إصابة مئات الأبقار في الظليل بالحمى القلاعية ولي العهد يحضر جانبا من منافسات سباق "فورمولا إي" في الرياض البدء باستبدال فواصل التمدد للجسر الواقع بالقرب من مستشفى السلط الجديد متحف الدبابات يحتفي بعيد ميلاد القائد الأعلى أكثر من 90% من فواتير الكهرباء المنزلية لا ارتفاع عليها.. والتسجيل مستمر الشبول: لم يعد يخفى على أحد مايحدث حول العالم - صور حكومة الخصاونة: نعمل على تعزيز إنتاجية الأسر الفقيرة قبول (14303) طالباً وطالبة من خريجي الدورة التكميلية بداية الفصل الدراسي الثاني الأردن على موعد مع الأمطار (تفاصيل مهمة) سكان إربد وعجلون والمفرق بلا كهرباء لغايات الصيانة .. (أسماء مناطق) الشبول: لدينا تجربة ناضجة في مجال التربية الإعلامية والمعلوماتية جمعية وكلاء السياحة: نحو 85 ألف معتمر منذ بداية موسم العمرة الحالي الشمالي يكشف موعد انتهاء العمالة الوافدة كتلة هوائية باردة جدًا مصاحبة لمنخفض جوي قبرصي تؤثر على المملكة الثلاثاء وفيات الأردن السبت 28-01-2023 الأمير فيصل يؤدي اليمين الدستورية نائبا للملك هكذا كان الطقس .. عام بين صورتين من عمّان ! إغلاق كلي لشارع الملكة رانيا في هذه الأوقات الأردن يعزي بضحايا الهجوم على سفارة أذربيجان بطهران رئيس الوزراء الكندي يشيد بجهود الملك لتعزيز السلام في المنطقة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
Friday-2022-11-25 11:54 pm

عزايزة: تجاوزنا مرحلة الاحزاب الجغرافية بحرفية عالية

عزايزة: تجاوزنا مرحلة الاحزاب الجغرافية بحرفية عالية

جفرا نيوز -  قال وزير الشؤون السياسة والبرلمانية وجيه عزايزة، إن الدولة تقف على مسافة واحدة من الجميع ولا تنحاز لجهة على حساب أخرى.

وأضاف عزايزة، خلال استضافته عبر برنامج 60 دقيقة الذي يذاع عبر التلفزيون الأردني ويقدمه الزميل عمر كلاب، أن الأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني شريك بتوسيع مشاركة الشباب في الأحزاب.

وبين، أن الأحزاب العابرة للجغرافيا كانت في مرحلة معينة وكانت موجودة في الإقليم كله أي لم يكن وضعا أردنيا، "استطعنا تجاوز هذا الموضوع بحرفية وقدرة الدولة مع كيفية التعاطي الملفات سواء الداخلية والخارجية، وبالتالي عدم وصول هذه الأحزاب إلى واقع أكبر مما عليه الآن نتيجة تعامل الدولة وخلل في الرؤى بتلك المرحلة".

وزاد، "حاليا عندما نتحدث عن المسار القادم نحن واضحين ما يتفق المصلحة الأردنية.. سنقول له تفضل".

وعن الاتهامات هندسة الانتخابات والبناء الحزبي لمواجهة هاجس الديمغرافي وهاجس أخوان المسلمين أو التشكيلات الإسلامية وعلى رأسها حزب جبهة العمل الإسلامي، أجاب الوزير "إذا بدي اروح لكلمة خوف يعني أنني سأذهب إلى التقييد. فأنا ذهبت للانفتاح، ما يدل على الحيادية في الرؤية العامة للدولة بمن يصل إلى البرلمان ومن يمارس الحكم - الحكومة -، حيث أن الانفتاح بسن الترشيح وتوسيع الدوائر ونسبة الحسم، أليس هذا تقوية للأحزاب!، فالحديث الآن المزاحمة فيما يتعلق بالحراك العام هو المطلوب"، مشددا على أنه لا يوجد أية هواجس.

وأكد أن العلاقة ما بين الحكومة ومجلس النواب تشاركية، فالمحددات واضحة حول إقرار القوانين والاجابات على الأسئلة النيابية.

ولفت إلى أنه تم من تعديلات قانون الأحزاب وقانون الانتخاب يعد جهدا وطنيا ويتوجب أن نعمل جميعا إلى الوصول لبرلمان قوي.