة الملف الضريبي في الأردن"، قائلا: "الضريبة كنا قديما ننظر لها على أنها دائرة الجباية، لكن اليوم أقول وبكل قناعة هي من تحمي مصالح الأردنيين".

وقال: "لم أرى أي معاملة مع ضريبة الدخل فيها أي نوع من الظلم أو أي نوع من محاولات الجباية، حيث إنّ كل القضايا التي تأتينا نتعاون فيها مع الضريبة".