القبض على ثلاثة مطلوبين خطرين في عجلون وجرش ومعان ولي العهد عن تأهل المغرب إلى الدور الـ 16: عظيم الاقتصاد الرقمي تحذر المواطنين - تفاصيل متصرفية ماحص والفحيص تطلب موافقات مسبقة لمرتدي زي بابا نويل 65 طبيبا حاصلين على البورد الأردني يسمح لهم إجراء عمليات التجميل إعلان النقاط المحتسبة للطلبة المتقدمين للمنح - رابط بالأسماء .. تعيينات في المحاكم المسيحية صيانة وإعادة تأهيل لجزء من طريق إربد - عمان قريبا الغاء صفة المنطقة الحرة عن شركة البوتاس إرادة ملكية بالسماح لأمراء وشخصيات حمل الأوسمة السويدية - أسماء إرادة بالموافقة على نظام ممارسة الأنشطة الحزبية داخل مؤسسات التعليم العالي بحضور ولي العهد .. الملك يشارك بجولة جديدة من مبادرة "اجتماعات العقبة" 179 ألف زائر يفصل مدنية البترا عن تحقيق رقم المليون الخارجية تتسلم وثيقة اعتماد الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة إعلان عن السفارة الأردنية في السعودية العيسوي .. يعمل وهو على سرير الشفاء النائب عبيد ياسين يرعى افتتاح المخيم الكشفي الثامن لمتلازمة داون الملك في دارة البخيت للإطمئنان على صحته هيئة الإعلام تصدر بيانًا حول بث مباريات كأس العالم النجار تعلق على إدراج المنسف ضمن قائمة التراث .. ماذا قالت ؟
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الخميس-2022-11-24 12:47 am

الحصبة تشكّل تهديداً عالمياً وشيكاً

الحصبة تشكّل تهديداً عالمياً وشيكاً

 أكدت منظمة الصحة العالمية ووكالة أمريكية معنية بالصحة العامة، اليوم، أن الحصبة أصبحت الآن تشكّل تهديداً وشيكاً بانتشارها في مناطق مختلفة على مستوى العالم، إذ تسبب وباء كوفيد-19 في تراجع مستمر في عمليات التطعيم وإضعاف مراقبة المرض.

والحصبة هي أحد الفيروسات الأكثر عدوى التي تصيب الإنسان، ويمكن الوقاية منها تماماً تقريباً من خلال التطعيم. ومع ذلك، فإن ذلك يتطلب نسبة تطعيم 95 بالمئة لمنع تفشي المرض بين السكان.

وقالت منظمة الصحة العالمية والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، في تقرير مشترك، إن عدداً قياسياً بلغ زهاء 40 مليون طفل فاتتهم جرعة التطعيم ضد الحصبة عام 2021 بسبب العقبات التي سببها وباء كورونا.
وقال باتريك أوكونور، رئيس قسم الحصبة بمنظمة الصحة العالمية، إنه بينما لم يتم تسجيل زيادة كبيرة في إصابات الحصبة مقارنة بالسنوات السابقة، فقد حان الوقت للتحرك.

وقال، أمس: «نحن على مفترق طرق، سنمر بفترة تحدي كبير جداً تستمر 12 إلى 24 شهراً لمحاولة التخفيف من أثر هذا».

وأشار إلى أن مجموعة من العوامل مثل إجراءات التباعد الاجتماعي المستمرة والطبيعة الدورية للحصبة قد تفسر سبب عدم تفجر الإصابات على الرغم من اتساع فجوات التحصين، ولكن ذلك يمكن أن يتغير بسرعة، مشيرا إلى الطبيعة شديدة العدوى للحصبة.

وقال إن منظمة الصحة العالمية سجلت بالفعل زيادة كبيرة في الإصابات منذ بداية عام 2022، حيث ارتفعت من 19 إلى 30 تقريباً بحلول سبتمبر، مضيفاً أنه يشعر بالقلق بشكل خاص بشأن أجزاء من منطقة أفريقيا جنوب الصحراء.