الحكومة ترفع أسعار البنزين بنوعيه وتثبت الكاز والديزل العاصمة على موعد مع الثلوج الخميس..ورفع المُنخفض إلى الدرجة الثالثة - تفاصيل الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين بوفاة الأمير عبدالإله بن سعود بن عبدالعزيز صلح عمان تدقق في بينات الدفاع بقضية انهيار بنايتي اللويبدة الخارجية تتسلم نسخة من أوراق اعتماد المنسق المقيم للأمم المتحدة الضمان : بدء استقبال طلبات السلف الشخصية إلكترونياً للمتقاعدين لماذا تأخر إصدار فواتير المياه الشهرية في بعض المناطق؟ إجراءات لإدامة عمل المخابز والرقابة على الأسواق خلال المنخفض الأردنيون ينتظرون قرارت حكومية اليوم - تفاصيل عمّان تطيش على "شبر مي" .. والأمانة والأشغال حدث ولا حرج - صور قطع مؤقت للسير لطريق الصحراوي الأمن: مناطق تشهد هبوبًا للرياح والغبار - أسماء كتلة هوائية شديدة البرودة اليوم وغدًا وهطول غزير للأمطار وثلوج فوق الشراه وفيات الأردن الثلاثاء 31-01-2023 الإدارة المحلية ترفع حالة الطوارئ إلى المتوسطة وزيرة التنمية تتفقد دار كرامة لحماية وإيواء ضحايا الاتجار بالبشر الزائر الأبيض قد يحل ضيفًا على هذه المناطق - أسماء بدء خمسينية الشتاء الأربعاء مديرية الأمن للمواطنين :توخوا الحذر إطلاق موقع إلكتروني رسمي للأمن السيبراني
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الثلاثاء-2022-11-29 12:07 pm

هل سيتم سحب مشروع قانون الضمان من الحكومة اليوم ؟

هل سيتم سحب مشروع قانون الضمان من الحكومة اليوم ؟

جفرا نيوز - تساءل خبير في مؤسسة الضمان الاجتماعي فيما إذا كان سيتم سحب مشروع المعدل لقانون الضمان من رئاسة الوزراء.

وفي صدد ذلك ، قال الخبير موسى صبيحي في منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"،" يعقد مجلس إدارة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي جلسة اليوم، ومن ضمن المعروض في الجلسة مناقشة تعليمات صرف الرصيد الإدخاري للمؤمّن عليهم من حساباتهم في صندوق التعطل عن العمل، وهذا أمر مهم دون أدنى شك، فالتعليمات التي مضى عليها ثلاث سنوات تحتاج فعلاً إلى مراجعة وإعادة نظر بما يتفق مع الصالح العام للمؤمّن عليهم آنياً ومستقبلاً".

وتابع قائلا ، لكن الموضوع الأهم الذي أرجو إدراجه ضمن أجندة جلسة اليوم، ولا أعلم فيما إذا كان مُدرَجاً أم لا، هو مشروع تعديل قانون الضمان الذي كان مجلس الإدارة قد وافق على صيغته الأخيرة نهاية شهر آب/أغسطس الماضي، وتم إرساله إلى مجلس الوزراء مطلع شهر أيلول/سبتمبر..!.

فهذا المشروع والتعديلات التي تضمنها مشروع جدلي بكل معنى الكلمة واتضح من مناقشاتنا وتحليلاتنا وما كتبناه عن هذه التعديلات وآثارها الكارثية بالتفصيل أنها كانت متسرعة وغير مدروسة وتحتاج إلى مراجعة جذرية واطلاع على كل التفاصيل والحيثيات والدراسات التي استندت إليها الإدارة السابقة للمؤسسة في إعدادها.

من هنا أرى أن يبادر مجلس إدارة المؤسسة اليوم ولو تحت بند "ما يستجد من أعمال" إلى مناقشة موضوع سحب مشروع التعديل من الحكومة وإعادته إلى المؤسسة للمراجعة والدراسة المتأنية من جديد.

أرجو أن يُناقَش هذا الموضوع من قبل مجلس الإدارة اليوم وأن يصدر قرار عن المجلس بتكليف إدارة المؤسسة أو رئيس مجلس إدارتها بمخاطبة دولة رئيس الوزراء لطلب سحب المشروع في ضوء الأسباب والموجبات التي ذكرناها.. وذلك سيبعث على الطمأنينة والارتياح في نفوس الناس.