الخلايلة:صندوق الزكاة رمم 27 منزلا منذ بداية العام بحوالي 85 ألف دينار زيادة أعداد الزوار وحركة البواخر والرحلات الجوية بالعقبة 6 تطبيقات نقل ذكي تشغل 13 ألف شخص بالأردن الملك عبدالله الثاني يصل إلى مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات في الرياض وفيات الجمعة 9-12- 2022 4332 طالبا وطالبة سيتقدمون للامتحان الشامل (الورقة 2) السبت 240 مترشحا لخوض انتخابات غرف التجارة السبت .. وغرفة عجلون الأكثر تميزا الصحة تكشف أعداد المصابين بفيروس التنفس المخلوي إدارة مياه المفرق تكشف حجم الاعتداءات في بلدية منشية بني حسن أجواء لطيفة الحرارة في أغلب مناطق المملكة حتى الاثنين التربية: الطالب الذي لا يعيد الكتب سيدفع ثمنها تهكير موقع بلدية السلط الكبرى الإلكتروني مع اقتراب انتهاء كاس العالم .. عودة تدريجية لنشامى القوة الامنية الاردنية بقطر أين وصلت الحكومة بملف المعيقات التي تواجه شركات ومالكي حافلات النقل العام ؟ المكافحة تضبط 100 ألف حبة مخدرة بحوزة أحد التجار - تفاصيل لماذا تراجعت حجوزات الفنادق مقارنة بالأسابيع الماضية ؟ الاستهلاكية المدنية عن السلع : متوفرة لمدد آمنة احباط تهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن - صور الملك يتابع سير الإنجاز في مشروع تأسيس مركز محمية العقبة البحرية كتلة (التاجر) تدعو للمشاركة بانتخابات غرفة تجارة عمّان
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الإثنين-2022-11-14 12:02 pm

النواب يقرأ الفاتحة على روح الراحل الحسين بن طلال

النواب يقرأ الفاتحة على روح الراحل الحسين بن طلال

جفرا نيوز - قرأ مجلس النواب الفاتحة على روح الراحل المغفور له الملك الحسين بن طلال.

واستذكر رئيس مجلس النواب احمد الصفدي مناقب الفقيد في ذكرى ميلاده.

وتالياً كلمته:.

الزميلات والزملاء الكرام
 
تحل اليوم ذكرى ميلاد الراحل المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال، باني نهضة الأردن، زعيماً أخلص لوطنه وأمته، وكان بحكمته وعزيمته وقيادته لركب بناء الدولة ومؤسساتها يسكن وجدان الأردنيين.

وكان الحامل من الأمانة ثقلها، وكان السند والعون لفلسطين وشعبها الصامد، وكان على الدوام في خندق الأمة، عروبياً ينبض بقيم ورسالة الثورة العربية الكبرى، حاملاً إرث بني هاشم، في الذود عن المقدسات، ورافعاً لراية التضامن العربي سبيلاً ومخرجاً للأزمات، والتاريخ يشهد كم كان صائب الرأي ، ثابت الموقف، عميق الرؤية. 

لقد جسد الراحل مع أبناء شعبه قصة محبة صادقة عز نظيرها، وكانت غايتها بناء الدولة والحفاظ على مكتسباتنا الوطنية عبر مسيرة التنمية الشاملة، وكان رحمه الله برجاحة العقل ولغة المنطق يحظى باحترام وتقدير  الأسرة الدولية.

واليوم تستمر المسيرة جيلاً فجيلا، حيث جلالة الملك عبد الله الثاني يرث راية المجد، حادياً للركب موجهاً بالأمس إلى استكمال محطات مشروعنا الوطني في المسارات كافة، وعلى ذات النهج والعهد كان وسيبقى حاملاً لواء الذود عن القضية الفلسطينية والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس. 

حفظ الله سيد البلاد وولي عهده الأمين، ورحم الحسين الباني
وادعوكم زملائي الكرام إلى قراءة الفاتحة على روح الحسين الطاهرة