الملك يترأس الوفد الأردني بقمة الرياض العربية الصينية للتعاون والتنمية الخلايلة:صندوق الزكاة رمم 27 منزلا منذ بداية العام بحوالي 85 ألف دينار زيادة أعداد الزوار وحركة البواخر والرحلات الجوية بالعقبة 6 تطبيقات نقل ذكي تشغل 13 ألف شخص بالأردن الملك عبدالله الثاني يصل إلى مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات في الرياض وفيات الجمعة 9-12- 2022 4332 طالبا وطالبة سيتقدمون للامتحان الشامل (الورقة 2) السبت 240 مترشحا لخوض انتخابات غرف التجارة السبت .. وغرفة عجلون الأكثر تميزا الصحة تكشف أعداد المصابين بفيروس التنفس المخلوي إدارة مياه المفرق تكشف حجم الاعتداءات في بلدية منشية بني حسن أجواء لطيفة الحرارة في أغلب مناطق المملكة حتى الاثنين التربية: الطالب الذي لا يعيد الكتب سيدفع ثمنها تهكير موقع بلدية السلط الكبرى الإلكتروني مع اقتراب انتهاء كاس العالم .. عودة تدريجية لنشامى القوة الامنية الاردنية بقطر أين وصلت الحكومة بملف المعيقات التي تواجه شركات ومالكي حافلات النقل العام ؟ المكافحة تضبط 100 ألف حبة مخدرة بحوزة أحد التجار - تفاصيل لماذا تراجعت حجوزات الفنادق مقارنة بالأسابيع الماضية ؟ الاستهلاكية المدنية عن السلع : متوفرة لمدد آمنة احباط تهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن - صور الملك يتابع سير الإنجاز في مشروع تأسيس مركز محمية العقبة البحرية
شريط الأخبار

الرئيسية / شباب وجامعات
الإثنين-2022-11-14 01:59 pm

"الشرق الأوسط" تُدرب موظفيها وطلبتها على توظيف الخيال في حياتهم

"الشرق الأوسط" تُدرب موظفيها وطلبتها على توظيف الخيال في حياتهم

جفرا نيوز – وضعت جامعة الشرق الأوسط موظفيها وطلبتها المشاركين في ورشة "عبقرية السعادة والتميز" أمام نشاط استثنائي مكّنهم من التحاور مع الكاتب الأردني والمحاضر الجامعي الدكتور صالح الهلالات، حول طرق توظيف الخيال للتحرر من الواقع.

وتتبنى الجامعة خططًا معدّة إعدادًا علميًا دقيقًا، من قِبل خبراء مختصين وفقاً لمعايير عالمية تسمح لموظفيها وطلبتها بالتعلّم المستمر.

وركزت الورشة التي نظّمها مركز الاستشارات والتدريب واللغات في الجامعة على أهمية السعادة والتميز في تغيير نظرة الفرد للأشياء من حوله، وهو ما قد يشكل نقطة فارقة في حياته، ففي كثير من الأحيان قد تشكل الضغوطات الاجتماعية والاقتصادية إجهادًا مستمرًا يتعارض مع الأنشطة الحياتية، والاهتمامات العملية، والتفوق المدرسي، وجودة العلاقة الأسرية.

وقدّمت الورشة أنموذجًا للسعادة والتميز، يكون بمثابة خارطة طريق علمية ومنهجية قابلة للتطبيق، تسمح لكل شخص بالانتقال من الحالة التي يتخيلها ويتمناها إلى تلك الواقعية التي تنعم بالسلام والتقدم.

وأعرب المشاركون عن سعادتهم بمثل هذه الورشة التي مهدت لهم الطريق للتعامل السليم مع العديد من الضغوطات في شتّى المجالات، ومع مختلف المراحل العمرية.